Site icon E-Dynamite

ما هي الجمعة السوداء وأهم الاستراتيجيات التسويقية لزيادة المبيعات

الجمعة السوداء

يُعتبر يوم الجمعة السوداء الحدث الذي ينتظره الأشخاص حول العالم وخاصةً هواة التسوّق، حيث يُعتبر يوم التسوق الأكبر.

تقدّم العديد من المتاجر التقليدية والمتاجر الإلكترونية خصومات كبيرة على الأسعار وعروض ترويجية تمكنهم من جذب حشود كبيرة من المتسوقين.

اقرأ في هذا المقال:

1- ما هي الجمعة السوداء و لماذا سميت الجمعة السوداء

2- أهمية الجمعة السوداء

3- كيفية الاستعداد لهذا اليوم

4- أهم الاستراتيجيات التسويقية لزيادة المبيعات في هذا اليوم

5- إحصائيات متعلقة بالجمعة السوداء

6- ما هي الجمعة البيضاء

ماهي الجمعة السوداء

الجمعة السوداء أو بلاك فرايدي Black Friday هي الجمعة التالية لعطلة عيد الشكر، هو أكبر يوم مبيعات بالتجزئة في الولايات المتحدة، وغالباً ما يُعتبر بداية غير رسمية لموسم التسوق في العطلات.

سبب تسمية الجمعة السوداء

تم استخدام مصطلح “الجمعة السوداء أو بلاك فرايدي” لأول مرة في 24 سبتمبر/أيلول  1869، عندما رفع المستثمران جاي غولد Jay Gould وجيم فيسك James Fisk سعر الذهب وتسببا في انهيار في ذلك اليوم.

انخفض سوق الأوراق المالية بنسبة 20٪ وتوقفت التجارة الخارجية، وعانى المزارعون من انخفاض بنسبة 50٪ في قيمة حصاد القمح والذرة.

في الخمسينيات، استخدمت شرطة فيلادلفيا مصطلح “الجمعة السوداء” للإشارة إلى اليوم بين عيد الشكر والمباراة بين الجيش والبحرية.

ذهبت حشود ضخمة من المتسوقين والسياح إلى المدينة يوم الجمعة، واضطر رجال الشرطة إلى العمل لساعات طويلة لتغطية الحشود وحركة المرور.

لم تُستخدم عبارة “الجمعة السوداء” للدلالة على زيادة في مبيعات التجزئة على الصعيد الوطني حتى أواخر الثمانينيات.

حيث وصِفَ يوم الجمعة السوداء بأنه اليوم الذي بدأت فيه المتاجر تحقق أرباحاً كبيرة لذلك العام وأصبح أكبر يوم تسوق في الولايات المتحدة.

انضم إلى الجمعة السوداء في السنوات الأخيرة عطلات تسوق أخرى، بما في ذلك:

1- يوم السبت للأعمال التجارية الصغيرة Small Business Saturday الذي يشجع المتسوقين على زيارة تجار التجزئة المحليين

2- اثنين الانترنت cyber Monday الذي يشجع على التسوق عبر الانترنت.

أهمية الجمعة السوداء بالنسبة للاقتصاديين

يُنظر إلى الأموال التي ينفقها المستهلكون يوم الجمعة السوداء على أنها مقياس للاقتصاد.

إذ تمنح  الاقتصاديين طريقة لقياس ثقة المستهلك والإنفاق التقديري.

أهمية الجمعة السوداء بالنسبة لتجار التجزئة في التجارة الالكترونية

تقليدياً يطرح تجار التجزئة مجموعة متنوعة من العروض على كل شيء من الإلكترونيات إلى الألعاب وذلك في بداية موسم التسوق في عيد الميلاد، وتفتح المتاجر في وقت مبكر من الساعة 5 صباحاً.

ومع ذلك في السنوات الأخيرة، انتقل هذا الجنون في التسوق إلى التسوق عبر الانترنت.

حيث كان عام 2018 عاماً قياسياً لتجار التجزئة للتجارة الإلكترونية حيث حقق 6.2 مليار دولار في المبيعات عبر الانترنت بنسبة 23.6٪ مقارنة بالعام السابق.

يتمتع تجار التجزئة للتجارة الإلكترونية عبر الانترنت بفرصة غير مسبوقة لجذب مشترين جدد وزيادة حجم مبيعاتهم مع اختيار المزيد والمزيد من الأشخاص عروض التسوق الرابحة عبر الانترنت،

اقرأ أيضاً: انفوجرافيك: ما الفرق بين التسويق الالكتروني والتسويق التقليدي

رؤى التجارة الالكترونية الرئيسية ليوم الجمعة السوداء

من المرجح أن يتسوق المتسوقون في يوم الجمعة السوداء عبر الانترنت أكثر من المتاجر التقليدية، حيث يستخدم المزيد والمزيد من الأشخاص الأجهزة المحمولة لإكمال عمليات الشراء عبر الانترنت.

وجدت الإحصائيات أن الأمريكيين أكثر عرضة 6 مرات للشراء عبر الانترنت يوم الجمعة السوداء مقارنة بالمبيعات في أي يوم جمعة آخر.

يبلّغ تجار التجزئة في التجارة الالكترونية عن زيادة تصل إلى 240٪ و380٪ في الإيرادات يوم الجمعة السوداء واثنين الانترنت على التوالي.

تزداد حركة الزوار عبر الانترنت بالمقارنة مع يوم المبيعات العادي بنسبة تصل إلى 220٪ يوم الجمعة السوداء و15٪ يوم اثنين الانترنت.

ينفق أكثر من 70٪ من المتسوقين عبر الانترنت يوم الجمعة السوداء أموالهم في عروض تجار التجزئة التي تتضمن شحناً مجانياً.

تعد فورة التسوق لمدة خمسة أيام وقتاً مثالياً لتجار التجزئة الإلكترونيين لتصفية مخزونهم.

اقرأ أيضاً: كل ما تريد معرفته عن التجارة الالكترونية … دليل شامل

كيفية استعداد المتاجر الإلكترونية ليوم الجمعة السوداء

مع توقع وجود عدد كبير من العملاء للتسوق للحصول على تخفيضات بلاك فرايدي عبر الانترنت، هناك شيء واحد مضمون إلى حد كبير: ستشهد المتاجر ارتفاعاً كبيراً في حركة الزوار.

فيما يلي بعض النصائح لضمان استعداد المواقع للزيادة المتوقعة:

1- التخطيط المبكر

يجب تحضير الموقع لاستقبال هذا الكم الهائل من الزوار عن طريق:

2- التحقق من سرعة الموقع

يمكن أن يكون موسم العطلات وقتاً مرهقاً للمتسوقين المشغولين الذين لا يرغبون في إضاعة الوقت في انتظار تحميل مواقع التجارة الالكترونية المفضلة لديهم.

إن وجود موقع ويب بطيء يضرّ أيضاً بالمصداقية لدى المتسوقين ويخاطر بالاحتفاظ بالعملاء.

للتحقق من سرعة موقع الويب والتأكد من أن الأداء من الدرجة الأولى، تمتلك جوجل أداة مجانية بسيطة وسهلة الاستخدام.

كل ما يجب عليك فعله هو إدخال عنوان URL الخاص بك وستقوم الأداة بتحليل أداء الموقع، مما يمنحه نتائج فورية.

3- مراجعة عملية الدفع

إذا لم يتمكن الزوار من اجتياز عملية الدفع، فلن تكون جميع دولارات التسويق التي أنفقها مالك المتجر لدفع حركة الزوار  مهمة، سيكون كل ذلك من أجل لا شيء.

لهذا السبب يجب عليه اختبار عملية الدفع مسبقاً، وتحسينها للحصول على أفضل النتائج. وستساعد هذه العملية على مدار العام أيضاً وليس فقط يوم الجمعة السوداء.

فيما يلي بعض الطرق التي يمكن من خلالها تحسين عملية الدفع:

4- الحصول على دعم

تعد خدمة العملاء جزءاً مهماً من تشغيل متجر ناجح عبر الانترنت وبناء الثقة في العلامة التجارية.

كل ما يتطلبه الأمر هو تجربة خدمة عملاء سيئة واحدة لإتلاف صورة العلامة التجارية، مما يتسبب في فقدان العملاء والمبيعات.

نظراً لأنه من المتوقع حدوث الكثير من المبيعات عبر الانترنت، يجب الاستعداد لزيادة طلبات خدمة العملاء.

فبالنسبة للمتسوقين، تتمثل أهم جوانب خدمة العملاء في حل المشكلات في تفاعل واحد والتحدث مع ممثل خدمة عملاء يكون على معرفة بالأمر.

قد يكون مالك المتجر هو الشخص الذي يقوم على خدمة العملاء أو قد يكون  لديه شخص آخر على أهبة الاستعداد للإجابة عن أسئلة العملاء في الوقت الفعلي.

أهم الاستراتيجيات التسويقية لزيادة مبيعات المتاجر الالكترونية

يمكن أن تبدأ مبيعات الجمعة السوداء عبر الانترنت في وقت مبكر، لذلك يجب الاستعداد لإشراك المتسوقين المستعدين للمساومة مقدماً.

شهدت السنوات الأخيرة عدداً كبيراً من الأفكار التسويقية ليوم الجمعة السوداء وتستمر هذه القائمة في النمو.

تشمل بعض الاستراتيجيات الأكثر نجاحاً ما يلي:

1- الاستفادة من أساليب الترويج عبر الانترنت

لعرض أفضل العروض والمنتجات على الموقع بطريقة تزيد من المبيعات.

يجب التأكد من وضع أفضل العروض لجذب انتباه الزوار في اللحظة التي يزورون فيها الموقع. يمكن استخدام صور المؤثرين واللافتات والنوافذ المنبثقة بشكل شائع لعرض أبرز العروض.

2- تقديم حوافز لتسريع المشاركة الاجتماعية

لتوليد المزيد من المبيعات، هناك حاجة إلى زيادة عدد الزيارات إلى الموقع بسرعة.

هذا هو السبب في أن وسائل التواصل الاجتماعي المدفوعة وإعلانات جوجل هي تكتيك المسوقين الأفضل والأسرع عبر الانترنت.

كما يمكن أيضاً  محاولة تحفيز المتسوقين على مشاركة العروض الترويجية وزيادة حركة الزوار من خلال تقديم كوبونات خصم.

إنّ أفضل الأماكن لوضع هذه العروض هي الصفحة الرئيسية وصفحة المنتج وصفحة الدفع وصفحة تأكيد الطلب.

3- الهدايا

إن مساعدة العملاء المحتملين في العثور على العروض الأكثر إثارة للاهتمام وذات الصلة هي واحدة من أفضل الطرق لجعلهم يفتحون محافظهم ويدفعون.

بالإضافة إلى تقديم الهدايا التي تستهدف شرائح الجمهور المختلفة (هدايا للأزواج، هدايا للأجداد، أفكار هدايا لرواد الأعمال، وما إلى ذلك) وإبرازها على الصفحة الرئيسية وكذلك في حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني.

4- الاستفادة من المحفزات العاطفية

لا يختلف متسوقو الجمعة السوداء عن  المتسوقين العاديين، فلا يتوجب على البائع سوى مساعدتهم لمعرفة اهتماماتهم من خلال تجهيز موقع الويب الخاص به بالمحفزات العاطفية المختلفة.

مثل تقديم عروض مقنعة بصرياً (خصومات محدودة وشحن مجاني وكوبونات إحالة وهدايا مجانية) في أماكن متميزة على موقع الويب.

بالإضافة إلى تقديم نافذة دعم مباشرة على الأقل خلال فترة التسوق الأكثر ازدحاماً، حيث أن المتسوقين المتحمسين يطرحون الأسئلة دائماً.

5- الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي

تعد وسائل التواصل الاجتماعي مكاناً رائعاً للعلامات التجارية لتوفير محتوى جذاب وعالي الجودة يغري العملاء بإجراء عملية شراء.

أثناء التخطيط لاستراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي يوم الجمعة السوداء، يجب تضمين شعور بالإلحاح في الرسائل.

مع الحرص على عدم المبالغة في ذلك، فسيمل المتسوقون من “عروض الوقت المحدودة” ويبدأون في تجاهلها إذا رأوا الكثير منها.

6- بيع المنتجات مع توفير البيع المتبادل

البيع هو عندما يختار العملاء منتجاً ثم يتم تشجيعهم على ترقية اختيارهم إلى إصدار متطور وأكثر تكلفة.

يوفر البيع المتبادل للعملاء الفرصة لشراء العناصر ذات الصلة أو التكميلية التي تلبي حاجة لا يحتاجها العنصر الأصلي.

عندما يتعلق الأمر بالبيع المتبادل، تذكر أن الأمر لا يتعلق فقط بجعل العملاء يشترون منتجات راقية، الهدف هو تقديم منتجات ذات صلة تقدم حلاً أفضل لتلبية احتياجات العملاء.

7- إطلاق منتجات جديدة

تعد عطلة نهاية الأسبوع يوم الجمعة السوداء وقتاً رائعاً لتقديم منتج جديد، ولكن لكي ينجح إطلاق المنتج، يجب خلق إثارة جديدة لإشراك العملاء الجدد والحاليين.

يتم ذلك بأخذ الطلبات المسبقة واختبار المنتج بدقة قبل الإطلاق والاستمرار في التشويق وجمع التعليقات وردود الفعل بعد الإطلاق.

الفائدة الرئيسية لإطلاق المنتجات الجديدة هي أنها تلفت الانتباه إلى الشركة والعلامة التجارية.

يمكن أن يؤدي هذا الاهتمام الإضافي في كثير من الأحيان إلى المزيد من العملاء وزيادة المبيعات لكل من المنتجات الحالية والمنتجات الجديدة على حد سواء.

8- إضافة التخصيص

سيؤدي إرسال رسائل مخصصة للعملاء  إلى زيادة المبيعات ومتوسط قيمة الطلب وزيادة معدل التحويل.

لماذا؟ لأنهم يريدون أن يشعروا بأنهم واحد من كل مليون ولا يتلقون رسالة  تم إرسالها إلى مئات الأشخاص الآخرين.

إنهم يريدون أن يعرفوا أنهم مهمون، فيما يلي بعض الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها تقديم تجربة مخصصة:

9- القيام ببناء استراتيجية تسويق عبر البريد الالكتروني مقدماً

إحصائيات الجمعة السوداء

تبين هذه الأرقام حجم المبيعات يوم الجمعة السوداء وكم هو كبير حقاً!

انخفض ذلك بنسبة 1.7٪ عن عام 2019، عندما جذبت عطلة نهاية الأسبوع نفسها 189.6 مليون متسوق أمريكي.

كما جذبت عطلة نهاية الأسبوع في عيد الشكر 165.8 مليون متسوق في عام 2018 و174.6 مليون متسوق في عام 2017. (المصدر: NRF2019 and 2020data)

هذا أقل من متوسط عام 2019 البالغ 361.80 دولاراً، ولكن على قدم المساواة مع متوسط عام 2018 البالغ 313.29 دولاراً. (المصدر: NRF)

تم إنفاق  9.03 مليار دولار  في يوم الجمعة السوداء و 5.1 مليار دولار في عيد الشكر، وهذه زيادة بنسبة 19٪ عن عام 2019.

(المصدر: Adobe Analytics)

تم إنفاق 7.5 مليار دولار في يوم الجمعة السوداء و4.4 مليار دولار  في عيد الشكر، وهذه زيادة بنسبة 20.2٪ عن 2108.

(المصدر: Adobe Analytics)

تم إنفاق 6.2 مليار دولار في يوم الجمعة السوداء و3.7 مليار دولار في عيد الشكر، وهذه زيادة بنسبة 19.7٪ عن عام 2017 (المصدر: Adobe Analytics)

تم إنفاق 5.03 مليار دولار في يوم الجمعة السوداء و2.87 مليار دولار في عيد الشكر، ارتفع مستوى الإنفاق بنسبة 17.9٪ عن عام 2016.

(المصدر: Adobe Analytics)

إحصائيات الجمعة السوداء عبر الانترنت مقارنة بالمتاجر التقليدية

وفي الوقت نفسه، كان هناك انخفاض كبير في التسوق الشخصي عن طريق المتاجر التقليدية يوم الجمعة السوداء.

حيث تردد 58.7 مليون شخص على المتاجر يوم الجمعة السوداء ذلك بانخفاض قدره 37٪ عن الشهر المماثل من العام السابق.

(المصدر:  NRF 2020data)

في يوم الجمعة السوداء على وجه التحديد، تسوق 84.2 مليون شخص في المتاجر، في حين تسوق 93.2 مليون شخص عبر الانترنت.

(المصدر: NRF)

خصم 52٪ للمتسوقين الذين حصلوا على ميزة العروض المبكرة، ومن بين تلك المجموعة قال 38٪ إنهم قاموا بالشراء  في الأسبوع االذي سبق عيد الشكر.

(المصدر: NRF)

(المصدر: Adobe Analytics)

(المصدر: Adobe Analytics)

ماهي الجمعة البيضاء

الجمعة البيضاء هي المكافئ للجمعة السوداء ولكن في بلدان الشرق الأوسط.

حيث يتم تقديم الآلاف من خصومات و عروض الجمعة البيضاء في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني للعملاء وذلك لمجموعة متنوعة من المنتجات المطلوبة من قبل جميع الشرائح.

قدم سوق Souq وهو أكبر موقع للتجارة الإلكترونية في العالم العربي قبل أن تستحوذ عليه شركة أمازون Amazon عام 2017، فكرة البيع الكبير لأول مرة في عام 2014 كوسيلة لزيادة حركة الزوار على الإنترنت، وبالتالي مبيعاتها.

التحق الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك للشركة رونالدو مشحور Ronaldo Mouchawar بجامعة في الولايات المتحدة تعرف خلالها على ظاهرة الجمعة السوداء.

بعد أن شهد مباشرة كيف بدا حماس الأمريكيين لعروض و تخفيضات الجمعة السوداء قرر جلب حدث مماثل إلى المنطقة مع شركته للتجارة الإلكترونية.

لكن مع إجراء بعض التغييرات ليكون أكثر توافقاً مع المنطقة لخلق ظاهرة تسويقية ناجحة وجديدة.

يرتبط يوم الجمعة السوداء بعيد الشكر في الولايات المتحدة، وبالتالي لا يمكن أن يكون هو نفسه في منطقة الشرق الأوسط.

بالإضافة إلى ذلك يُعتبر يوم الجمعة عطلة نهاية الأسبوع لأنه يوم عبادة مقدس في الإسلام لملايين المسلمين من جميع الطوائف.

ونظراً لأن اللون الأسود يرتبط عموماً بشيء حزين أو حدث مأساوي، مثل الجنازة أو فترة الحداد أو الارتباط بحدث ما، فلن يكون من المناسب ثقافياً الإيحاء بأي نوع من الخصائص السلبية.

لذلك قرر سوق.كوم تغيير الاسم قليلاً من النظير الأمريكي لربطه بشيء إيجابي لسكان الشرق الأوسط. فسُمّيَت الجمعة البيضاء White Friday !

أهمية يوم الجمعة البيضاء

حيث باع سوق.كوم في عام 2015 وحده 600،000 عنصر وحقق ما يقرب من ضعف ذلك في عام 2016 مع بيع ما يقدر بنحو 1,000,000 عنصر.

بما في ذلك 100000 منتج صحي وجمالي و 50000 عنصر ضمن فئة الأزياء والملابس والأحذية.

حيث أصدرت مئات الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم مبيعات مماثلة في عام 2015، في العام التالي.

 

أخيراً، تستعد الشركات الصغيرة وتجار التجزئة الكبار عبر الانترنت مثل أمازون Amazon، والمارت walmart، وتارجت target على حد سواء لموسم العطلات أيضاً.

مع القليل من التحضير، يمكن لأي مالك متجر  وضع نفسه  في محاذاة مثالية لكسب بعض العملاء الجدد في موسم العطلات هذا.

حيث يميل العملاء الآن إلى التسوق عبر الانترنت، فهم يبحثون دائماً عن العروض الأفضل.

لذلك إذا كان موقع الويب ذو محرك بحث مُحسّن، فسيكتشفه العملاء، وستكون كل الاحتمالات في  صالحه إذا كانت استراتيجيته التسويقية صحيحة، وترتفع مبيعاته أكثر مما كان يعتقد.

المصادر

هنا

هنا

وهنا

وهنا

هنا

Exit mobile version