خطة التسويق

ما هي خطة التسويق و كيف تكتب خطة تسويقية ناجحة

عادة ما تكون تكاليف التسويق هي الأكبر بعد رواتب الموظفين لمعظم الشركات.

بصفتك صاحب عمل أو جهة تسويق فإنك تريد التأكّد من أنّ إنفاق أموالك يكون بأكثر طريقة إنتاجية ممكنة.

لكن ما يحدث غالباً هو أن معظم الشركات تُجرِّب أساليب تسويقية مختلفة بدون خطة واضحة، وإما أن يفشلوا، أو يحالفهم الحظ ويحققوا نجاحات تسويقية كبيرة.

لكنهم سرعان ما يجدون أنفسهم غير قادرين على توسيع نطاق أساليبهم التسويقية وأهدافهم واستراتيجياتهم لتحقيق نمو ثابت.

في هذا المقال ستتعلم كيفية تنمية نشاطك التجاري بشكل استراتيجي وزيادة عائد الاستثمار الناتج عن أموالك المخصصة للتسويق.

من خلال إنشاء خطة تسويق محددة وواضحة جيداً.

ما هي خطة التسويق

خطة التسويق هي خارطة طريق استراتيجية تستخدمها الشركات لتنظيم وتنفيذ وتتبع استراتيجيتها التسويقية خلال فترة زمنية معينة.

يمكن أن تتضمن خطط التسويق استراتيجيات تسويقية منفصلة لمختلف فرق التسويق عبر الشركة.

لكنهم جميعاً يعملون لتحقيق نفس أهداف العمل.

أهمية خطة التسويق

الغرض من خطة التسويق هو تدوين التكتيكات والاستراتيجيات الخاصة بشركتك بطريقة منظمة.

حيث تعتبر بمثابة وثيقة مرجعية للمساعدة في تنفيذ استراتيجية التسويق بالشكل الأمثل وقياس مدى نجاحها.

بالإضافة إلى أنها تساعد في تطوير نهج منظم لإنشاء الخدمات والمنتجات التي تلبي احتياجات العملاء.

أنواع خطط التسويق

يختلف نوع خطة التسويق باختلاف الشركة ونوع الصناعة والسوق المستهدف والعديد من الأمور الأخرى.

فيما يلي سنتعرف على بعض أنواع خطط التسويق المختلفة وما الغاية من استخدامها:

1- خطة التسويق ربع السنوية أو السنوية

 تسلط هذه الخطط الضوء على الاستراتيجيات أو الحملات التي ستنفذها خلال فترة زمنية معينة.

2- خطة التسويق المدفوعة

يمكن أن تسلط هذه الخطة الضوء على الاستراتيجيات المدفوعة.

مثل الإعلانات الطرقية، أو الحملات الإعلانية على محركات البحث أو عروض وسائل التواصل الاجتماعي المدفوعة.

3- خطة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

يمكن أن تسلط هذه الخطة الضوء على القنوات والتكتيكات والحملات التي تنوي إنجازها على وجه التحديد على وسائل التواصل الاجتماعي.

4- خطة التسويق بالمحتوى

يمكن أن تسلط هذه الخطة الضوء على الاستراتيجيات والتكتيكات والحملات المختلفة التي ستستخدم فيها المحتوى للترويج لشركتك أو منتجاتك.

5- خطة تسويق منتج جديد

ستكون هذه الخطة خارطة طريق للاستراتيجيات والتكتيكات التي ستنفذها عند الترويج لمنتج جديد.

كيف تكتب خطة تسويقية

1- تحديد مهمة الشركة

2- تحديد الأهداف التسويقية

3- تحليل SWOT

4- تحديد شخصية العميل

5- تحديد المنافسين

6- تحديد السوق المستهدف

7- الاستراتيجية والمزيج التسويقي

8- خطط العمل والميزانيات

9- ملخص الخطة والمستندات الداعمة

1- تحديد مهمة الشركة

خطوتك الأولى في كتابة خطة تسويق هي كتابة تفاصيل مهمة عن العمل.

مثل اسم الشركة وطبيعة عملها وعنوانها وعدد فروعها وتاريخ التأسيس والانطلاق في سوق العمل.

2- تحديد الأهداف التسويقية

ماذا تريد أن تحقق الخطة التسويقية ؟

يجب أن تكون دقيقاً هنا فقد تكون الأهداف مالية، أو زيادة المبيعات، أو التركيز على التسويق لبناء العلامة التجارية وزيادة الوعي بمنتجاتك.

الطريقة الأكثر فعالية لتحديد الأهداف التسويقية هي اتّباع نموذج “الهدف الذكي” SMART حيث يوضح هذا النموذج ما يلي:

  • محددة Specific: ما هي أهدافك، هل هي أهداف محددة؟
  • قابلة للقياس Measureable: ما الذي ستستخدمه كمقياس للنجاح؟
  • قابلة للتحقيق Achievable: هل الأهداف ممكنة للتنفيذ؟
  • واقعية Relevant: هل لديك المعرفة والموارد لتحقيق أهدافك؟
  • محددة بزمن Timely: في أي إطار زمني تريد تحقيق أهدافك؟

3. تحليل SWOT

هو أسلوب تخطيط استراتيجي يستخدم لمساعدة الشركة في تحديد نقاط القوة Strengths والضعف Weaknesses والفرص Opportunities والتهديدات Threats المتعلقة بالمنافسة التجارية أو تخطيط المشروع.

4. تحديد شخصية العميل Buyer Personas

شخصية العميل هي وصف لشخصيات العملاء المحتملين المراد استقطابهم.

يمكن أن يشمل ذلك العمر والجنس والموقع وحجم الأسرة والمسمى الوظيفي والعديد من المعلومات الأخرى على حسب طبيعة عمل الشركة.
يجب أن تكون شخصية العميل انعكاساً مباشراً لعملائك الحاليين والعملاء المحتملين.

اقرأ أيضاً: ما هي شخصية العميل وأهميتها في التسويق

5. دراسة المنافسين

تعتبر دراسة المنافسين جزء مهماً من عملية وضع خطة التسويق وتتمثل بمعرفة اللاعبين الرئيسيين في مجالك والتفكير في تحديد سمات كل منهم في هذا القسم.

ضع في اعتبارك أن ليس جميع المنافسين يشكلون نفس التحدي لعملك.

فعلى سبيل المثال، قد يكون أحد المنافسين يحتل مرتبة عالية في محركات البحث للكلمات الرئيسية التي ترغب في تصنيف موقعك الويب عليها، في حين أن منافساً آخر له بصمة كبيرة على شبكات وسائل التواصل الاجتماعي.

6. تحديد السوق المستهدف

لخص الإحصائيات الأساسية للسوق المستهدف، بما يشمل حجم السوق وإمكانات نموه.

بالإضافة إلى الخصائص الديموغرافية الرئيسية مثل العمر والجنس ومستوى الدخل وما إلى ذلك.

ضع في اعتبارك أسئلة مثل:

  • هل تشهد المنطقة نمواً سكانياً أم انخفاضاً؟
  • هل تتمتع المنطقة باقتصاد مستقر؟
  • أيوجد أيّ اختلافات موسمية قد تؤثر على المبيعات؟
  • ما هو حجم السوق؟
  • ما هي التوجهات الحديثة التي ظهرت في السوق؟
  • هل هناك إمكانية للنمو في السوق؟ كيف ستكون قادراً على الاستفادة من أي فرص؟
  • كيف سيؤثر دخولك على السوق / العملاء؟
  • ما هي العوامل الخارجية التي ستؤثر على عملائك؟

7. الاستراتيجية التسويقية والمزيج التسويقي

ستساعدك الاستراتيجية الفعالة على تحديد الاتجاه العام لبرنامجك التسويقي.

كما سيوضح بالتفصيل كيف ستطرح منتجاتك وخدماتك في السوق بطرق ترضي عملائك.

غالباً ما يشار إلى العناصر التي تشكل استراتيجية التسويق على أنها مزيج التسويق.

في هذه الحالة سيتضمن المزيج التسويقي 4P’s العناصر الأربعة الأساسية للتسويق وهي:

1- المنتج.
2- سعر.
3- التوزيع.
4- الترويج.

8. خطط العمل والميزانيات

الاستراتيجيات والأهداف التسويقية هي أهداف نظرية، فلا بد من وضع خطط عمل وميزانيات لتكون أدوات تستخدم لإضفاء الحيوية على العمل.

لضمان نجاح ذلك، يجب أن تكون الخطط مفصلة وحاسمة، ويجب إعادة تقييمها ومراجعتها بانتظام لتتبع سير العمل.

9. ملخص الخطة والمستندات الداعمة

لخص المكونات الرئيسية لخطتك التسويقية، أعتبرها أداة مرجعية سريعة يمكنك الرجوع إليها في أي وقت لإبقاء أهدافك على المسار الصحيح.

استخدم هذا القسم من خطة التسويق لإرفاق المستندات والدراسات الداعمة للخطة والافتراضات التي تم إجراؤها.

بعد إتمام الخطوات السابقة أنت جاهز الآن لوضع خطة التسويق الخاصة بشركتك.

المصادر

هنا

هنا

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*