ما هو التسويق

ما هو التسويق ؟ مفهوم التسويق، أنواعه وأهدافه

إذا كنت تعمل في مجال التسويق فمن المحتمل أن يراودك سؤال ما هو التسويق ؟ على الرغم من أنك تراه وتستخدمه كل يوم، حيث أنّ مصطلح التسويق هو مصطلح شامل ومتغيّر قليلاً لتعريف مباشر.

يُعرف التسويق على أنه “إجراء أو عمل ترويجي وبيع للمنتجات أو الخدمات، بما في ذلك أبحاث السوق والإعلان”.

لكن تعريف التسويق هذا  يبدو غير مفيد.

على سبيل المثال، إنّ جزء البيع يتداخل قليلاً مع تعريف “ما هي المبيعات”، وكلمة الإعلان تجعلنا نفكر بمفاهيم أخرى مختلفة.

لكن بعد التعمق أكثر سنرى أن التسويق يتداخل بشكل كبير مع الإعلانات والمبيعات، وأن التسويق موجود في جميع مراحل العمل من البداية إلى النهاية.

في هذه المقالة سنجيب عن الأسئلة التالية:

1- ما هو التسويق

2- ما هي أهداف التسويق وأنواعه

3- ما هو المزيج التسويقي (4P’s)

4- ما هو الفرق بين التسويق والإعلان

ما هو التسويق

يشير التسويق إلى الإجراءات التي تتخذها الشركة لجذب الجمهور المستهدف إلى منتجات الشركة أو خدماتها من خلال رسائل مميزة وفعالة.

ويهدف التسويق إلى تقديم قيمة منفصلة للعملاء المحتملين والمستهلكين من خلال المحتوى بهدف طويل الأجل يتمثل في إظهار قيمة المنتج وتعزيز الولاء للعلامة التجارية وزيادة المبيعات في النهاية.

قد نتساءل في البداية عن سبب كون التسويق مكوناً ضرورياً أثناء تطوير المنتج أو مرحلة المبيعات أو التوزيع بالتجزئة.

لكن يبدو ذلك منطقياً عند التفكير في الأمر فالمسوقون هم أكثر قدرة على قياس نبض المستهلك.

الهدف من التسويق هو البحث عن المستهلكين وتحليلهم، وإجراء مجموعات مركزة، وإرسال استطلاعات رأي، ودراسة عادات التسوّق عبر الإنترنت، وطرح سؤال أساسي واحد: “أين ومتى وكيف يريد مستهلكنا التواصل مع أعمالنا؟”

سواءً كنت مسوقاً متمرساً يتطلع إلى تحديث تعريفاته أو مبتدئاً يتطلع إلى فهم ما هو التسويق، فقد قمنا بتغطية ذلك بشكل تفصيلي هنا.

أهداف التسويق

مفهوم التسويق هو عملية جذب اهتمام الناس إلى المنتج أو الخدمة التي تقدّمها شركتك، ويتم ذلك من خلال أبحاث السوق والتحليل وفهم اهتمامات عميلك المثالي.

يرتبط التسويق بجميع جوانب الأعمال بما في ذلك تطوير المنتجات وطرق التوزيع والمبيعات والإعلان.

بدأ التسويق الحديث في الخمسينات من القرن الماضي عندما بدأ الناس في استخدام أكثر من مجرد وسائل الإعلام المطبوعة للتسويق عن منتج ما.

حيث تمكّن المسوقون من إجراء حملات كاملة عبر منصات متعددة عندما دخل التلفزيون ومن بعده الإنترنت إلى المنازل.

كما أصبح المسوقون على مدار السبعين عاماً الماضية مهمين بشكل متزايد وذلك لدورهم في زيادة نجاح الشركة من خلال ضبط كيفية بيعها لمنتج ما للمستهلكين.

إنّ الهدف الأساسي من التسويق في الواقع هو جذب المستهلكين إلى علامتك التجاريّة من خلال الرسائل، حيث ستكون هذه الرسائل مفيدة وتعليميّة لجمهورك المستهدف حتّى تتمكن من تحويل المستهلكين إلى عملاء محتملين.

هناك اليوم عشرات الأماكن التي يمكن للمرء أن يقوم فيها بحملة تسويقيّة – أي يمكن للمرء أن يفعل ذلك في القرن الحادي والعشرين.

ما هي أنواع التسويق

يعتمد المكان الذي ستطلق فيه حملاتك التسويقيّة بشكل أساسي على المكان الذي يقضي فيه عملاؤك وقتهم.

حيث أن الأمر متروك لك لإجراء أبحاث السوق التي ستحدد أنواع التسويق وأي مزيج من الأدوات التسويقيّة في كلّ نوع هي الأفضل لبناء علامتك التجاريّة.

فيما يلي العديد من أنواع التسويق المنتشرة اليوم:

1- التسويق عبر الإنترنت

مستوحى من حملة تسويق منتج إكسدرين ” Excedrin” التي جرت عبر الإنترنت، فإنّ فكرة التواجد على الإنترنت لأسباب تجاريّة هي نوع من التسويق بحدّ ذاته.

2- تحسين محركات البحث

والذي يُرمز له اختصاراً بـ “SEO”، وهي عملية تحسين المحتوى على موقع الويب بحيث يظهر في نتائج محرك البحث.  ويتمّ استخدامه من قبل المسوقين لجذب الأشخاص الذي يجرون عمليات بحث تشير ضمناً إلى أنهم مهتمون بالتعرّف على صناعة معينة.

3- التسويق عبر المدونات

لم تعدّ المدونات مقتصرة على الكاتب الفردي فقط، حيث تنشر العلامات التجاريّة الآن مدونات للكتابة عن صناعتها وتعزيز اهتمام العملاء المحتملين الذين يتصفحون الإنترنت للحصول على المعلومات.

4- التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

يمكن للشركات استخدام الفيسبوك والانستغرام وتويتر ولينكد إن والشبكات الاجتماعية المماثلة لخلق انطباعات عند جمهورها مع مرور الوقت.

5- التسويق المطبوع

تواصل الشركات الاهتمام بالمقالات والتصوير والمحتوى المماثل في المنشورات التي يقرأها عملاؤهم وذلك نظراً لأنّ الصحف والمجلات تتحسّن في فهم من يشترك في موادها المطبوعة.

6- التسويق عبر محركات البحث SEM

هذا النوع من التسويق يختلف قليلاً عن تحسين محركات البحث (SEO) المذكورة سابقاً، حيث يمكن للشركات الآن الدفع لمحرك البحث لوضع روابط على صفحات فهرسها التي تحصل على نسبة عرض عالية لجمهورها (إنه مفهوم يُسمى “الدفع بالنقرة”).

7- التسويق عبر الفيديو

بينما كانت هناك إعلانات تجارية في السابق، يضع المسوقون الأموال الآن على إنشاء ونشر جميع أنواع مقاطع الفيديو التي تسلّي وتثقف عملائها الأساسيين.

ما الفرق بين التسويق والإعلان

إذا كان التسويق عجلة فإنّ الإعلان يتحدّث عن تلك العجلة.

يستلزم التسويق تطوير المنتجات وأبحاث السوق وتوزيع المنتجات واستراتيجية المبيعات والعلاقات العامة ودعم العملاء.

ويعدّ التسويق ضرورياً في جميع مراحل رحلة البيع، ويمكنه استخدام العديد من المنصات وقنوات التواصل الاجتماعي والفرق داخل مؤسساتهم لتحديد جمهورهم المستهدف والتواصل معه وبناء الولاء للعلامة التجارية بمرور الوقت.

يعدّ الإعلان من ناحية أخرى مجرد عنصر واحد من عناصر التسويق.

إنه جهد استراتيجي يتمّ دفع ثمنه عادةً وذلك لنشر الوعي بالمنتج أو الخدمة كجزء من الأهداف الأكثر شمولية. ببساطة فإنها ليست الطريقة الوحيدة التي يستخدمها المسوقون لبيع منتج ما.

إليك مثال عن ذلك:

لنفترض أنّ نشاطاً تجارياً يطرح منتجاً جديداً ويريد إنشاء حملة للترويج لهذا المنتج وبناء قاعدة عملاء له.

فإنّ القنوات المفضّلة لهذه الشركة هي الفيسبوك والانستغرام وغوغل وموقع الشركة على الويب، حيث ستستخدم كل هذه المساحات لدعم حملاتها المختلفة كلّ ثلاثة أشهر وتوليد عملاء محتملين من خلال تلك الحملات.

ومن أجل إطلاق منتجها الجديد تنشر دليل للمنتج قابل للتحميل على موقعها على الويب، وتنشر مقطع فيديو على الانستغرام يوضّح منتجها الجديد، وتستثمر في سلسلة من نتائج البحث الدعائية على غوغل لتوجيه حركة الزوار إلى صفحة المنتج الجديد على موقعها على الويب.

الآن، أيّ من القرارات المذكورة أعلاه كانت تسويقيّة وأيها كانت إعلاناً؟

تمّ الإعلان على الانستغرام وغوغل، إنّ الانستغرام بشكل عام ليس قناة إعلانيّة ولكن عند استخدامه للعلامة التجاريّة يمكنك تطوير قاعدة من المتابعين الذي يستعدون للإعلان عن منتج ما بين الحين والآخر.

كما تمّ استخدام جوجل في هذا المثال بالتأكيد للإعلان حيث دفعت الشركة مقابل مساحة على غوغل وهو برنامج يُعرف باسم الدفع لكلّ نقرة (PPC) والذي يمكن من خلاله توجيه حركة الزوار إلى صفحة معينة تركز على منتجها، وهو إعلان كلاسيكي عبر الإنترنت.

أين حدث التسويق؟ لقد كان هذا سؤالاً خادعاً بعض الشيء، حيث كان التسويق هو مجمل العملية التي جرت، من خلال الانستغرام وجوجل وموقع الويب الخاص بالشركة.

حيث قامت الشركة بإدارة حملة تسويقيّة من ثلاثة أجزاء حددت جمهورها وخلقت رسالة له ووسعتها عبر الصناعة لتعظيم تأثيرها.

عناصر المزيج التسويقي الأربعة (4P’s)

ابتكر إي جيروم مكارثي E. Jerome McCarthy في الستينيات العناصر الأربعة للتسويق وهي: المنتج “Product” والسعر “Price” والمكان “Place” والترويج “Promotion”.

تشرح هذه العناصر الأربعة بشكل أساسي كيفية تفاعل التسويق مع كل مرحلة من مراحل العمل.

المنتج Product

لنفترض أنك توصلت إلى فكرة لمنتج تريد أن تبيعه، ماذا بعد ذلك؟ ربما لن تنجح إذا بدأت في بيعه.

بدلاً من ذلك، أنت بحاجة إلى فريق تسويق للقيام بأبحاث السوق والإجابة عن بعض الأسئلة الهامة:

من هو جمهورك المستهدف؟ هل يوجد سوق مناسب لهذا المنتج؟ ما الرسائل التي ستزيد من مبيعات المنتج، وعلى أيّ منصات؟ كيف يجب على مطوّري المنتج تعديل المنتج لزيادة احتمالية النجاح؟ ما رأي مجموعات التركيز في المنتج، وما هي الأسئلة أو الترددات التي لديهم؟

يستخدم المسوقون إجابات هذه الأسئلة لمساعدة الشركات على فهم الطلب على المنتج وزيادة جودة المنتج من خلال ذكر المخاوف الناشئة عن مجموعة التركيز أو المشاركين في الاستبيان.

السعر Price

سيقوم فريق التسويق بدراسة أسعار منتجات المنافسين أو استخدام مجموعات التركيز والاستطلاعات لتقدير المبلغ الذي يرغب عميلك المثالي في دفعه.

حيث ستخسر قاعدة عملاء قويّة إذا وضعت سعراً مرتفعاً للغاية، وقد تخسر أموالاً أكثر مما تكسبه إذا وضعت سعراً منخفضاً جداً. ويمكن للمسوقين لحسن الحظ استخدام أبحاث الصناعة وتحليل المستهلك لوضع نطاق سعر جيّد مبني على القياس.

المكان Place

من المهم أن يستخدم قسم التسويق فهمهم وتحليلهم لمستهلكي عملك من أجل تقديم اقتراحات حول كيفية ومكان بيع منتجك.

ربما يعتقدون أن موقع التجارة الإلكترونية يعمل بشكل أفضل من موقع البيع بالتجزئة أو العكس، أو ربما يمكنهم تقديم رؤى حول المواقع الأكثر قابلية للتطبيق لبيع منتجك سواء على المستوى الوطني أو الدولي.

الترويج Promotion

قد يكون هذا العنصر هو العنصر الذي توقعته في البداية:

حيث يستلزم الترويج أيّ إعلان ينشئه فريق التسويق الخاص بك أو حدث أو خصم سواءً عبر الإنترنت أو مطبوع وذلك لزيادة الوعي والاهتمام بمنتجك، حيث يؤدي في النهاية إلى المزيد من المبيعات.

ومن المحتمل خلال هذه المرحلة أن ترى طرقاً مثل حملات العلاقات العامة أو الإعلانات أو الترويج على وسائل التواصل الاجتماعي.

يساعدك معرفة تعريف التسويق والعناصر الأربعة الأساسية للتسويق على فهم الغرض منه وكيفية تحديده، حيث يتقاطع التسويق مع جميع مجالات العمل. لذلك من المهم أن تفهم ما هو التسويق وكيفية استخدامه لزيادة كفاءة عملك ونجاحه.

المصدر

هنا

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*