تحسين معدل التحويل

ما هو تحسين معدل التحويل CRO وما هي أهم استراتيجياته

يتعرض المسوقون لضغوط مستمرة لتوليد عملاء محتملين، إذ يربطون الحصول على هؤلاء العملاء بزيادة حركة الزوار، فهم يعتمدون على مبدأ أنه كلما زاد عدد الأسماك التي تسبح في البركة زادت احتمالية الصيد.

لكن هذا المبدأ غير صحيح دائماً، وعلى الرغم من أهمية حركة الزوار ولكنها لا تؤدي دائماً إلى العملاء المحتملين المرغوبين.

لذلك يجب إنشاء مسار تحويل سلس لزوار الموقع من أجل الحصول على المزيد من التحويلات.

أي توجيههم بشكل حدسي من خطوة إلى أخرى، حتى يتخذوا الإجراء المطلوب، وهنا يأتي دور تحسين معدل التحويل.

اقرأ في هذا المقال عن:

1- ما هو تحسين معدل التحول CRO؟

2- كيفية حساب معدل التحويل؟

3- أين يمكن تنفيذ استراتيجية تحسين معدل التحويل وما هي صيغه؟

4- ما هي استراتيجيات تحسين معدل التحويل؟

 

ما هو تحسين معدل التحويل Conversion Rate Optimization

يعرف اختصاراً بـ CRO وهو نهج منظّم يعمل على تحسين أداء موقع الويب لتحويل الزوار السلبيين إلى زوار نشطين بطريقة تلبي الأهداف التسويقية مهما كانت، ولزيادة الإيرادات، وانخفاض تكاليف الاستحواذ Lower Acquisition Costs.

يتم تحقيق CRO من خلال تحسينات المحتوى واختبار الانقسام Split Testing وتحسينات سير العمل وبالاعتماد على رؤى المستخدم والتحليلات.

اقرأ أيضاً: كيفية تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء فعليين

 

ما هو معدل التحويل Conversion Rate

هو النسبة المئوية للزوار الذين يكملون الإجراء المطلوب، مثل ملء نموذج ويب أو الاشتراك في خدمة أو شراء منتج.

يشير المعدل المرتفع إلى أن موقع الويب مصمّم بشكل جيد ومنسّق بشكل فعّال وجذاب للجمهور المستهدف.

بينما يشير المعدل المنخفض إلى وجود مجموعة من المشكلات في الموقع مثل أوقات التحميل البطيئة أو النسخة التي لا تنقل قيمة العرض.

اقرأ أيضاً: كيف تعمل مسارات التحويل على إنشاء رحلة العميل الأفضل

 

كيف يتم حساب معدل التحويل

يتم حسابه بقسمة عدد التحويلات No. of Conversions  على عدد الزوار Total Visitors  وضرب هذا العدد في 100 للحصول على نسبة مئوية.

 

تحسين معدل التحويل

 

إن حساب معدل التحويل أمر سهل، ولكن الأمر الأساسي هو معرفة كيفية تحديد التحويل.

ففرضاً قام مالك موقع ما بتحديد التحويل على أنه اشتراك في النشرة الإخبارية، وكان لديه نموذج اشتراك في كل صفحة من صفحات موقع الويب.

ففي هذه الحالة يجب تقسيم إجمالي عدد عمليات إرسال الرسائل الإخبارية على العدد الإجمالي لزوار الموقع وضربه في 100.

لذلك إذا كان هناك 500 طلب و20000 زائر في الربع الأخير فسيكون معدل التحويل 2.5٪.

يمكن تكرار هذه العملية لكل فرصة تحويل على الموقع مع ضرورة التأكد من حساب عدد الزوار فقط على صفحات الويب حيث يتم سرد العرض.

على سبيل المثال، في حال الرغبة في حساب معدل تحويل عرض كتاب إلكتروني، سيتم تقسيم العدد الإجمالي للتحميلات على عدد الأشخاص الذين زاروا صفحات الويب حيث يتم سرد عرض الكتاب الإلكتروني.

بدلاً من ذلك، يمكن حساب معدل التحويل الإجمالي لموقع الويب عن طريق قسمة العدد الإجمالي للتحويلات لكل فرصة تحويل على الموقع على إجمالي عدد الزوار على الموقع.

 

أين يمكن تنفيذ استراتيجية تحسين معدل التحويل

 

1- الصفحة الرئيسية Homepage

تعد الصفحة الرئيسية أيضاً -بالإضافة إلى ترك الانطباع الأول عند الزوار-  فرصةً للاحتفاظ بهؤلاء الزوار وإرشادهم إلى موقع الويب.

يمكن القيام بذلك عن طريق التأكيد على الروابط المؤدية إلى معلومات المنتج، أو تقديم زر اشتراك مجاني، أو حتى دمج روبوت دردشة Chatbot يلتمس الأسئلة من الزوار في أي وقت أثناء تجربة التصفح.

اقرأ أيضاً: كيفية كتابة رسالة الشركة Mission Statement بطريقة مُقنعة

 

2- صفحة التسعير Pricing Page

يمكن أن يساعد تحسين معدل التحويل CRO صفحة التسعير في تحويل الزوار إلى عملاء.

ذلك عن طريق تعديل فترات التسعير (على سبيل المثال السعر السنوي مقابل السعر الشهري)، أو وصف ميزات المنتج المرتبطة بكل سعر.

مع إضافة رقم هاتف للزوار للاتصال للحصول على عرض أسعار، أو إضافة نموذج منبثق بسيط Pop-Up Form.

على سبيل المثال، أضافت هوتجار Hotjar نموذجا منبثقاً بسيطاً للاشتراك في البريد الإلكتروني على صفحة التسعير وحصلت على أكثر من 400 عميل محتمل جديد في ثلاثة أسابيع فقط.

 

3- المدونة Blog

المدونة هي فرصة تحويل هائلة لموقع الويب.

يمكن للمدونة استخدام تحسين معدل التحويل CRO لتحويل القراء إلى عملاء محتملين بالإضافة إلى نشر محتوى مدروس ومفيد عن مجال العمل.

إذ يتم ذلك من خلال إضافة عبارة الحث على اتخاذ إجراء Call To Action عبر المقال أو دعوة القراء لمعرفة المزيد عن موضوع ما عن طريق إرسال عنوان بريدهم الإلكتروني مقابل كتاب إلكتروني أو تقرير معين.

اقرأ أيضاً: كيفية كتابة مدونة : دليل تفصيلي خطوة بخطوة

 

4- صفحات الهبوط Landing Pages

نظراً لأن صفحات الهبوط مصممة بطبيعتها ليتخذ الأشخاص إجراء، فمن المنطقي أن يكون لديها أعلى متوسط معدل تحويل لجميع نماذج الاشتراك بنسبة 24٪.

على سبيل المثال، يمكن تحسين صفحة الهبوط لحدث Event باستخدام مقطع فيديو لحدث العام الماضي لتشجيع الزوار على التسجيل هذا العام.

اقرأ أيضاً: أهم 7 نصائح من أجل إنشاء صفحة هبوط عالية التحويل

 

ما هي صيغ تحسين معدل التحويل CRO

توجد ثلاثة صيغ شائعة الاستخدام يمكن للنشاط التجاري استخدامها للفهم والتحليل والتحسين.

وذلك لتوفير فهم أفضل لأي مرحلة وفي أي وقت فيما يتعلق بمعدل التحويل.

هذه الصيغ هي:

 

  • الصيغة الأولى: معدل التحويل Conversion Rate

كما ذُكِر سابقاً، لحساب معدل التحويل، يجب تقسيم عدد التحويلات (أو العملاء المتوقعين المتولدين Leads Generated) على عدد الزوار (أو حركة زوار الويب Website Traffic)، ثم ضرب هذا الرقم في 100 للحصول على النسبة المئوية.

العملاء المتوقعين المتولدين ÷ حركة زوار موقع الويب × 100 = معدل التحويل%

 

  • الصيغة الثانية: عدد العملاء الجدد الصافيين Number of Net New Customers

لحساب عدد العملاء الجدد الصافيين، ستكون هناك حاجة إلى تقسيم هدف الإيرادات الجديد New Revenue Goal على متوسط سعر البيع Average Sales Price.

هدف الإيرادات الجديد ÷ متوسط سعر البيع = عدد العملاء الجدد

 

  • الصيغة الثالثة: هدف العميل المحتمل Lead Goal

وأخيراً، لحساب هدف العميل المحتمل، يجب تقسيم عدد العملاء الجدد Number of New Customers  على نسبة معدل إغلاق العملاء المحتملين Lead-to-Customer Close Rate Percentage (وهو إجمالي عدد العملاء المحتملين Total Number of Leads مقسوماً على إجمالي عدد العملاء Total Number of Customers).

عدد العملاء الجدد ÷ معدل إغلاق العملاء المحتملين %= هدف العميل المحتمل

اقرأ أيضاً: كيفية توليد العملاء المحتملين … الدليل الشامل

 

ما هي استراتيجيات تحسين معدل التحويل

1- إنشاء CTAs نصية

عمى اللافتات Banner Blindness  هو ظاهرة حقيقية تتعلق بتعويد الناس على تجاهل المعلومات الشبيهة باللافتات على مواقع الويب.

فهذا النقص في الاهتمام إلى جانب حقيقة أن زوار الموقع لا يصلون إلى أسفل منشور المدونة يعني أن هناك حاجة إلى نهج مختلف  ويحقق فائدة مثل استخدام ال CTA النصي.

وهو عبارة عن سطر مستقل من النص مرتبط بصفحة هبوط ومصمم على أنه H3 أو H4.

اقرأ أيضاً: كيف تكتب عبارة الحث على اتخاذ إجراء CTA فعّالة وعملية

 

2- إضافة تدفقات العملاء المحتملين

تدفقات العملاء المحتملين Leads Flows عبارة عن نوافذ منبثقة Pop-Ups عالية التحويل مصممة لجذب الانتباه وتقديم القيمة.

يختلف شكلها بالاعتماد على نوع العرض فيمكن أن تكون مربع منزلق Slide-In Box، أو لافتة منسدلة Drop-Down Banner، أو مربع منبثق Pop-Up Box، وهي عنصر آخر لتحسين معدل التحويل يمكن تضمينه على الموقع.

 

3- إجراء اختبارات على صفحات الهبوط

صفحة الهبوط هي المكان الذي يصبح فيه زائر موقع الويب عميلاً محتملاً أو يشارك عميل محتمل موجود بشكل أعمق مع العلامة التجارية.

لذلك يُعد من الضروري تحسين هذه الصفحة وذلك من خلال إجراء اختبارات A/B لتحديد أفضل ميزات التصميم والمحتوى لأعضاء الجمهور واختبار إصدارات مختلفة من نسخة موقع الويب والصور وأسئلة النموذج وصفحات الويب.

اقرأ أيضاً: ما هو اختبار أ – ب … دليل شامل

 

4- مساعدة العملاء المحتملين ليصبحوا عملاء مؤهلين للتسويق

في بعض الأحيان يرغب الزوار في الوصول مباشرةً إلى مرحلة الشراء، وتخطي أجزاء من رحلة العميل النموذجية، والتحدث على الفور مع مندوب مبيعات.

لذلك يجب تشجيع هؤلاء الزوار ذوي النوايا العالية على إكمال إجراءات محددة حتى يتمكنوا بسهولة من أن يصبحوا عملاء محتملين مؤهلين للتسويق (MQLs).

يمكنهم اتخاذ إجراءات من خلال مجموعة من صفحات الويب المصممة بعناية، ونسخة مقنعة وواضحة، وال CTAs الذكية.

اقرأ أيضاً: ما هي رحلة العميل وأهميتها في التسويق

 

5- إنشاء مسارات عمل لتمكين الفريق

هناك العديد من مسارات العمل الآلية Automated Workflows التي يمكن إنشاؤها لتمكين الفريق بمساعدة برنامج أتمتة التسويق Marketing Automation Software.

على سبيل المثال، من الممكن  مع أتمتة التسويق إرسال رسائل بريد إلكتروني تلقائية مع مسار العمل.

بعد ذلك، يمكن للعملاء المحتملين حجز الاجتماعات مع المندوبين بنقرة واحدة.

وفي الوقت نفسه يتلقى المندوبون إشعارات عندما يتخذ العملاء المحتملون إجراءات مهمة مثل عرض صفحة التسعير على موقع الويب.

أويمكن إرسال بريد إلكتروني إلى الأشخاص الذين يتخلون عن سلة التسوق الخاصة بهم كتذكير.

وفقاً لبحث أجرته موسيند Moosend يمكن أن تكون رسائل البريد الإلكتروني للعربة المهجورة فعالة للغاية إذ أنه لديهم معدل فتح مرتفع يبلغ 45٪.

ومن بين رسائل البريد الإلكتروني التي يتم فتحها، يتم النقر فوق 21٪ ويقوم نصف الأشخاص الذين نقروا بالشراء.

 

فيما يلي مثال على رسالة بريد إلكتروني للعربة المهجورة:

 

تحسين معدل التحويل

 

6- إضافة الرسائل إلى صفحات الويب عالية التحويل

إن استخدام برنامج الدردشة المباشرة للدردشة مع زوار الموقع  في الوقت الفعلي وتقديم الدعم والتوجيه حسب الحاجة له نتائج جيدة.

ولزيادة التحويلات أكثر، يجب إضافة ميزات المراسلة هذه إلى صفحات الويب عالية الأداء – مثل صفحات التسعير والمنتج.

 

7- الاستفادة من إعادة الاستهداف

يمكن إعادة إشراك الأشخاص الذين غادروا موقع الويب من خلال الاستفادة من إعادة الاستهداف على فيسبوك Retargeting on Facebook والمنصات الأخرى.

إذ تعمل إعادة الاستهداف على تتبع زوار موقع الويب وخاصةً الذين قاموا بزيارة صفحات الويب الأعلى تحويلاً وعرض الإعلانات عبر الإنترنت لهم أثناء زيارتهم لمواقع أخرى.

 

أهمية اختبار تحسين معدل التحويل

عندما يتعلق الأمر بتحسين معدل التحويل، يتحدث الكثير من الناس عن الاختبار، ولكن لا يصل الكثير منهم إلى مرحلة التطبيق.

فبالنسبة لأولئك الذين لا يفعلون ذلك، إنهم عادةً ما ينسخون الاختبارات التي حققت فوزاً على موقع آخر.

ولهذا التصرف نتائج سلبية:

  • أولاً: إذا قام مالك موقع ما فقط بنسخ ما فعله مالك آخر، فهو لا يعرف على وجه اليقين ما إذا كان سيكون له نفس التأثير على موقعه أم لا.

فمثلاً في حال بيرفورمابل Performable زادت التحويلات بنسبة 21٪ عن طريق تغيير زر الدعوة لاتخاذ إجراء من الأخضر إلى الأحمر، ولكن هذا لايعني أنه سيكون مفيداً لشركة أخرى إلا في حال اختبار هذه الفكرة.

  • ثانياً: لا يمكن دائماً الوثوق بالنجاحات من تحسين معدل التحويل التي أبلغت عنها المواقع الأخرى.

إذ لا يمكن تأكيد أن الاختبار قد تم إجراؤه بالشكل الصحيح إلا في حال اختبار ذلك أيضاً.

 

أخيراً، يُعَد تحسين معدل التحويل علم من تلقاء نفسه يتطلب وقت وجهد  فريق التسويق.

بالإضافة إلى الصبر وقدراً لا بأس به من حركة الزوار لتوليد نتائج قابلة للتطبيق إحصائياً من خلال اختبار A/B.

لكن بغض النظر عن ذلك، يمكن لمواقع الويب الصغيرة الاستفادة منه أيضاً إذا تم تطبيقه بالشكل الصحيح.

 

المصادر

هنا

هنا

وهنا

اعلانات جوجل

ما هي اعلانات جوجل وكيف تعمل … الدليل الشامل

إذا كنت تفكّر في إنفاق أي مبلغ من المال على الإعلانات للوصول إلى جمهورك المستهدف، فمن الأفضل إنفاقه في المكان المناسب أيّ في اعلانات جوجل Google مع أكثر من 259 مليون زائر و4.8 مليار تفاعل يومي.

تم إطلاق اعلانات جوجل بعد عامين فقط ممّا أصبح أشهر موقع ويب في العالم: Google.com.

ظهرت منصّة الإعلانات على الساحة في أكتوبر 2000 باسم Google Adwords، ولكن بعد إعادة تسمية العلامة التجارية في عام 2018، تمّت إعادة تسميتها باسم اعلانات جوجل.

نظراً لمدى وصول جوجل الواسع، فمن المحتمل أنّك رأيت وربما نقرت على أحد اعلانات جوجل وكذلك الأمر بالنسبة إلى عملائك المحتملين.

ستكتشف في هذا الدليل كيفيّة بدء الإعلان على جوجل. حيث سنغطّي الميّزات الخاصّة بالمنصّة وسنعلّمك كيفيّة تحسين حملاتك لتحقيق أفضل النتائج مع إعلاناتك.

1- أهم النصائح لاستخدام اعلانات جوجل

2- ما الذي يجب معرفته بما يخص اعلانات جوجل

3- كيف يعمل برنامج اعلانات جوجل؟

4- كيفيّة استخدام وإنشاء اعلانات جوجل

5- أنواع حملات اعلانات جوجل

6- استراتيجيات عروض أسعار اعلانات جوجل

هذا الأيّام، كلّما كانت حملاتك المدفوعة أقوى وأكثر تركيزاً، زادت النقرات التي تحصل عليها – ممّا يؤدّي إلى زيادة احتماليّة الحصول على عملاء جدد. ولهذا فإنّ اعلانات جوجل أصبحت ذات شعبيّة متزايدة بين الشركات في جميع المجالات.

 

ما هو برنامج اعلانات جوجل Google Ads

اعلانات جوجل عبارة عن نظام أساسي للإعلان المدفوع يندرج ضمن قناة تسويق تُعرف باسم الدفع مقابل النقرة (PPC) Pay Per Click، حيث يدفع المعلِن The advertiser لكل نقرة أو لكل ظهور (CPM) على الإعلان.

يُعد برنامج اعلانات جوجل وسيلة فعّالة لجذب زيارات مؤهّلة، أو عملاء مناسبين، إلى نشاطك التجاري أثناء بحثهم عن منتجات وخدمات مثل تلك التي تقدمها.

يمكنك باستخدام اعلانات جوجل زيادة الزيارات على موقعك الويب، وتلقّي المزيد من المكالمات الهاتفيّة، وزيادة زيارات المتجر.

يسمح لك برنامج اعلانات جوجل بإنشاء ومشاركة الإعلانات في الوقت المناسب عبر كلّ من أجهزة الجوّال وأجهزة الكمبيوتر المكتبيّة بين جمهورك المُستهدَف.

هذا يعني أنّ عملك سيظهر على صفحة نتائج محرك البحث SERP في الوقت الذي يبحث فيه عملاؤك المثاليون عن منتجات وخدمات مثل خدماتك عبر بحث جوجل أو خرائط جوجل.

بهذه الطريقة، تصل إلى جمهورك المُستهدَف عندما يكون من المنطقي بالنسبة لهم أن يصادفوا إعلانك.

يمكن أن تمتد الإعلانات من النظام الأساسي عبر قنوات أخرى أيضاً، بما في ذلك يوتيوب YouTube وبلورج Blogger وشبكة جوجل الإعلانية.

بمرور الوقت، ستساعدك اعلانات جوجل أيضاً في تحليل تلك الإعلانات وتحسينها للوصول إلى المزيد من الأشخاص حتّى يتمكّن نشاطك التجاري من تحقيق جميع أهداف حملتك المدفوعة.

بالإضافة إلى ذلك، بغض النظر عن حجم عملك أو الموارد المتاحة لديك، يمكنك تخصيص إعلاناتك لتناسب ميزانيتك.

حيث تمنحك أداة اعلانات جوجل الفرصة للبقاء ضمن الحد الأقصى الشهري وحتّى إيقاف إنفاق إعلانك مؤقّتاً أو إيقافه في أي وقت.

الآن، في سؤال مهم آخر: هل برنامج اعلانات جوجل فعّال حقاً؟ وللإجابة عن هذا السؤال، دعنا نفكر في بعض الإحصائيات:

  • تبلغ نسبة النقر إلى الظهور click-through rate في اعلانات جوجل 8% تقريباً.
  • الإعلانات الصورية Display ads تنتج 180 مليون ظهور كل شهر.
  • بالنسبة للمستخدمين المستعدّين للشراء، تحصل الإعلانات المدفوعة على جوجل على 65% من النقرات.
  • 43% من العملاء يشترون شيئاً قد شاهدوه في إعلان على يوتيوب.

 

هل تفيد اعلانات جوجل

نعم، من خلال الحملة الإعلانية المحسّنة وتدفّق العملاء المحتملين، يمكنك إنشاء حملة تسويقية ذات عائد استثمار ROI مرتفع.

لماذا تعلن على جوجل

  • يعد جوجل محرك البحث الأكثر استخداماً. حيث يتلقّى أكثر من 5 مليارات استعلام بحث يومياً.

ناهيك عن أنّ منصة اعلانات جوجل كانت موجودة منذ ما يقارب عقدين من الزمن، ممّا يمنحها بعض الأقدميّة في مجال الإعلانات المدفوعة.
يُعد جوجل مورداً يستخدمه الأشخاص حول العالم لطرح الأسئلة التي يتم الرد عليها بمزيج من الإعلانات المدفوعة والنتائج العضوية.
ووفقاً لجوجل، يكسب المعلنون 8 دولارات لكل دولار واحد ينفقونه على اعلانات جوجل.

لذلك، هناك عدّة أسباب تدفعك إلى التفكير في الإعلان على جوجل.

  • يستخدم المنافسون إعلانات جوجل وقد يقدّمون عروض أسعار وفقاً لشروط علامتك التجارية.

حيث تستخدم مئات الآلاف من الشركات برنامج اعلانات جوجل للترويج لأنشطتها التجاريّة.

ممّا يعني أنّه حتّى إذا كنت ترتّب ترتيباً طبيعياً لمصطلح بحث، فإنّ نتائجك يتم دفعها إلى أسفل الصفحة، أسفل نتائج منافسيك.
إذا كنت تستخدم PPC للإعلان عن منتجك أو خدماتك، فيجب أن تكون إعلانات جوجل جزءاً من استراتيجيتك المدفوعة ولا توجد طريقة للتغلّب عليها.

 

أهم النصائح لاستخدام اعلانات جوجل

من الجيد أن يوفّر لنا جوجل بعض الطرق البسيطة لتتبع كل شيء.

أوّلاً، يمكنك تعيين إشعارات البريد الإلكتروني لتنبيهك حين يحدث شيء ما في حملتك.

على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في تلقّي تنبيهات بشأن انتهاكات محتملة للسياسة، يمكنك القيام بذلك من حساب اعلانات جوجل تحت الإعداد والتفضيلات.

حدّد ما تريده لتشغيل إشعار البريد الإلكتروني.

حيث يرغب بعض الأشخاص في تلقّي بريد إلكتروني للمشكلات الحرجة فقط بينما يرغب الآخرون في البقاء على اطلاع دائم بكل التفاصيل.

إذا حاولت الإعلان على جوجل دون جدوى، فلا تستسلم. هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدّي إلى ضعف الأداء في اعلانات جوجل.

فيما يلي سنتناول بعض أهم النصائح لاستخدام اعلانات جوجل الشائعة:

1. تحقّق من أداء اعلانات جوجل الحالي

قبل أن تتمكّن من تحديد ما تحتاج إلى تغييره، عليك أوّلاً إلقاء نظرة على أداء إعلانك ومعرفة ما ينجح وما لا ينجح.

هناك خمسة مقاييس رئيسيّة يجب الانتباه إليها:

الانطباعات Impressions

يحدث الظهور في كلّ مرة يتم فيها عرض إعلانك ومشاهدته بواسطة شخص ما على جوجل.

أفضل طريقة لزيادة مرّات الظهور هي زيادة ميزانية حملتك.

يمكن أن يدفعك هذا إلى أعلى في جوجل، ممّا يمنحك مزيداً من المشاهدات.

حيث تلعب الميزانيّة دوراً هنا، لكن جودة الإعلان ومدى ملاءمته هما العاملان الأكثر أهميّة في النهاية.

إذا قرر جوجل أنّ إعلانك ليس ملائماً للجمهور الذي تستهدفه، فلن يعرض جوجل إعلانك بدرجة كافية وسينتهي الأمر بمرّات ظهور منخفضة وأداء ضعيف.

النقرات Clicks

النقرات هي أساس إعلانات جوجل حيث تحدث النقرة عندما يرى شخص ما إعلانك ثم ينقر عليه.

من الناحية المثالية، سترغب بأكبر عدد ممكن من النقرات، ولكن إذا لم يحصل إعلانك على نقرات، فقد ترغب في إعادة التفكير في نسختك أو استهداف الإعلان.

التكلفةCost

التكلفة هي مقدار المال الذي تنفقه، لكن الأهم من ذلك هو تكلفة النقرة CPC (Cost-Per-Click).

تتمثّل الطريقة التي يتمكّن المُعلنون الموهوبون من خلالها من توسيع نطاق الإعلانات في تحديد مقدار الأموال التي يحتاجون إليها للحصول على نقرة أو تحويل.

فإذا كان بإمكانك تحديد أنّ إنفاق دولارين على اعلانات جوجل يؤدّي إلى جني 5 دولارات لكل نقرة، فهذه عمليّة حسابيّة بسيطة في هذه المرحلة.

أنفق 4 دولارات وستجني 10 دولارات، واستمر في بنائه بهذه الطريقة.

لكنّ الأمر ليس بهذه البساطة.

حيث سيؤثّر عرض أسعارك ونقاط الجودة وترتيب إعلانك على المبلغ الذي تحتاج إلى إنفاقه.

فعرض التسعير هو أقصى مبلغ من المال ترغب في دفعه مقابل كل نقرة.

نقاط الجودة هي تقييم يقدّمه جوجل من 1 إلى 10 بناءً على مدى ملاءمة إعلانك وصفحة الهبوط وكلماتك المفتاحية.

أمّا تصنيف الإعلان هو قيمة جوجل لتحديد المكان الذي سيضعون فيه إعلانك في صفحات نتائج البحث SERPs.

التحويلات Conversions

يحدث التحويل عندما يتّخذ شخص ما الإجراء الذي تريد منه أن يقوم به؛ ويحدث هذا خارج صفحة نتائج محرك البحث وعلى صفحة الهبوط أو موقعك الويب.

على سبيل المثال، إذا كنت تعرض إعلاناً لمتجر تجارة إلكترونية وتريد أن يرى الأشخاص الإعلان، فانقر فوقه، ثمّ قم بشراء شيء من على صفحة الهبوط، وفي كلّ مرة يشتري فيها شخص ما شيء، سيكون ذلك بمثابة تحويل.

نسبة النقر إلى الظهور Click-Through Rate (CTR)

تعدّ نسبة CTR أفضل طريقة يستخدمها جوجل لقياس مدى ملاءمة إعلانك. كما تسمح لك بتحديد ما إذا كان الإعلان له صدى لدى الجمهور الذي اخترته.

كما تعني نسبة النقر إلى الظهور المرتفعة أنّ الكثير من الأشخاص يشاهدون الإعلان وينقرون عليه ويقومون بالتحويل. وبالتالي يكون هذا إعلان عالي الأداء.

إذا حصلت على عدد كبير من مرّات الظهور أو النقرات، ولكنّك تحصل على تحويلات قليلة، فقد يعني ذلك أنّ نسخة إعلانك جيّدة ولكن المنتج أو الخدمة التي تبيعها لا تتوافق مع الإعلان.

حيث إنّ نسبة النقر إلى الظهور هي نسبة مئويّة تستند إلى عدد النقرات ومرّات الظهور.

معدّل النقر = عدد النقرات / عدد مرات الظهور × 100

المعيار في معظم الصناعات هو خمسة بالمائة ولكن لا يزال بإمكانك تحقيق النجاح مع انخفاض نسبة النقر إلى الظهور.

 

2. استخدم قالب تخطيط الدفع مقابل النقرة PPC

استخدم مخطّط يحافظ على تنظيم مشاريع PPC.

فباستخدام نموذج التخطيط PPC الخاص بجوجل وHubSpot “هَب سبوت”، يمكنك عرض كيفيّة ظهور إعلاناتك عبر الإنترنت، والاطلاع على عدد الشخصيات، وإدارة حملاتك كلّها في مكان واحد.

اقرأ أيضاً: الدليل الشامل للتسويق عبر الدفع مقابل النقرة PPC

3. لا تعرض إعلانات غير ملائمة

إذا لم يتطابق إعلانك مع هدف الباحث، فلن تحصل على نقرات كافية لتبرير إنفاقك الإعلاني.

حيث يجب أن يتطابق العنوان ونسخة الإعلان مع الكلمات المفتاحية التي تقدّم عروض أسعار عليها، والحل الذي يحتاجه إعلانك هو التسويق لحل أي مشكلة يواجهها الباحث.

إنّها تركيبة ستحقّق النتائج التي تبحث عنها، وقد لا يستغرق الأمر سوى بضع تعديلات.

حيث لديك خيار إنشاء إعلانات متعدّدة لكل حملة، استخدم هذه الميّزة لتقسيم اختبار الإعلانات التي تعمل بشكل أفضل.

أو الأفضل من ذلك، استخدم ميّزة الإعلانات المتجاوبة على شبكة البحث من جوجل Google’s Responsive Search Ads.

 

4. تحسين نقاط الجودة Quality Score (QS)

نقاط الجودة هي الطريقة التي يحدّد بها جوجل الترتيب الذي يجب أن يتم به إعلانك.

كلّما ارتفع ترتيبك، كانت مواضعك أفضل.

فإذا كانت نقاط الجودة لديك منخفضة، فسيكون لديك عدد أقل من المشاهدات على إعلانك وفرص أقل للتحويل.

كما سيخبرك جوجل بنقاط الجودة، ولكن تحسينها يعود إليك.

 

5. إعادة تقييم استهداف إعلانك

في كل نوع من أنواع التسويق الرقمي، يعدّ الاستهداف عاملاً مهماً. حيث يتوجّب عليك أن تفهم هدف الULDG من جمهورك، وإذا لم يكن لديك شخصية عميل Buyer Persona قويّة، فستحتاج إلى البدء من هناك.

ماذا يريد عملائك المثاليّون؟ كيف يبدون؟ أين يعيشون؟ كم من المال يجنون؟ ما هي اهتماماتهم؟ ما الذي يزعجهم؟

فكّر في كل هذه الأشياء عند تحديد استهداف إعلانك لأنّك تحتاج إلى التعمّق في تفكيرهم إذا كنت تتوقّع منهم النقر فوق إعلانك والتحويل.

فيما يلي بعض الأمثلة على المقاييس التي يمكنك استخدامها لاستهداف اعلانات جوجل:

  • الخصائص الديموغرافية: الاستهداف بناءً على الموقع والعمر والجنس والأجهزة.
  • التقارب: الوصول إلى جمهورك باستخدام شبكات البحث والعرض.
  • في السوق In-market: عرض الإعلانات على الأشخاص الذين لديهم سجل في البحث عن منتجات مثل منتجاتك تماماً.
  • الغرض المخصّص: اختيار الكلمات المفتاحية المتعلّقة بالأشخاص الذين تفاعلوا مع محتوى مشابه.
  • تجديد النشاط التسويقي: استهداف الأشخاص الذين تفاعلوا معك في الماضي ولكن ربما لم يجروا تحويلاً.

6. اختبار أ – ب من أجل نسخة وتصميم الإعلان

فيما يلي سنلقي نظرة على نسخة الإعلان والتصميم، واللذَين يتم تقسيمهما إلى عدّة أجزاء مختلفة:

  • العرض offer
  • العنوان headline
  • الوصف description
  • عنوان URL
  • إضافات أخرى

إذا كان أي من هذه العوامل يضرّ بأداء إعلانك، فاختبره مقابل شيء آخر.

أهم شيء يجب أن تتعلّمه هو أنّك تريد فقط تغيير شيء واحد في كلّ مرة. هذه هي الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان هذا هو العامل هو مُسبّب الضرر.

على سبيل المثال، إذا كنت تحصل على الكثير من مرّات الظهور ولكنّك لا تحقّق تحويلاً جيداً، فقد ترغب في تغيير العنوان لأنّه لا يغري الأشخاص بالنقر.

إذا وجدت أنّك تحصل على عدد كبير من النقرات وتحويلات قليلة، فربّما لا يكون عرضك ملائماً بدرجة كافية.

تعتبر الإعلانات الديناميكية Dynamic ads طريقة رائعة للتغلّب على هذا لأنّها تسحب المحتوى مباشرة من موقعك للتأكّد من أنّ العنوان والوصف مرتبطان بالعرض. وهذا يأخذ التفكير منه ويستحق اختباره مقابل إعلان مخصّص.

اقرأ أيضاً: ما هو اختبار أ – ب … الدليل الشامل

7. البحث في الكلمات المفتاحية السلبية Negative Keywords

الكلمات المفتاحية السلبية هي الكلمات المفتاحية التي لا تريد عرض إعلانك من أجلها.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل شخصاً ما يفعل ذلك ولكن أحد أهمّها هو أنك تسمح لجوجل باتخاذ الكثير من القرارات نيابةً عنك.

في هذه الحالة، قد ترغب في استخدام كلمات مفتاحية سلبية لأشياء مثل أسماء العلامات التجارية أو المنافسين أو الكلمات المفتاحية الأخرى التي تعرف أنّها لن تؤدّي إلى تحويل.

لإضافة كلمات مفتاحية سلبية، يجب أن تنتقل إلى مدير حملة اعلانات جوجل، وتختار الكلمات المفتاحية، والسلبيات، وتضيف الكلمات المفتاحية إلى المجموعة الإعلانية المناسبة.

 

8. تجنب المصطلحات العامة للكلمات المفتاحية.

سيُصبح من الضروري إتقان المصطلحات العامّة عندما يتعلّق الأمر بكلماتك المفتاحية، ولهذا السبب يجب أن يكون الاختبار والتعديل جزءاً من استراتيجيّتك.

إذا كانت كلماتك المفتاحية واسعة جداً، فسيضع جوجل إعلانك أمام الجمهور الخطأ ممّا يعني نقرات أقل وإنفاقاً إعلانيّاً أعلى.

راجع العناصر الناجحة أيّ الكلمات المفتاحية التي تؤدّي إلى نقرات وعدّلها لتتوافق بشكل أفضل مع إعلاناتك مع جمهورك المُستهدَف.

من المحتمل أنّك لن تحصل على المزيج الصحيح في المرة الأولى، ولكن يجب أن تستمر في إضافة الكلمات المفتاحية وإزالتها وتعديلها حتى تنتهي من ذلك.

 

9. تحسين صفحة الهبوط Landing page لإعلانك

يجب ألا تتوقّف جهودك عند إعلانك تجربة المستخدم بعد النقر لها نفس القدر من الأهميّة.

ماذا يرى المُستخدم بمجرّد النقر فوق إعلانك؟ هل صفحة الهبوط محسّنة للتحويلات، بمعنى أنها تستخدم نفس الكلمات المفتاحية؟ هل تحل الصفحة نقطة ضعف المستخدم أو تجيب على سؤاله؟

يجب أن يختبر المُستخدِم انتقالاً سلساً من خلال التحويل.

اقرأ أيضاً: ما هي صفحة الهبوط وأهميتها في الحصول على المزيد من العملاء … الدليل الشامل

10. التبديل إلى عروض التسعير التلقائية Automated Bidding

عند إنشاء إعلان جوجل، يكون لديك خياران: عرض الأسعار التلقائي Automated Bidding أو اليدوي Manual Bidding.

لكلّ منهما إيجابيّات وسلبيّات. حيث تسمح عروض الأسعار التلقائية لجوجل بتحديد المبلغ الذي ستدفعه لكلّ نقرة بناءً على بعض المقاييس الرئيسيّة.

  • زيادة زيارات الموقع Site Visits: إذا كنت تحاول زيادة عدد الزائرين إلى موقعك، يمكنك اختيار تحسين إعلانك بناءً على النقرات.
  • زيادة المشاهدات Visibility: تعمل نسبة ظهور الإعلان المستهدفة على تعيين عروض الأسعار بهدف عرض إعلانك في أعلى الصفحة قدر الإمكان.

قد ينتهي بك الأمر بالحصول على نقرات أقل بهذه الطريقة، ولكن يمكنك نشر الوعي بسرعة عن موضوع إعلانك.

  • المزيد من التحويلات Conversions: إذا كنت ترغب في المزيد من التحويلات في الموقع، فسيتعيّن عليك تحسين التكلفة المستهدفة للإجراء.

فقد تدفع أكثر لكل تحويل ولكنّك ستحوّل المزيد من الزوار.

  • عائد النفقات الإعلانية المستهدف Target ROAS: إذا كنت ترغب في تحقيق عائد معيّن على الإنفاق الإعلاني، فيمكنك السماح لجوجل بدفع ما تعتقد أنّه يجب عليك دفعه بناءً على كيفيّة تقييمك لكل تحويل.

ضع في اعتبارك أنّ اختيار المزايدة اليدويّة يتطلّب منك معرفة كل هذا بنفسك.

لن تتمتّع برفاهيّة اختيار هدف شامل وجعل جوجل يُحسِّن إنفاقك الإعلاني نيابةً عنك. ومع ذلك، يمنحك عرض الأسعار اليدوي مزيداً من التحكم.

 

11. تجنّب الأخطاء الشائعة في إعلان جوجل.

هناك بعض الأخطاء الفادحة في اعلانات جوجل والتي يمكن أن تقضي على إعلانك منذ البداية.

فيما يلي بعض الأمثلة على ذلك:

استخدام مطابقة خاطئة للكلمات المفتاحية Wrong Keyword Match

مطابقة الكلمات المفتاحية هي: المطابقة التقريبية broad match، ومطابقة العبارة phrase match، والمطابقة التامة exact match، وسيؤدّي اختيار الخيار الخاطئ إلى زيادة صعوبة وصول إعلانك إلى جمهورك.

على سبيل المثال، ستعرض المطابقة التقريبية إعلانك عندما يبحث شخص ما عن عبارة مشابهة لعبارتك المستهدفة.

يمكن أن يعمل هذا بشكل جيّد في البداية عند إجراء التجارب وجمع البيانات.

لكن إذا كنت لا تعرف الكثير عن جمهورك، فلن ترغب في استخدام “المطابقة التامة” لأنّه ليس لديك البيانات اللازمة لعمل نسخة احتياطيّة منها.

نسخة إعلان تالفة Bad Ad Copy

نسختك الإعلانيّة هي مفتاح الموارد بشكل أساسي.

إذا كنت تعرف كيفيّة كتابة نسخة رائعة، فلن تواجه مشكلة في التحويل طالما أنّ جمهورك ومطابقة الإعلان وكل شيء آخر في مكانه الصحيح.

لذا تأكّد من الضغط على كل حرف يسمح به جوجل. الهدف هو إبراز إعلانك.

عدم وجود هوامش واضحة Clear Margins

ضع في اعتبارك أنّه بغض النظر عّما تفعله، فإنّ جوجل لا يبحث عن مواردك الماليّة.

أنت الوحيد الذي يعرف ما يمكنك إنفاقه لتحقيق التعادل أو الربح من إعلاناتك.

إذا لم تكن قد اكتشفت ذلك وأثبتت ذلك مُسبَقاً، فقد ينتهي بك الأمر إلى إنفاق الكثير على الإعلانات وتضطر إلى التنافس لاحقاً.

 

ما الذي يجب معرفته بما يخص اعلانات جوجل

1- ترتيب الإعلان AdRank

2- مزايدة Bidding

3- نوع الحملة Campaign Type

4- معدّل النقر Click-Through Rate

5- معدّل التحويل Conversion Rate

6- الشبكة الإعلانية Display Network

7- إضافات الإعلانات Ad Extensions

8- الكلمات المفتاحية Keywords

9- الدفع مقابل النقرة PPC

10- نقاط الجودة Quality Score

ستساعدك هذه المصطلحات الشائعة في إنشاء حساب إعلانات جوجل وإدارتها وتحسينها.

بعضها خاص ببرنامج اعلانات جوجل، بينما يرتبط البعض الآخر بـ PPC بشكل عام.

في كلتا الحالتين، ستحتاج إلى معرفة هذه الأمور لتشغيل حملة إعلانية فعّالة.

1. ترتيب الإعلان AdRank:

يحدّد AdRank موضع إعلانك. فكلّما زادت القيمة، كان ترتيبك أفضل، وزادت الأنظار على إعلانك، وزادت احتماليّة نقر المستخدمين على إعلانك.

حيث يتم تحديد AdRank عن طريق ضرب الحد الأقصى لعرض التسعير في نقاط الجودة.

2. المزايدة Bidding:

يعتمد برنامج اعلانات جوجل على نظام عروض الأسعار، حيث تحدّد أنت كمعلِن حداً أقصى لمبلغ عرض السعر الذي ترغب في دفعه مقابل كل نقرة على إعلانك.

فكلّما ارتفع عرض التسعير، كان موضعك أفضل. حيث لديك ثلاثة خيارات للمزايدات:

  • تكلفة لكل نقرة CPC (cost-per-click): هو المبلغ الذي تدفعه مقابل كل نقرة على إعلانك.
  • التكلفة لكل ألف ظهور CPM (cost per mille): هو المبلغ الذي تدفعه مقابل ألف ظهور للإعلان، أي عندما يتم عرض إعلانك على ألف شخص.
  • تكلفة لكل مشاركة CPE (cost per engagement): هو المبلغ الذي تدفعه عندما يتّخذ شخص ما إجراءً محدّداً مُسبقاً مع إعلانك.

3. نوع الحملة Campaign Type:

قبل أن تبدأ حملة مدفوعة على اعلانات جوجل، عليك التحديد من بين ثلاثة أنواع من الحملات:

  • الإعلانات على شبكة البحث Search ads: هي إعلانات نصية يتم عرضها بين نتائج البحث على صفحة نتائج جوجل.
  • إعلانات العروض Display ads: عادةً ما تكون قائمة على الصور ويتم عرضها على صفحات الويب ضمن شبكة جوجل الإعلانية.
  • إعلانات الفيديو Video ads: تتراوح مدّة إعلانات الفيديو بين 6 إلى 15 ثانية وتظهر على موقع يوتيوب.

4. نسبة النقر إلى الظهور CTR (Click-Through Rate):

نسبة النقر إلى الظهور هي عدد النقرات التي يحصل عليها إعلانك كنسبة من عدد المشاهدات التي يحصل عليها إعلانك. وتشير نسبة النقر إلى الظهور المرتفعة إلى إعلان عالي الجودة يطابق هدف البحث ويستهدف الكلمات المفتاحية ذات الصلة.

5. معدل التحويل CVR (Conversion Rate):

CVR هو مقياس لعمليّات إرسال النماذج كنسبة من إجمالي الزيارات إلى صفحة الهبوط.

بشكل مبسّط، يعني معدل التحويل المرتفع أن صفحة الهبوط تقدّم تجربة مُستخدِم سلسة تتوافق مع وعد الإعلان.

6. الشبكة الإعلانية Display Network:

يمكن عرض اعلانات جوجل إمّا على صفحات نتائج البحث أو صفحة ويب ضمن شبكة جوجل الإعلانيّة GDN.

GDN عبارة عن شبكة من مواقع الويب التي تتيح مساحة على صفحات الويب الخاصّة بها لاعلانات جوجل يمكن أن تكون هذه الإعلانات نصيّة أو مصوّرة ويتم عرضها جنباً إلى جنب مع المحتوى ذي الصلة بكلماتك المفتاحية المستهدفة. أكثر خيارات الإعلانات المصوّرة شيوعاً هي Google Shopping وحملات التطبيقات.

7. إضافات الإعلانات Ad Extensions:

تسمح لك إضافات الإعلانات بإكمال إعلانك بمعلومات إضافيّة دون أي تكلفة إضافيّة.

حيث تندرج هذه الإضافات ضمن إحدى الفئات الخمس: رابط أقسام الموقع، أو الاتصال، أو الموقع، أو العرض، أو التطبيق.

8. الكلمات المفتاحية Keywords:

عندما يكتب مُستخدِم جوجل طلب بحث في حقل البحث، يعرض محرّك بحث جوجل مجموعة من النتائج التي تطابق قصد الباحث.

الكلمات المفتاحية هي كلمات أو عبارات تتوافق مع ما يريده الباحث وتلبّي استعلامه.

حيث تقوم بتحديد الكلمات المفتاحية بناءً على الاستعلامات التي تريد عرض إعلانك جنباً إليها.

على سبيل المثال، سيشاهد الباحث الذي يكتب “كيفيّة إزالة العلكة من الأحذية” نتائج للمعلنين الذين استهدفوا كلمات مفتاحية مثل “علكة على الأحذية” و”أحذية نظيفة”.

الكلمات المفتاحية السلبية Negative keywords هي قائمة بمصطلحات الكلمات المفتاحية التي لا تريد ترتيبها.

حيث سيسحبك جوجل من المزايدة على هذه الكلمات المفتاحية. وعادةً ما تكون هذه شبه مرتبطة بمصطلحات البحث المقصودة ولكنّها تقع خارج نطاق ما تقدّمه أو تريد ترتيبه.

9. الدفع مقابل النقرة PPC (Pay-per-click):

PPC هو نوع من الإعلانات حيث يدفع المعلن لكل نقرة على الإعلان.

لا تقتصر خدمة الدفع مقابل النقرة على اعلانات جوجل، ولكنّها أكثر أنواع الحملات المدفوعة شيوعاً.

من المهم أن تفهم خصوصيّات وعموميّات PPC قبل إطلاق حملتك الأولى في اعلانات جوجل.

10. نقاط الجودة QS (Quality Score) :

تقيس نقاط الجودة جودة إعلانك عن طريق نسبة النقر إلى الظهور CTR (click-through rate)، ومدى صلة كلماتك المفتاحية، وجودة صفحة الهبوط، وأدائك السابق على SERP.

نقاط الجودة QS هي عامل حاسم في ترتيب إعلانك AdRank.

 

كيف يعمل برنامج اعلانات جوجل

يعرض اعلانات جوجل إعلانك على العملاء المحتملين أو العملاء المهتمّين بمنتجك أو خدمتك.

حيث يقدم المعلنون المزايدة على مصطلحات البحث، أو الكلمات المفتاحية، ويتم وضع الفائزين بهذا العرض في أعلى صفحات نتائج البحث، أو على مقاطع فيديو يوتيوب، أو على مواقع الويب ذات الصلة، وذلك اعتماداً على نوع الحملة الإعلانيّة المحدّدة.

هناك العديد من العوامل التي تؤثّر في قدرتك على إنشاء اعلانات جوجل فعّالة وعالية الأداء، سنغطّيها أدناه، بالإضافة إلى بعض أمثلة اعلانات جوجل.

ترتيب الإعلان AdRank ونقاط الجودة:

يحدّد AdRank موضع إعلاناتك، ونقاط الجودة هي أحد العاملين والآخر هو مبلغ عرض الأسعار الذين يحدّدان AdRank الخاص بك.

تذكّر أن نقاط الجودة تستند إلى جودة إعلانك ومدى صلته بالموضوع، ويقيس جوجل ذلك من خلال عدد الأشخاص الذين ينقرون على إعلانك عند عرضه أي نسبة النقر إلى الظهور.

حيث تعتمد CTR على مدى تطابق إعلانك مع هدف الباحث، والتي يمكنك استنتاجها من ثلاثة مجالات:

  • أهمية كلماتك المفتاحية:

إذا كانت نسخة إعلانك وCTA تقدّمان ما يتوقعّه الباحث بناءً على بحثه.

تجربة المستخدم لصفحة الهبوط:

نقاط الجودة QS هي المكان الذي يجب أن تركّز فيه معظم انتباهك عند إعداد حملتك الإعلانيّة على جوجل لأوّل مرة حتّى قبل أن تقوم بزيادة مبلغ عرض التسعير.

كلّما ارتفعت جودة QS، انخفضت تكاليف الاستحواذ Acquisition Costs وحصلت على موضع أفضل.

  • الموقع:

عند إعداد إعلان جوجل لأوّل مرة، ستحدّد منطقة جغرافيّة حيث سيتم عرض إعلانك.

إذا كانت لديك واجهة محل، فيجب أن تكون في دائرة نصف قطرها معقولة حول موقعك الفعلي.

إذا كان لديك متجر للتجارة الإلكترونيّة ومُنتَج مادّي، فيجب تعيين موقعك في الأماكن التي تشحن فيها.

أما إذا كنت تقدّم خدمة أو منتجاً يمكن الوصول إليه في جميع أنحاء العالم، فلا حدود لك.

ستلعب إعدادات موقعك دوراً في التنسيب. على سبيل المثال، إذا كنت تمتلك نادي يوغا في سان فرانسيسكو، فلن يرى أي شخص في نيويورك يدخل “نادي اليوغا” بسبب إعلانك، بغضّ النظر عن AdRank.

ذلك لأنّ هدف جوجل الرئيسي هو عرض النتائج الأكثر صلة بالباحثين، حتّى عندما تدفع.

الكلمات المفتاحية:

البحث عن الكلمات المفتاحية مهم للإعلانات المدفوعة بقدر أهمية البحث العضوي.

كما يجب أن تتطابق كلماتك المفتاحية مع هدف الباحث قدر الإمكان.

ذلك لأنّ جوجل يطابق إعلانك بطلبات البحث بناءً على الكلمات المفتاحية التي حدّدتها.

ستستهدف كل مجموعة إعلانية تقوم بإنشائها داخل حملتك مجموعة صغيرة من الكلمات المفتاحية حيث تعتبر كلمة واحدة إلى خمس كلمات رئيسية هي الأمثل وسيقوم جوجل بعرض إعلانك بناءً على هذه التحديدات.

أنواع المطابقة:

تمنحك أنواع المطابقة مساحة كبيرة للمناورة عندما يتعلّق الأمر باختيارات الكلمات المفتاحية.

فهي تخبر جوجل ما إذا كنت تريد مطابقة استعلام بحث تماماً أو ما إذا كان يجب عرض إعلانك لأي شخص لديه استعلام بحث شبه ذي صلة.

هناك أربعة أنواع مطابقة للاختيار من بينها:

  • المطابقة التقريبية Broad Match:

هي الإعداد الافتراضي الذي يستخدم أي كلمة في العبارة الرئيسية بأي ترتيب.

على سبيل المثال، تتطابق عبارة “يوغا الماعز في أوكلاند” مع “يوغا الماعز” أو “اليوغا في أوكلاند”

  • المطابقة التقريبية المعدلة Modified Broad Match:

تتيح لك قفل كلمات معيّنة داخل عبارة رئيسيّة من خلال الإشارة إليها بعلامة “+”.

ستشمل المطابقات تلك الكلمة المغلقة على الأقل.

على سبيل المثال، يمكن أن ينتج عن “+ يوجا الماعز في أوكلاند” “الماعز” أو “الماعز مثل الطعام” أو “الماعز واليوغا”.

  • مطابقة العبارة Phrase Match:

هنا ستتطابق مع الاستعلامات التي تتضمّن العبارة الرئيسية بالترتيب الدقيق ولكنها قد تتضمن كلمات إضافيّة قبلها أو بعدها.

على سبيل المثال، يمكن أن تؤدّي “يوجا الماعز” إلى “يوجا الماعز المرقّطة” أو “يوجا الماعز مع الجراء”.

  • المطابقة التامة Exact Match:

تحافظ على العبارة الرئيسيّة كما هي مكتوبة بالترتيب الدقيق.

على سبيل المثال، لن تظهر “يوجا الماعز” إذا كتب شخص ما “يوجا الماعز” أو “فصل يوجا الماعز”.

إذا كنت قد بدأت مؤخّراً في مجال عملك ولا تعرف بالضبط كيف ستبحث شخصيّتك، فانتقل من المطابقة التقريبيّة إلى نهج أكثر تحديداً حتى تتمكّن من اختبار الاستعلامات التي تحقّق أفضل النتائج.

مع ذلك، نظراً لأنّه سيتم ترتيب إعلانك للعديد من الاستفسارات بعضها غير ذي صلة، يجب عليك مراقبة إعلاناتك عن كثب وتعديلها حيث يمكنك الحصول على معلومات جديدة.

العنوان والوصف:

يمكن أن تكون نسخة إعلانك هي الفرق بين النقرة على إعلانك والنقرة على إعلان منافسك.

من المهم أن تتطابق نسخة إعلانك مع هدف الباحث، وأن تتماشى مع كلماتك المفتاحية المستهدفة، وتعالج مشكلة الأشخاص بحل واضح.

لتوضيح ما نعنيه، سنراجع أحد الأمثلة.

اعلانات جوجل

 

أسفر البحث عن “دروس السباحة للأطفال” عن هذه النتيجة. النسخة موجزة وتستخدم المساحة المحدودة بحكمة لنقل رسالتهم والتواصل مع الجمهور المُستهدَف.

عرف موقع The Swim Revolution وضع الكلمة المفتاحية في عنوانها الرئيسي، لذلك نعلم على الفور أنّ هذا الإعلان يطابق ما نبحث عنه.

كما يخبرنا الوصف لماذا هذا هو الخيار الأفضل لدروس السباحة لأنّه يعالج مخاوف شخصيّتهم، أحد الوالدين يتطلّع إلى تسجيل طفله في فصل السباحة.

يستخدمون كلمات مثل “المهارات” و “المرح” و “الثقة” و “الراحة في الماء” لتهدئة أعصاب الآباء بشأن وضع طفل في حوض السباحة ولإثبات أنّهم سيحصلون على ما يريدونه من هذا الفصل أيّ الطفل سيتمكّن من السباحة.

هذا النوع من نسخة الإعلان سوف يحصل على نقرات، ولكن التحويلات ستنتج من حمل هذا المستوى من الهدف في نسخة صفحة الهبوط .

إضافات الإعلانات:

إذا كنت تقوم بتشغيل اعلانات جوجل، فيجب أن تستخدم إضافات الإعلانات لسببين: لأنّها مجانية، وتوفر للمستخدمين معلومات إضافيّة وتُعَد سبباً آخر للتفاعل مع إعلانك.

تقع هذه الإضافات ضمن إحدى هذه الفئات الخمس:

  • إضافات روابط أقسام الموقع:

تعمل على توسيع إضافتك مما يساعدك على التميّز، وتوفّر روابط إضافيّة إلى موقعك والتي توفّر للمستخدمين مزيداً من الأسباب الجذّابة للنقر.
اعلانات جوجل

  • إضافات المكالمات:

تسمح لك بدمج رقم هاتفك في إعلانك بحيث يكون لدى المستخدمين طريقة إضافيّة وفوريّة للتواصل معك.

إذا كان لديك فريق خدمة عملاء جاهز لإشراك جمهورك وتحويله، فقم بتضمين رقم هاتفك.
اعلانات جوجل

  • إضافات الموقع:

قم بتضمين موقعك ورقم هاتفك في إعلانك حتى يتمكّن جوجل من تقديم خريطة للباحثين للعثور عليك بسهولة.

يعدّ هذا الخيار رائعاً للشركات التي لها واجهة متجر وتعمل جيداً لاستعلام البحث “… بالقرب مني”.
اعلانات جوجل

  • إضافات العروض:

تعمل إذا كنت تدير عرضاً ترويجياً حاليّاً.

حيث يمكن أن تجذب المستخدمين للنقر فوق إعلانك إذا رأوا أن خياراتك مخفضة مقارنةً بمنافسيك.
اعلانات جوجل

  • إضافات التطبيقات:

توفر رابطاً لتحميل تطبيق لمستخدمي الأجهزة المحمولة.

هذا يقلّل من الاحتكاك من الاضطرار إلى إجراء بحث جديد للعثور على التطبيق وتنزيله في متجر التطبيقات.
اعلانات جوجل

 

إعادة استهداف اعلانات جوجل:

إعادة الاستهداف أو تجديد النشاط التسويقي في اعلانات جوجل هي طريقة للإعلان للمستخدمين الذين تفاعلوا معك سابقاً عبر الإنترنت ولكنّهم لم يجروا التحويل بعد. تتبّع ملفات تعريف الارتباط سيتتبّع المستخدمين في جميع أنحاء الويب ويستهدف هؤلاء المستخدمين بإعلاناتك.

كما يُعتَبَر تجديد النشاط التسويقي فعّالاً لأنّ العُملاء المحتملين يحتاجون إلى رؤية تسويقك سبع مرات على الأقل قبل أن يصبحوا عملاء.

 

أنواع حملات اعلانات جوجل

1- البحث Search

2- إعلانات العرض Display ads

3- الفيديو Video

4- التطبيق App

5- إعلانات التسوق Shopping ads

يمكنك الاختيار من بين خمسة أنواع من الحملات على اعلانات جوجل. فيما يلي سنغطّي الاستخدامات المُثلى لكلّ منّها ولماذا قد تختار أحدهما على الآخر.

1. حملات إعلانية على شبكة البحث:

الإعلانات على شبكة البحث هي إعلانات نصيّة تُعرض على صفحات نتائج جوجل.

على سبيل المثال، يؤدّي البحث عن “مربّعات الجيب Pocket Squares” إلى ظهور نتائج دعائيّة:

اعلانات جوجل

تتمثّل فائدة الإعلانات على شبكة البحث في أنّك تعرض إعلانك في المكان الذي يبحث فيه معظم الباحثين عن المعلومات أوّلاً على جوجل.

حيث يعرض جوجل إعلانك بنفس تنسيق النتائج الأخرى باستثناء الإشارة إليه على أنّه “إعلان” لذلك اعتاد المستخدمون على رؤية النتائج والنقر عليها.

الإعلانات المتجاوبة على شبكة البحث Responsive Search Ads:

تسمح لك الإعلانات المتجاوبة على شبكة البحث بإدخال إصدارات متعدّدة من العناوين الرئيسيّة ونسخة الإعلان لكي يختار جوجل الأفضل أداءً لعرضها على المستخدمين.

باستخدام الإعلانات التقليديّة، قم بإنشاء نسخة ثابتة واحدة من إعلانك، باستخدام نفس العنوان والوصف في كلّ مرّة.

تسمح الإعلانات المتجاوبة بإعلان ديناميكي يتم اختباره تلقائيّاً حتى تصل إلى الإصدار الأنسب لجمهورك المُستهدَف بالنسبة إلى جوجل، هذا يعني حتّى تحصل على أكبر عدد من النقرات.

 

2. حملات الإعلانات الصورية Display Ad Campaigns:

يمتلك جوجل شبكة من مواقع الويب في مختلف الصناعات ومع مجموعة من الجماهير التي تشترك في عرض اعلانات جوجل، والمعروفة باسم شبكة جوجل الإعلانية.

الفائدة التي تعود على مالك موقع الويب هي أنّه يتم الدفع له مقابل كل نقرة أو ظهور على الإعلانات.

أمّا الفائدة التي تعود على المُعلِنين هي أنّه يمكنهم عرض محتواهم أمام الجماهير التي تتوافق مع شخصية العميل.

هذه عادةً إعلانات مصوّرة تجذب انتباه المُستخدِمين بعيداً عن المحتوى الموجود على صفحة الويب:

اعلانات جوجل

 

حمّل الآن: دليل إنشاء شخصية العمل مع نماذج مجانية

3. حملات إعلانات الفيديو Video Ad Campaigns:

تُعرض إعلانات الفيديو قبل مقاطع فيديو يوتيوب أو بعدها وأحياناً في منتصفها، يوتيوب هو محرك بحث أيضاً.

ستضعك الكلمات المفتاحية الصحيحة أمام الفيديو، ممّا يؤدّي إلى تعطيل سلوك المُستخدِم بما يكفي لجذب انتباهه.

إليك إعلان فيديو ينبثق في منتصف مقطع فيديو آخر حول كيفيّة ربط ربطة العنق:

اعلانات جوجل

 

4. حملات إعلانات التطبيقات App Ad Campaigns:

تروّج حملات تطبيقات جوجل لتطبيقك للجوّال من خلال إعلان معروض على شبكة بحث جوجل ويوتيوب وجوجل بلاي Google Play وشبكة جوجل الإعلانية والمزيد.

حيث يمكنك تشغيل الإعلانات التي تشجّع جمهورك على تثبيت تطبيقك، أو إذا كانوا يستخدمونه بالفعل، لاتّخاذ إجراء معيّن داخل تطبيقك.

على عكس أنواع الإعلانات الأخرى، لا يمكنك تصميم حملة إعلانات التطبيقات.

بدلاً من ذلك، قم بتزويد جوجل بمعلومات التطبيق والجمهور، وقم بتقديم عرض سعر.

يقوم جوجل بالباقي لعرض تطبيقك في زاوية الرؤية اليمنى:

اعلانات جوجل

 

5. حملات إعلانات التسوّق Shopping Ad Campaigns:

حملات جوجل للتسوق Google Shopping الإعلانية هو نوع آخر من اعلانات جوجل.

حيث يتم عرض حملات التسوّق، مثل هذه الأنواع الأخرى من الإعلانات، على صفحات نتائج البحث SERPs وتتضمّن معلومات مفصّلة عن المنتج مثل السعر وصور المنتج.

كما يمكنك إطلاق حملة تسوّق من خلال Google Merchant Center، حيث تقوم بإدخال معلومات مُنتَج معيّنة ويسحب جوجل منها لإنشاء إعلانات التسوّق.

بدلاً من تسويق علامتك التجاريّة ككل، تسمح لك إعلانات التسوق بالترويج لمنتجات وخطوط إنتاج معيّنة.

لهذا السبب، عندما تبحث عن منتج مُعيّن على جوجل، سترى إعلانات مُنبثِقة لعلامات تجاريّة مختلفة على طول الجزء العلوي و / أو الجانبي.

هذا ما تراه عندما تبحث عن “أحذية للجري”.

الإعلانات في الجزء العلوي هي إعلانات بحث جوجل، ولكن المنتجات المحدّدة المُعلَن عنها على الجانب هي إعلانات تسوّق المُحسّنة للكلمة المفتاحية “أحذية الجري”:

اعلانات جوجل

 

كيفيّة استخدام وإنشاء اعلانات جوجل

يعد إعداد حملاتك المدفوعة على جوجل أمراً سهلاً نسبياً وسريعاً، ويرجع ذلك في الغالب إلى أنّ النظام الأساسي يأخذك خلال الإعداد ويوفّر تلميحات مُفيدة على طول الطريق.

بمجرّد زيارة موقع اعلانات جوجل والنقر فوق “ابدأ الآن”، سيتم توجيهك عبر سلسلة من الخطوات لبدء عرض إعلاناتك.

فإذا كنت قد أنشأت نسخة من إعلانك و / أو صورك، فلن يستغرق الإعداد أكثر من 10 دقائق.

ما قد يكون أقل وضوحاً هو كل الأشياء الإضافيّة التي تحتاج إلى القيام بها للتأكّد من إعداد إعلاناتك على النحو الأمثل وإمكانيّة تتبّعها بسهولة.

فيما يلي سنغطّيها معاً، وهي الخطوات التي ستتّخذها بمجرّد إرسال إعلاناتك للمراجعة.

1. ربط برنامج تحليلات جوجل أو جوجل أناليتكس Google Analytics

من المُحتمل أن يكون لديك جوجل أناليتكس Google Analytics تمّ إعداده على موقعك الويب حتى تتمكّن من تتبع الزيارات والتحويلات والأهداف وأي مقاييس فريدة.

كما تحتاج إلى ربط حساب جوجل أناليتكس بحساب اعلانات جوجل.

حيث سيؤدّي ربط هذه الحسابات إلى تسهيل التتبّع والتحليل وإعداد التقارير بين القنوات والحملات لأنّه يمكنك عرض هذه الأحداث في مكان واحد.

اعلانات جوجل

اقرأ أيضاً: ما هو جوجل أناليتكس … الدليل الشامل لتحليلات جوجل

2. إضافة رموز UTM

يستخدم جوجل أكواد (Urchin Tracking Module) UTM (وحدة تتبّع Urchin) لتتبّع أي نشاط مرتبط برابط محدّد.

ربّما تكون قد شاهدتها من قبل، هي جزء من عنوان URL يتبع علامة الاستفهام (“؟”).

ستخبرك أكواد UTM بالعرض أو الإعلان الذي أدّى إلى تحويل حتى تتمكّن من تتبّع الأجزاء الأكثر فعّاليّة في حملتك.

حيث تسّهل رموز UTM تحسين اعلانات جوجل لأنّك تعرف بالضبط ما ينجح.

ومع ذلك، تكمن الحيلة في إضافة رموز UTM على مستوى الحملة عند إعداد اعلانات جوجل حتّى لا تضطر إلى القيام بذلك يدوياً لكل عنوان URL للإعلان.

بخلاف ذلك، يمكنك إضافتها يدويّاً باستخدام أداة إنشاء UTM من جوجل.

اعلانات جوجل

 

3. إعداد تتبّع التحويل

يخبرك تتبّع التحويل بالضبط بعدد العملاء أو العملاء المحتملين الذين اكتسبتهم من حملاتك الإعلانية.

الإعداد ليس إلزامياً، ولكن بدونه ستخمّن عائد الاستثمار لإعلاناتك دون أن تصل إلى نتيجة حقيقيّة تماماً.

حيث يسمح لك تتبّع التحويل بتتبّع المبيعات أو الأنشطة الأخرى على موقع الويب أو عمليّات تثبيت التطبيق أو المكالمات الواردة من إعلاناتك.

اعلانات جوجل

 

4. ادمج اعلانات جوجل مع CRM.

بالنسبة للاحتفاظ بجميع بياناتك في مكان واحد حيث يمكنك تتبّعها وتحليلها والإبلاغ عنها، فأنت تستخدم بالفعل CRM لتتبّع بيانات الاتصال وتدفّقات العملاء المحتملين.

حيث يمنحك دمج اعلانات جوجل مع CRM القدرة على تتبّع الحملات الإعلانية التي تعمل من أجل جمهورك حتى تتمكّن من مواصلة التسويق لهم من خلال العروض ذات الصلة.

اعلانات جوجل

 

استراتيجيات أسعار اعلانات جوجل

بمجرّد إعداد حملاتك الإعلانية وتطبيق التتبّع، حان الوقت لبدء تقديم عروض الأسعار.

إنّ قدرتك على الترتيب في اعلانات جوجل تعتمد على كيفيّة تقديم عروض الأسعار.

بينما سيعتمد مبلغ عرض التسعير على ميزانيّتك وأهدافك، هناك بعض الاستراتيجيّات وإعدادات عروض الأسعار التي يجب أن تكون على دراية بها عند إطلاق حملتك المدفوعة.

عروض الأسعار المبرمجةAutomated Bidding مقارنةً مع عروض الأسعار اليدوية Manual Bidding:

هناك خياران فيما يتعلّق الأمر بالمزايدة على كلماتك المفتاحية: آلية ويدوية.

فيما يلي كيفية عملها:

تضع عروض الأسعار التلقائية جوجل في القيادة وتسمح للمنصّة بتعديل عرض أسعارك بناءً على منافسيك.

لا يزال بإمكانك تعيين حد أقصى للميزانيّة، وسيعمل جوجل ضمن نطاق لمنحك أفضل فرصة للفوز بعرض الأسعار ضمن هذه القيود.

يتيح لك عرض الأسعار اليدوي تعيين مبالغ عروض الأسعار لمجموعاتك الإعلانيّة وكلماتك المفتاحية، ممّا يمنحك فرصة لتقليل الإنفاق على الإعلانات ذات الأداء المُنخفِض.

المزايدة على مصطلحات البحث ذات العلامات التجاريّة:

المصطلحات ذات العلامات التجاريّة هي تلك المصطلحات التي تتضمّن شركتك أو اسم مُنتَج فريد فيها، مثل “HubSpot CRM”.

هناك الكثير من الجدل حول ما إذا كنت تريد المزايدة على شروط علامتك التجاريّة أم لا.

فقد يُنظر إلى المزايدة على الشروط التي من المحتمل أن تسفر عن نتائج عضوية على أنّها مضيعة للمال.

من ناحية أخرى، تمنحك المزايدة على هذه الشروط مجالاً على صفحات نتائج البحث هذه ويساعدك على تحويل العملاء المحتملين الذين هم على طول عجلة الموازنة.

على سبيل المثال، إذا كنت تجري بحثاً عن أدوات الدردشة المُباشرة وكنت تفكّر في الدردشة المباشرة لـ HubSpot، فإن البحث البسيط عن “HubSpot live chat software” سيحقّق النتيجة التي تبحث عنها بالضبط دون بذل مجهود في التمرير.

الحجة الأخرى لصالح تقديم المزايدات وفقاً لشروط علامتك التجاريّة هي أنّ المنافسين قد يقدّمون عروض أسعار عليها إذا لم تقم بذلك، وبالتالي الحصول على موارد ثمينة يجب أن تكون ملكاً لك.

تكلفة كل اكتساب CPA (Cost Per Acquisition):

إذا كانت فكرة إنفاق الأموال لتحويل العملاء المحتملين إلى عملاء مُحتملين غير مُريحة بالنسبة لك، فيمكنك تعيين تكلفة الاكتساب بدلاً من ذلك والدفع فقط عندما يتحوّل المُستخدِم إلى عميل.

في حين أن استراتيجيّة عروض الأسعار هذه قد تكلّف أكثر، يمكنك أن تشعر بالراحة في معرفة أنّك تدفع فقط عندما تكتسب عميلاً يدفع.

حيث تسهّل هذه الاستراتيجيّة تتبّع وتبرير إنفاق إعلانك.

 

مصادر إضافية لتحسين اعلانات جوجل

نسخة إعلانك وعنوانك ليسا المكوّن الوحيد الذي سيجعل حملتك المدفوعة ناجحة.

الحصول على مُستخدِم للنقر هو البداية فقط. يجب أن يصلوا إلى صفحة الهبوط تمّ تحسينها للتحويل ثم يتم نقلهم إلى صفحة “شكراً لك” التي تخبرهم بما يجب عليهم فعله بعد ذلك.

إذا كنت تريد أن تنتج اعلانات جوجل عملاء محتمَلين وعملاء مؤهّلين، فراجع هذه المصادر الإضافيّة واستخدمها كإرشادات أثناء إعداد حملة اعلانات جوجل الخاصّة بك.

  • أهم النصائح لاستخدام صفحة الهبوط: ستعلّمك كيفيّة إعداد صفحة هبوط تكون أوّلية للتحويلات حتّى لا تهدر تلك النقرات الثمينة.
  • صفحات “شكراً لك” المحسَّنة: توضّح لك ما يجب فعله مع العميل المحتمل الجديد بعد التحويل، وكيفيّة إبقائه على موقعك، وطرق الحفاظ على انتباهه.
  • نصائح لاعلانات جوجل للجوّال: تعلّمك الاختلافات الرئيسيّة بين إعلانات سطح المكتب وإعلانات الجوّال وكيفيّة تحسين كليهما.
  • تحسين تكاليف اعلانات جوجل: سيوضّح لك كيف يقوم موقع HubSpot بزيادة إنفاقهم في اعلانات جوجل إلى أقصى حد للحصول على أفضل عائد استثمار.
  • أمثلة على جودة اعلانات جوجل: تقوم بتحويل أمثلة لحملات جوجل الإعلانيّة التي أثبتت أنّها صحيحة.

 

الأسئلة الشائعة حول إدارة حملات اعلانات جوجل Google Ads Campaign Management

ما هي الحملة في اعلانات جوجل؟

الحملة Campaign هي ببساطة مجموعة من المجموعات الإعلانية التي تشترك في الميزانية والاستهداف وإعدادات أخرى.

يمكن أن يكون لديك عدّة إعلانات داخل الحملة التي تختبرها.

كيف أدير حملة اعلانات جوجل ناجحة؟

أفضل طريقة لتشغيل حملة ناجحة هي كثرة المحاولة.

لا تخف من اختبار الكثير من العوامل المختلفة أيضاً. لأنّك لا تعرف ما الذي سينجح.

ما هي الميزانية اليومية الجيدة لبرنامج اعلانات جوجل؟

إذا كنت قد بدأت مؤخّراً في هذا المجال، فلا يجب أن تنفق أكثر من 10 إلى 20 دولار في اليوم حتى ترى أداء كل شيء.

في البداية، الهدف هو جمع البيانات حتى تتمكّن من تحسين إعلاناتك. لا تتوقّع أن تصل إلى هدفك بشكل سريع.

 

ابدأ حملتك

تذكّر أنّ إعداد إعلانك وتحقيق هدف البداية هو جزء واحد فقط من المعادلة.

الخطوات التي تتّخذها بعد ذلك هي التي ستحدّد نجاح إعلانك.

يمكنك أن تبدأ بإعلان منخفض الأداء ولكن اتّخذ خطوات لتحسين الإعلان واختباره وتغييره، وينتهي بك الأمر بحملة ناجحة للغاية، ممّا سيزيد من ربحك.

نظراً لمدى وصول اعلانات جوجل وقوّتها، يجب أن تكون هذه الإعلانات جزءاً من استراتيجيّتك المدفوعة.

استخدم النصائح التي غطّيناها أعلاه للبدء، وتذكّر أن تقوم بالتنقيح والتكرار كما يناسبك.

لا يمكن لحملة اعلانات جوجل ألّا تنجح هناك فقط الحملات التي تحتاج إلى مزيد من العمل.

باستخدام الاستراتيجيّة والمعلومات الواردة أعلاه، لديك ما تحتاجه لإنشاء حملة إعلانية ناجحة على جوجل تجذب النقرات وتحول العملاء المحتملين.

 

المصادر

هنا

هنا

الحث على اتخاذ إجراء CTA

كيف تكتب عبارة الحث على اتخاذ إجراء CTA فعّالة وعملية

هل تستخدم عبارة الحث على اتخاذ إجراء CTA في عملية التسويق التي تقوم بها؟

يُعتبر الحث على اتخاذ إجراء CTA عصب عملية التسويق والتحويل سواءً على المدونة أو على مواقع التواصل الاجتماعي أو على موقع الويب.

تعرّف في هذا المقال على ما يلي:

1- ما هي عبارة الحث على اتخاذ إجراء CTA ؟

2- أمثلة عن أنواع عبارات الحث على اتخاذ إجراء CTA

3- كيفية إنشاء عبارات مقنعة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء

4- كيف تكتب الحث على اتخاذ إجراء  على مواقع التواصل الاجتماعي؟

 

ما هي عبارة الحث على اتخاذ إجراء CTA

عبارة الحث على اتخاذ إجراء أو الدعوة إلى العمل Call to Action CTA هي مصطلح تسويقي يشير إلى الخطوة التالية أو الإجراء الذي يريد المسوق من المستهلك أن يتخذه.

يمكن أن يكون للحث على الشراء رابط مباشر للمبيعات مثل زر “اشترِ الآن”،

أو يمكنه ببساطة تحريك الجمهور بشكل أكبر ليصبح مستهلكاً لسلع أو خدمات تلك الشركة.

يمكن أيضاً أن يقترح CTA أن يشترك القارئ في رسالة إخبارية تحتوي على تحديثات المنتج أو عبارة حث على اتخاذ إجراء أكثر ليونة مثل “قراءة المزيد”،

لذلك يجب أن تكون CTA واضحة ويجب أن تتبع الرسالة التسويقية على الفور.

يمكن أن تدفع CTAs لمجموعة متنوعة من الإجراءات المختلفة اعتماداً على هدف المحتوى،

فالهدف من أي حملة تسويقية هو توجيه جمهورك حتى يقوموا في النهاية بالشراء.

قد يكون لكل حملة تسويقية إجراء مختلف يتعين على الجمهور تنفيذه نظراً لوجود العديد من التكتيكات التي يمكنك استخدامها لتوجيه جمهورك في رحلتهم.

يمكن أن تتخذ عبارة الحث على اتخاذ إجراء أشكالاً مختلفة:

  • ارتباط تشعبي نصي Text hyperlink
  • زر Button
  • نص عادي بدون ارتباط Plain text with no link

 

فقد ينتهي إعلان تلفزيوني لمؤسسة خيرية بـ CTA ليوجه الأشخاص إلى الاتصال برقم معين أو زيارة صفحة ويب،

بينما قد تحتوي الرسالة الإخبارية الإلكترونية الشهرية لمؤسسة الخيرية على زر “تبرع الآن “.

حيث من الصعب تحويل الجمهور إلى عملاء إذا كان الإعلان يفتقر إلى CTA واضح.

 

أمثلة عن أنواع عبارات الحث على اتخاذ إجراء CTA

فيما يلي بعض الأمثلة على أنواع عبارات الحث على اتخاذ إجراء التي قد تستخدمها في التسويق:

1- الاشتراك Subscribe

لا يُلزم CTA هذا الشخص بالشراء. بدلاً من ذلك، فإنها تدعوهم لتلقي التحديثات من الشركة.

تعد عبارات الحث على اتخاذ إجراء “اشتراك” شائعة في مدونات الشركة التي تريد تطوير جمهور القراء لديها.

2- تجربة مجانية Try for free

تقريباً كل موقع ويب لشركة لديه عرض تجريبي مجاني ليوم.

عبارة CTA تسمح للناس بتجربة منتج قبل تقرير ما إذا كان يستحق التكلفة بالنسبة لهم.

3- البدء Get started

يمكن أن يقود CTA مجموعة متنوعة من السلوكيات للشركة، مثلاً من تجربة مجانية إلى تجربة الواقع الافتراضي.

4- تعرف أكثر Learn more

في بعض الأحيان، كل ما تريده هو تزويد العملاء المحتملين بمزيد من المعلومات قليلاً حتى يكونوا مستعدين لشراء شيء ما.

5- انضم إلينا Join us

هل تدير مجتمعاً عبر الإنترنت؟ هل منتجك مبني على التعاون بين المستخدمين؟

قد تجد نفسك تضع CTA عبارة “انضم إلينا” في مكان ما على موقعك الويب.

توضح العبارة الفعّالة التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء ما يمكن أن يتوقعه المستخدم عند النقر على زر أو اتخاذ الإجراء التالي.

والذي يمكن أن يحسن نسبة النقر إلى الظهور Click-through rate (CTR).

بينما في موقع التجارة الإلكترونية، قد تكون CTAs أكثر تركيزاً تجارياً، مثل:

  • أضف إلى السلة Add to cart
  • ادفع Checkout
  • اشترِ الآن Buy now
  • أضف إلى قائمة الامنيات Add to wishlist

في كل حالة، تخبر CTAs الموجودة على الصفحة المستخدم بالإجراء الذي يجب اتخاذه بعد ذلك لمواصلة التفاعل مع الموقع والانتقال إلى أسفل مسار التحويل.

تخدم جميع أنواع CTA المذكورة أعلاه غرضاً محدداً.

لكن ضع في اعتبارك أن اللغة التي يستخدمونها يمكن أن تختلف.

اليوم، وضع المسوقون في كل مكان بعض اللمسات الإبداعية في دعواتهم إلى العمل لتوليد العملاء المتوقعين الذين تعتمد عليها أعمالهم.

لمساعدتك في تحديد ما هو فعال وما هو غير فعال، قمنا بإدراج بعض الأمثلة على CTAs

قد تم تقسيم أمثلة الحث على اتخاذ إجراء هذه إلى ثلاث فئات:

  • عبارات CTA بسيطة وفعالة
  • عبارات الحث على اتخاذ إجراء مع عبارات رائعة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء
  • عبارة الحث على اتخاذ إجراء التي توازن عدة أزرار في صفحة واحدة

أمثلة عن كيفية كتابة عبارة الحث على اتخاذ إجراء CTA من شركات عالمية

Netflix

CTA انضم مجاناً لمدة شهر

خوف كبير لدى المستخدمين قبل الالتزام بالتسجيل للحصول على شيء ما؟

سيكوK من الصعب إلغاء اشتراكهم إذا انتهى بهم الأمر إلى عدم الإعجاب به.

Netflix، يمكننا أن نقضي على هذا الخوف من خلال نسخة “إلغاء في أي وقت” أعلى مباشرةً عبارة “انضم مجاناً لمدة شهر”.

بهذا نكون قد جعلنا الطمأنينة وحدها تعزز عمليات الاشتراك.

أيضاً، ستلاحظ مرة أخرى أن اللون الأحمر لعبارات CTA الأساسية والثانوية هنا يتطابق مع لون شعار Netflix.

الحث على اتخاذ إجراء CTA

IMPACT

CTA ماذا نفعل؟

يمكن أن تشعرك عبارات الحث على اتخاذ إجراء بالضغط والمبيعات كما في نهج IMPACT التعليمي.

حيث يتحد الزائرون لمعرفة ما تفعله الشركة قبل دفعهم لاتخاذ أي إجراء آخر.

هذه العبارة (ماذا نفعل؟) التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء تثير الفضول بشكل خاص لأنهم لا يستخدمون فعل إجراء.

مع ذلك لا يزالون قادرين على جذب الناس للنقر ومعرفة المزيد.

الحث على اتخاذ إجراء CTA

انستقرام Instagram

نظراً لأن انستقرام هو تطبيق جوال بشكل أساسي، فسترى عبارتين باللون الأسود للحث على اتخاذ إجراء ذات حجم متساوٍ:

أحدهما لتحميل انستقرام من متجر تطبيقات “أبل” Apple والآخر لتحميله من “جوجل بلاي” Google Play.

السبب في أن عبارات CTA هذه متساوية في العيار لأنه لا يهم إذا قام شخص ما بتحميل التطبيق في App Store أو Google Play

التحميل هو تحميل وهو بالضبط ما يقوم انستقرام بتحسينه.

إذا كان لديك انستقرام بالفعل، فيمكنك أيضاً النقر فوق CTA لـ “تسجيل الدخول” إذا كنت تفضل هذا الخيار أيضاً.

اقرأ أيضاً: التسويق عبر الانستقرام وكيفية جني الأموال من خلاله … دليل شامل

الحث على اتخاذ إجراء CTA

مثال عن CTA على موقع الويب

لقد أدرك ممثلو المبيعات الناجحون منذ فترة طويلة أن كلمات وعبارات محددة تثير استجابات مرغوبة من العملاء المحتملين وسرعان ما يتعلمون دمج أفضل السطور في نصوص مبيعات فعالة.

غالباً ما تتضمن عروض المبيعات الذكية سلسلة من CTAs الصغيرة التي تؤدي إلى CTA نهائي.

تخلق هذه العبارات الصغيرة للحث على اتخاذ إجراء نمطاً من السلوك يسهل على الجمهور المتابعة باستخدام CTA أخيراً فقط.

وإكمال طلب أكثر تطلباً، مما كان مطلوباً بدون سياق.

من الأمثلة على ذلك شراء ساعة مصممة.

قد يطلب مندوب المبيعات من المستهلك اختيار نمط ثم لون وحجم وحتى نقش شخصي.

عندما يشاهد العميل التصميم المخصص، فمن المرجح أن يكون مستعداً لإكمال عملية الشراء.

يمكن لمندوب المبيعات إنهاء عملية البيع بالسؤال: “هل سيكون ذلك نقداً أم تحويل مصرفي، اليوم؟”

غالباً ما تستخدم الرسائل الإعلانية، وخاصة الرسائل الإعلانية ذات الاستجابة المباشرة، عبارات تحث المستخدم على اتخاذ إجراء بشكل مكثف.

إن مفتاح الدعوة القوية للعمل هو تزويد المستهلكين بأسباب مقنعة للشراء على الفور بدلاً من تأجيل قرارات الشراء.

نجد أن الدعوات إلى اتخاذ إجراء في الإعلانات التلفزيونية آخذة في الازدياد بسبب رغبة المسوقين في الحصول على نتائج فورية وقابلة للقياس.

 

كيفية إنشاء عبارات مقنعة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء

يستخدم المسوقون عدداً من الاستراتيجيات لإنشاء CTAs فعالة. كأن يكون هناك:

1- تصميم جيد

تحتاج أفضل العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء إلى جذب انتباه المستخدم

لذا فإن لون الزر الساطع الذي يتناقض مع لون الصفحة أو البريد الإلكتروني هو استراتيجية فعالة.

2- وضوح عالٍ

نظراً لأن العبارة التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء يجب أن تكون أكثر ما يمكن ملاحظته في الصفحة.

يجب أن يكون حجم الخط كبيراً بما يكفي لجذب الانتباه.

3- فائدة واضحة

يُعد توضيح الفائدة الواضحة التي سيحصل عليها المستخدم من إتمام المعاملة طريقة فعالة لحمله على النقر.

4- نص قابل للتنفيذ

تم تصميم عبارة الحث على اتخاذ إجراء، كما يوحي اسمها، لإجبار المستخدم على اتخاذ إجراء،

لذلك يجب أن تستخدم الحث على اتخاذ إجراء كلمات فعالة مثل “اكتشف” و “تعرف على المزيد” و “اشتر الآن”.

5- استخدم كلمات حركية قوية وقصيرة

يجب أن تكون العبارة الجيدة التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء عبارة قصيرة وليست جملة.

معظمها لا يزيد عن خمس إلى سبع كلمات.

6- الشعور بالإلحاح

يتشتت انتباه المستخدمين بسهولة على الإنترنت.

لذا فإن الشعور القوي بالإلحاح مثل عرض لفترة محدودة يمكن أن يساعد في إجبار المستخدمين على اتخاذ إجراء على الفور بدلاً من تأجيل اتخاذ إجراء.

يمكن تشغيل CTA لفترة أطول أيضاً، مثل “اشترك اليوم حتى لا تفوتك أي مشاركة”.

الاحتمالات لا حصر لها.

 

كيف تكتب عبارة الحث على اتخاذ إجراء  على مواقع التواصل الاجتماعي

تهدف مواقع التواصل الاجتماعي إلى جعل المستخدمين ينقرون على منشوراتك وإعلاناتك ويتفاعلون معها.

مع ذلك، لم يعد الأمر سهلاً كما يبدو. قم بزيادة التحويلات conversions والمشاركة engagement مع عبارة مقنعة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء على إعلاناتك وفي أي مكان آخر على الويب.

دعونا نرى كيف يمكنك تحقيق ذلك.

فيما يلي بعض أفعال الحث على اتخاذ إجراء الأكثر شيوعاً:

  • التجارة الإلكترونية

اشترِ الآن، تسوّق، اطلب، احجز، احفظ، أضف إلى عربة التسوق، اختر، اعرض.

  • تحويل SaaS

هي مجموعة فرعية من الحوسبة السحابية. تشير الحوسبة السحابية إلى مجموعة واسعة من الخدمات حيث يتم الوصول إلى بعض جوانب الخدمة أو التعامل معها عبر الإنترنت بدلاً من استخدامها بالكامل على جهاز الكمبيوتر أو خوادم الشركة

من أشكال CTA: ابدأ، اشترك، جرّب.

  • تحويل غير هادف للربح

تبّرع، التزم، تطوّع، اعتمد، أعطِ، ادعم.

  • النشرة الإخبارية أو الاجتماعية

اشتاك، سجّل

  • الهبة المجانية

احصل على، اطلب، استفد من.

  • بشكل عام

تعرف على المزيد، شاهد المزيد، شاهد كيف، ابدأ، اكتشف، تحقق من ذلك، انقر هنا، متابعة، اسحب لأعلى.

ليس عليك فقط التركيز على عبارة الحث على اتخاذ إجراء بل أن تسعى لاستخدم النص المحيط بالعبارة التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء من أجل:

  • تقليل عوامل التشتيت مثل إزالة الروابط والصور غير الضرورية وما إلى ذلك
  • تخفيف القلق على سبيل المثال، أضف إخلاء المسؤولية “لا يلزم وجود بطاقة ائتمان”
  • إثارة العاطفة أو الحماس إذا كنت ترغب في إثارة استجابة عاطفية لدى المستخدمين، فاختر CTA أطول.

ستحتاج إلى دمج المزيد من المُعدِّلات في هذه الحالة للحصول على التأثير المطلوب

وهنا بعض الأمثلة:

  • أضف أرقاماً: اشترِ الآن واحصل على خصم 50٪!
  • أضف الصفات: اعثر على منزل أحلامك معنا!
  • قدم وعداً: اخسر وزنك في 6 أسابيع فقط!
  • التأثير على: عرض لفترة محدودة، احصل على قميصك المجاني!
  • قم باستخدام نقطة البيع الفريد USP: اطلب صابوناً مصنوعاً يدوياً الآن!

يوصي أحد مدراء التسويق في Coschedule، باستخدام نهج غير مباشر في CTAs بدلاً من البيع المباشر للمستهلك.

يقول: “في رأيي، فإن أفضل طريقة لتنفيذ دعوة إلى العمل على مواقع التواصل الاجتماعي هي جعل CTA ضمنياً وليس مباشراً”.

على سبيل المثال، “البضاعة الجديدة أصبحت في محلنا. متى سنراك هنا؟ ”

ربما يكون أكثر جاذبية من “البضاعة الجديدة وصلتنا. انقر للشراء الآن “.

ومع ذلك، لا تحتاج إلى التمسك بالأمثلة المذكورة أعلاه، كن مبدعاً واصنع دعوتك الخاصة للعمل.

تحدث لنفسك عما تفعله شركتك لعملائها أو انظر ببساطة إلى رسالتك.

على سبيل المثال، أدير مركز علاجي وتجميلي حيث يحصل الناس على علاجات وماسكات للوجه.

بعد ذلك، قم بتحويل الأفعال والمعدلات إلى دعوة للعمل مكونة من 2-5 كلمات.

أضف المعلومات ذات الصلة عند الضرورة ← “احصل على تقشير بشرة مجاني” أو “عالج نفسك اليوم!”.

فيما يلي سنرى بعض إعلانات فيس بوك Facebook مع أمثلة على العبارات الكلاسيكية التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء.

قد تبدو بسيطة في البداية، ولكن هناك الكثير لتكتشفه أكثر مما تراه.

ClickUp

الحث على اتخاذ إجراء CTA

من المحتمل أن يكون هذا الإعلان من ClickUp جزءاً من حملة إعادة الاستهداف.

حتى إذا كنت لا تشاهد الفيديو، فإن نص الإعلان يقدم الكثير من العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء من تلقاء نفسه.

نفس عبارة الحث على الشراء في العنوان والجملة الأولى من الإعلان، العرض واضح (“احصل على خصم 15٪”).

يتم دعم CTA من خلال عبارات التعامل مع الاعتراضات، مثل “وفر يوماً واحداً في الأسبوع”.

أكاديمية Show

الحث على اتخاذ إجراء CTA

هل يمكنك اكتشاف كل الدعوات إلى اتخاذ إجراء في إعلان فيس بوك هذا التابع لأكاديمية Show؟

هناك سبعة دعوات لاتخاذ إجراء على الأقل، تم تنسيق كل عنصر هنا لغرس الشعور بالإلحاح في الجمهور.

لاحظ الألوان المتفجرة، والرموز التعبيرية للتنبيه، والعديد من علامات التعجب، وعبارات الحث على اتخاذ إجراء المتعددة.

Babbel

الحث على اتخاذ إجراء CTA

هو تطبيق لتعلم اللغة يأتي بقوة مع العديد من عبارات CTA لعرضهم على فيس بوك.

إنه يعمل، لأنه حتى إذا كنت لا تعرف هذا التطبيق فإنه ينشئ عامل ثقة سريع “أكثر من 500000 تقييم 5 نجوم”. ثم يجذبك المنشور بعرض جذاب.

فالعبارة الأساسية التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء واضحة ومباشرة:

“احصل على خصم يصل إلى 60٪!” كما يستخدمون زر “Get Offer” CTA لغرس الشعور بالرضا في الجمهور.

يُعد تضمين كلمة “انضم” + عدد المراجعات في نفس الجملة طريقة لاستحضار الشعور بالانتماء إلى مجتمع.

اختبار أ – ب  A / B Tasting

بعد أن عرضنا كل الأدوات والتلميحات التي تساعد على كتابة عبارات CTA تحفيزية.

هناك طريقة أخرى قد تساعدنا في استخدام أجراء CTAs بقوة وفاعلية وهو اختبار أ – ب.

إذ سنرى كيف سيساعدنا هذا الاختبار:

من خلال اختبار A / B، يمكن للمسوقين معرفة عبارات الحث على اتخاذ إجراء الأكثر فاعلية في حث الجمهور على القيام بعمل معين.

يستجيب كل جمهور بشكل مختلف لدعوات العمل المختلفة.

ليس هناك ما يضمن تفوق دعوة للعمل على أخرى.

يمكن قياس النجاح الإجمالي للعبارة التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء من خلال صيغة معدل التحويل التي تحسب عدد النقرات مقسوماً على عدد مرات الظهور، أو مرات ظهور عبارة الحث على اتخاذ إجراء.

لاختبار فعالية مختلف العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء على موقعك الويب أو صفحة الهبوط.

يمكنك استخدام منصة اختبار أ – ب مثل Optimizely سيؤدي ذلك إلى التخلص من أي تخمين ويمنحك معلومات مدعومة بالبيانات تساعدك على تحسين CTA بأعلى تحويل.

اقرأ أيضاً: ما هو اختبار أ – ب … دليل شامل

في النهاية لماذا تعتبر CTA مهمة؟

تعد عبارة الحث على اتخاذ إجراء عنصراً أساسياً في صفحة الويب.

حيث تعمل كعلامة إرشادية تتيح للمستخدم معرفة ما يجب فعله بعد ذلك.

بدون CTA واضح، قد لا يعرف المستخدم الخطوات التالية التي يجب اتخاذها لشراء منتج أو الاشتراك في رسالة إخبارية ومن المرجح أن يغادر الموقع دون إنجاز مهمته.

توضح عبارة الحث على اتخاذ إجراء للعملاء المحتملين الإجراء الذي يجب اتخاذه بعد ذلك.

ويمكن أيضاً أن تكون هناك عدة عبارات تحث المستخدم على اتخاذ إجراء على الصفحة إذا كان هناك العديد من الإجراءات المطلوبة للمستخدم لاتخاذها.

على سبيل المثال، إذا وصل القارئ إلى مقالة مدونة ولم يكن هناك دعوة واضحة لاتخاذ إجراء أسفل المنشور، فمن المحتمل أن يغادر القارئ الموقع دون إكمال أي مهام أخرى.

ومع ذلك، إذا كان هناك CTA في أسفل المنشور يطلب منهم قراءة المزيد من المقالات أو الاشتراك في رسالة إخبارية عبر البريد الإلكتروني، يمكن أن يشجعهم ذلك على مواصلة التفاعل مع الموقع.

 

المصادر

هنا

هنا

وهنا

وهنا

اختبار أ - ب

ما هو اختبار أ – ب … دليل شامل

اختبار أ – ب أو اختبار A / B هو عملية مقارنة شكلين مختلفين لعنصر الصفحة.

عادةً عن طريق اختبار استجابة المستخدمين للمتغير أ / A مقابل المتغير ب / B واستنتاج أيهما أكثر فعالية ومعروف أيضاً باسم اختبار الانقسام.

هو عبارة عن عملية تجريبية عشوائية حيث يتم عرض نسختين أو أكثر من المتغير (صفحة الويب، عنصر الصفحة، إلخ) لشرائح مختلفة من زوار موقع الويب في نفس الوقت لتحديد أي الإصدارين يترك أقصى تأثير ويحرك مقاييس الأعمال.

يُعدّ اختصار لتجربة بسيطة خاضعة للرقابة، ومع ذلك بإضافة المزيد من المتغيرات للاختبار يزداد تعقيدها، ويستخدم هذا الاختبار عادة في مجال الإحصاء.

يمكّن اختبار أ – ب محسّني الخبرة من اتخاذ قرارات مدعومة بالبيانات.

حيث يشير أ / A إلى “التحكم control” أو متغير الاختبار الأصلي في حين تشير ب / B إلى “الاختلاف variation” أو نسخة جديدة من متغير الاختبار الأصلي.

يُعرف الإصدار الذي يحرك مقياس عملك في الاتجاه الإيجابي باسم “الفائز winner“.

يمكن أن يساعد تنفيذ التغييرات في هذا التباين الفائز على الصفحات أو العناصر التي تم اختبارها في تحسين موقع الويب الخاص بك وزيادة عائد الاستثمار التجاري.

تُعد اختبارات أ – ب مفيدة لفهم تفاعل المستخدم ورضاه عن الميزات عبر الإنترنت مثل ميزة أو منتج جديد.

تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي الكبيرة مثل لينكد إن LinkedIn وفيس بوك Facebook وانستقرام Instagram اختبار أ – ب لجعل تجارب المستخدم أكثر نجاحاً وكوسيلة لتبسيط خدماتهم.

في وقتنا الحالي، تُستخدم اختبارات أ – ب أيضاً لإجراء تجارب معقدة على موضوعات مثل تأثيرات الشبكة عندما يكون المستخدمون غير متصلين.

وكيف تؤثر الخدمات عبر الإنترنت على إجراءات المستخدم، وكيف يؤثر المستخدمون على بعضهم البعض.

كما تستخدم العديد من المهن البيانات الناتجة من اختبارات أ – ب مثل (مهندسي البيانات والمسوقين والمصممين ومهندسي البرمجيات ورجال الأعمال).

كما تعتمد العديد من الوظائف على البيانات المأخوذة من اختبار A / B لأنها تسمح للشركات بفهم النمو وزيادة الإيرادات وتحسين رضا العملاء.

يجب أن يحتوي اختبار أ – ب على نتيجة محددة قابلة للقياس مثل عدد المبيعات التي تم إجراؤها أو تحويل معدل النقرات أو عدد الأشخاص الذين قاموا بتسجيل دخول أو التسجيل في الموقع.

 

الأنواع المختلفة لـ اختبار أ – ب

من الناحية المثالية، هناك أربع طرق اختبار أساسية:

1- اختبار أ – ب

2- اختبار عنوان URL المقسم

3- الاختبار متعدد المتغيرات

4- اختبار الصفحات المتعددة Multipage.

يشبه الاختبار متعدد المتغيرات أو الاختبار متعدد الحدود اختبار أ – ب ولكنه قد يختبر أكثر من نسختين في نفس الوقت أو يستخدم المزيد من عناصر التحكم.

اختبارات أ – ب البسيطة غير صالحة للحالات القائمة على الملاحظة أو شبه التجريبية أو غيرها من المواقف غير التجريبية.

هي شائعة مع بيانات المسح والبيانات غير المتصلة بالإنترنت والظواهر الأخرى الأكثر تعقيداً.

تجري كل من الشركات مثل مايكروسوفت Microsoft وجوجل Google أكثر من 10000 اختبار أ – ب سنوياً.

 

لماذا يجب عليك إجراء اختبار أ – ب

1- إيجاد حل لمشكلات الزوار

يأتي الزوار إلى موقعك الويب لتحقيق هدف معين يفكرون فيه.

قد يكون من أجل فهم المزيد عن منتجك أو خدمتك، أو شراء منتج معين، أو معرفة المزيد حول موضوع معين، أو مجرد التصفح.

مهما كان هدف الزائر، فقد يواجه بعض المعاناة أثناء تحقيق هدفه.

يمكن أن تكون نسخة مربكة أو صعوبة العثور على زر CTA مثل اشتر الآن أو اطلب عرضاً تجريبياً وما إلى ذلك.

عدم القدرة على تحقيق أهدافهم يؤدي إلى تجربة سيئة للمستخدم، ويؤثر في النهاية على معدلات التحويل الخاصة بك Conversion Rates.

لذلك استخدم البيانات التي تم جمعها من خلال أدوات تحليل سلوك الزائر واستطلاعات مواقع الويب لحل النقاط التي يعاني منها الزائرون.

يتم تطبيق هذه الإجراءات في جميع شركات: التجارة الإلكترونية، والسفر، والتعليم، والإعلام، والنشر.

2- الحصول على عائد استثمار ROI أفضل من الحالي

أدرك معظم محسّني الاختبار أن تكلفة الحصول على حركة زوار عالية الجودة على موقع الويب الخاص بك ضخمة.

لذا يتيح لك اختبار أ – ب تحقيق أقصى استفادة ويساعدك على زيادة التحويلات دون الحاجة إلى إنفاق أموال إضافية على اكتساب حركة زوار جديدة.

حيث يمكن أن يمنحك اختبار أ – ب عائد استثمار مرتفع كما هو الحال في بعض الأحيان.

حتى أصغر التغييرات على موقعك الويب يمكن أن تؤدي إلى زيادة كبيرة في تحويلات الأعمال الإجمالية.

3- تقليص معدل الارتداد bounce rate

يعد معدل الارتداد أحد أهم المقاييس التي يجب تتبعها للحكم على أداء موقعك الويب.

قد يكون هناك العديد من الأسباب وراء معدل الارتداد المرتفع لموقعك على الويب.

مثل كثرة الخيارات للاختيار من بينها، وعدم تطابق التوقعات، والتنقل المربك، واستخدام الكثير من المصطلحات التقنية، وما إلى ذلك.

نظراً لأن مواقع الويب المختلفة تخدم أهدافاً مختلفة وتلبي احتياجات شرائح مختلفة من الجماهير، فلا يوجد حل واحد يناسب الجميع لتقليل معدل الارتداد.

ومع ذلك، فإن إجراء اختبار أ – ب يمكن أن يكون مفيداً.

فمن خلاله يمكنك اختبار أشكال متعددة لموقعك الويب حتى تجد أفضل إصدار ممكن.

لا يساعدك هذا في العثور على النقاط الأساسية التي يعاني منها الزائر فحسب.

بل يساعد في تحسين التجربة العامة لزوار موقعك على الويب، مما يجعلهم يقضون وقتاً أطول على موقعك حتى يتحولون إلى عملاء يدفعون.

 4- إجراء تعديلات منخفضة الخطورة

قم بإجراء تغييرات طفيفة ومتزايدة على صفحتك الويب باستخدام اختبار أ – ب بدلاً من إعادة تصميم الصفحة بالكامل.

يمكن أن يقلل هذا من مخاطر تعريض معدل التحويل الحالي للخطر.

يتيح لك اختبار أ – ب أقصى قدر من الإنتاج مع الحد الأدنى من التعديلات، مما يؤدي إلى زيادة عائد الاستثمار.

يمكنك إجراء اختبار أ – ب عندما تخطط لإزالة أو تحديث أوصاف منتجك وتحليل رد فعل الزائر والتأكد من الجانب الذي قد يميل فيه الميزان.

 5- تحقيق تحسينات ذات دلالة إحصائية

نظراً لأن اختبار أ – ب يعتمد بالكامل على البيانات مع عدم وجود مجال للتخمين، يمكنك تحديد “الفائز” و “الخاسر” بسرعة استناداً إلى التحسينات المهمة إحصائياً القابلة للقياس.

مثل الوقت الذي يقضيه الزائر في الصفحة أو الرقم للطلبات التجريبية، أو نسبة النقر إلى الظهور، وما إلى ذلك.

 6- إعادة تصميم موقع الويب لزيادة مكاسب الأعمال في المستقبل

إعادة التصميم لموقعك وتغيره من نص بسيط إلى الحث على اتخاذ إجراء CTA أو تعديل لوني.

لذلك عند اختبار A / B يجب أن تكون دائماً مستنداً إلى البيانات ولا تتوقف عن الاختبار مع الانتهاء من التصميم.

مع بدء تشغيل الإصدار الجديد، اختبر عناصر صفحة الويب الأخرى للتأكد من تقديم الإصدار الأكثر جاذبية للزوار.

 

ما الذي يمكنك اختباره عن طريق اختبار أ – ب

عليك تحسين كل جزء من المحتوى الذي يصل إلى جمهورك المستهدف عبر موقعك الويب إلى أقصى إمكاناته.

هذا ينطبق بشكل خاص على العناصر التي لديها القدرة على التأثير على سلوك زوار موقعك الويب ومعدل تحويل الأعمال.

عند تنفيذ برنامج تحسين، اختبر عناصر الموقع الرئيسية التالية:

 1. العناوين الرئيسية Headlines والعناوين الفرعية subheadlines

العنوان هو عملياً أول شيء يلاحظه الزائر على صفحة الويب.

إنه أيضاً ما يحدد الانطباع الأول والأخير، ويملأ الفراغات سواء كانوا سيمضون قدماً ويتحولون إلى عملاء يدفعون أم لا.

لذا تأكد من أن تكون عناوينك قصيرة، ومحددة، وجذابة، وتنقل الرسالة التي تريدها في الموقف الأول.

جرب اختبار أ – ب بوضع نسخ وخطوط وأنماط كتابة مختلفة، وحلل ما يجذب انتباه زوارك أكثر ويجبرهم على التحويل.

2. المحتوى

أثناء صياغة محتوى موقعك الويب، ضع في اعتبارك ما يلي:

  • أسلوب الكتابة: 

استخدم الدرجة اللونية المناسبة بناءً على جمهورك المستهدف.

يجب أن تخاطب نسختك المستخدم النهائي مباشرةً وتجيب على جميع أسئلتهم.

يجب أن يحتوي على عبارات رئيسية تعمل على تحسين قابلية الاستخدام والعناصر الأسلوبية التي تسلط الضوء على النقاط المهمة.

  • التنسيق: 

استخدم العناوين الرئيسية والعناوين الفرعية ذات الصلة، وقم بتقسيم النسخة إلى فقرات صغيرة وسهلة، وقم بتنسيقها باستخدام النقاط أو القوائم.

3. سطور الموضوع Subject lines

تؤثر سطور موضوع البريد الإلكتروني بشكل مباشر في معدلات الفتح.

إذا لم يرَ المشترك أي شيء يحبه، فمن المحتمل أن ينتهي البريد الإلكتروني في سلة المهملات.

يمكن أن يزيد اختبار أ – ب من فرصك في جذب الأشخاص للنقر لذا جرب الأسئلة مقابل العبارات، واختبر الكلمات القوية ضد بعضها البعض، وفكر في استخدام سطور الموضوع مع الرموز التعبيرية وبدونها.

 

التصميم والتخطيط Design and layout

نظراً لأن كل تفصيل له أهمية، فإن الشركات تسعى للعثور على العناصر الأساسية فقط للاحتفاظ بها على موقعها على الويب.

مع اختبار أ – ب ، يمكن حل هذه المشكلة مرة واحدة وإلى الأبد وذلك بـ:

  • تقديم معلومات واضحة
  • تسليط الضوء على مراجعات العملاء (أضف كلاً من التقييمات الجيدة والسيئة لمنتجاتك. التعليقات السلبية تضيف مصداقية إلى موقعك).
  • كتابة محتوى بسيط وقصير وممتع للقراءة.
  • خلق شعور بالإلحاح: أضف عبارات مثل “ينتهي العرض في ساعتين و 15 دقيقة”، أو “خصومات حصرية” وما إلى ذلك ، لتحفيز المشترين المحتملين للشراء.

هناك عنصر آخر في موقعك على الويب يمكنك تحسينه عن طريق اختبار أ – ب وهو التنقل في موقعك الويب.

إنه العنصر الأكثر أهمية، تأكد من أن لديك خطة واضحة لهيكل موقع الويب الخاص بك وكيف سيتم ربط الصفحات المختلفة ببعضها البعض والتفاعل ضمن هذا الهيكل.

 

كيف يتم إجراء اختبار أ – ب

يوفر اختبار أ / ب طريقة منهجية للغاية لاكتشاف ما يصلح وما لا ينجح في أي حملة تسويقية معينة.

تتجه معظم جهود التسويق نحو زيادة حركة الزوار. نظراً لأن اكتساب حركة زوار يصبح أكثر صعوبة وتكلفة، ومن الأهمية بمكان أن تقدم للمستخدمين أفضل تجربة تأتي إلى موقعك الويب.

سيساعدهم هذا على تحقيق أهدافهم ويسمح لهم بالتحويل بأسرع طريقة ممكنة وأكثرها كفاءة.

يتيح لك اختبار أ – ب في التسويق تحقيق أقصى استفادة من حركة الزوار الحالية وزيادة تدفق الإيرادات.

ينتقل اختبار أ – ب الآن من كونه نشاطاً قائماً بذاته يتم إجراؤه مرة واحدة إلى نشاط أكثر تنظيماً واستمرارية.

الذي يجب إجراؤه دائماً من خلال عملية تحسين معدل التحويل CRO محددة جيداً بشكل عام.

يتضمن ذلك الخطوات التالية:

الخطوة الأولى: البحث Research

قبل إنشاء خطة اختبار أ – ب يحتاج المرء إلى إجراء بحث شامل حول كيفية أداء موقع الويب حالياً.

سيتعين عليك جمع البيانات حول كل ما يتعلق بعدد المستخدمين الذين يزورون الموقع، والصفحات التي تجذب أكبر عدد من الزيارات، وأهداف التحويل المختلفة لصفحات مختلفة، وما إلى ذلك

يمكن أن يساعدك هذا في تحديد مجالات المشكلات على موقعك الويب.

الخطوة 2: مراقبة وصياغة الفرضية Observe and formulate hypothesis

اقترب أكثر من أهداف عملك عن طريق تسجيل ملاحظات البحث وإنشاء فرضيات مدعومة بالبيانات تهدف إلى زيادة التحويلات.

بدون هذه ستكون حملتك الاختبارية بمثابة بوصلة بلا اتجاه.

يمكن لأدوات البحث النوعي والكمي مساعدتك فقط في جمع بيانات سلوك الزائر.

تقع على عاتقك الآن مسؤولية تحليل تلك البيانات وفهمها.

أفضل طريقة للاستفادة من كل جزء من البيانات المجمعة هو تحليلها، وإجراء ملاحظات دقيقة عليها.

بمجرد أن تكون لديك فرضية جاهزة، اختبرها مقابل معايير مختلفة مثل مدى ثقتك في الفوز بها، وتأثيرها على الأهداف الكلية، ومدى سهولة الإعداد، وما إلى ذلك.

الخطوة 3: إنشاء أشكال مختلفة Create variations

يجب أن تكون الخطوة التالية في برنامج الاختبار الخاص بك هي إنشاء شكل بناءً على فرضيتك، واختباره أ / ب مقابل الإصدار الحالي (عنصر تحكم).

الاختلاف هو نسخة أخرى من إصدارك الحالي مع التغييرات التي تريد اختبارها.

يمكنك اختبار أشكال متعددة مقابل عنصر التحكم لمعرفة أيها يعمل بشكل أفضل.

الخطوة 4: إجراء الاختبار Run test

قبل أن نصل إلى هذه الخطوة، من المهم التركيز على نوع طريقة الاختبار والأسلوب الذي تريد استخدامه.

ابدأ الاختبار وانتظر الوقت المحدد لتحقيق نتائج ذات دلالة إحصائية.

ضع في اعتبارك شيئاً واحداً – بغض النظر عن الطريقة التي تختارها، ستحدد طريقة الاختبار والدقة الإحصائية النتائج النهائية.

الخطوة 5: تحليل النتائج ونشر التغييرات Analyse results and deploy changes

إن تحليل النتائ مهم للغاية نظراُ لأن اختبار أ – ب يعتمد على جمع البيانات وتحليلها باستمرار.

فهذه الخطوة هي نهاية رحلتك بأكملها، بمجرد انتهاء الاختبار قم بتحليل النتائج باستخدام مقاييس مثل الزيادة في النسبة المئوية، ومستوى الثقة، والتأثير المباشر وغير المباشر على المقاييس الأخرى وغيرها من المقاييس.

بعد النظر في هذه الأرقام قم بنشر التباين الفائز إذا نجح الاختبار.

أما إذا ظل الاختبار غير حاسم فاستخلص منه أفكاراً ونفذها في الاختبارات اللاحقة.

 

لتوسيع نطاق برنامج اختبار أ – ب ، ضع في اعتبارك النقاط التالية:

أ. إعادة النظر في الاختبار الذي تم الانتهاء منه سابقاً.

ب. زيادة عدد مرات الاختبار.

ج. تباعد الاختبارات.

د- اتباع مقاييس متعددة.

 

الأخطاء التي يجب تجنبها عند إجراء اختبار أ – ب

يعد اختبار أ – ب أحد أكثر الطرق فعالية لتحريك مقاييس العمل في اتجاه إيجابي وزيادة التدفق الداخلي للإيرادات.

ومع ذلك، يتطلب اختبار أ – ب التخطيط والصبر والدقة ويمكن أن يكلف ارتكاب أخطاء سخيفة وقت عملك وأموالك، وهو ما لا يمكنك تحمله.

إليك قائمة ببعض الأخطاء الأكثر شيوعاً التي يجب تذكرها عند إجراء اختبار A/ B لمساعدتك في تجنب الوقوع في الأخطاء الفادحة:

الخطأ الأول

عدم التخطيط لاستخدام الطرق الأكثر فعالية الخاصة بك

الخطأ الثاني

اختبار عدد كبير جداً من العناصر معاً

حيث يؤدي اختبار عدد كبير جداً من عناصر موقع الويب معاً إلى صعوبة تحديد العنصر الأكثر تأثيراً في نجاح الاختبار أو فشله.

الخطأ الثالث

تجاهل الدلالة الإحصائية.

ستمنحك نتائج الاختبار، بغض النظر عن كونها جيدة أو سيئة، رؤى قيمة وتساعدك على التخطيط للاختبار القادم بطريقة أفضل.

الخطأ الرابع

استخدام حركة زوار غير متوازنة.

حيث أن استخدام حركة زوار أقل أو أعلى من المطلوب يؤدي إلى زيادة فرص فشل حملتك أو تحقيق نتائج غير حاسمة.

الخطأ الخامس

الاختبار لمدة غير صحيحة

تعتمد المدة التي تحتاج إليها لإجراء اختبارك على عوامل مختلفة مثل حركة الزوار الحالية ومعدل التحويل الحالي والتحسين المتوقع وما إلى ذلك.

الخطأ السادس

عدم اتباع عملية تكرارية

لتحسين فرص نجاح اختبارك التالي، يجب عليك استخلاص رؤى من اختباراتك الأخيرة السابقة أثناء التخطيط للاختبار التالي ونشره.

الخطأ السابع

عدم مراعاة العوامل الخارجية

يجب إجراء الاختبارات في فترات قابلة للمقارنة لتحقيق نتائج ذات مغزى.

الخطأ الثامن

استخدام أدوات خاطئة

ليست كل الأدوات جيدة بنفس القدر حيث تعمل بعض الأدوات على إبطاء موقعك بشكل كبير.

بينما لا يتم دمج البعض الآخر بشكل وثيق مع الأدوات النوعية الضرورية مما يؤدي إلى تدهور البيانات.

الخطأ التاسع

التمسك بطريقة اختبار أ – ب العادية لن يجدي معجزات لمؤسستك وفي بعض الحالات عليك اللجوء لاختبار متعدد المتغيرات.

 

تحديات اختبار أ – ب

يمكن أن يكون عائد الاستثمار من اختبار أ – ب ضخماً وإيجابياً.

يساعدك على توجيه جهودك التسويقية إلى العناصر الأكثر قيمة من خلال تحديد مناطق المشكلة بدقة.

لكن بين الحين والآخر، كمحسِّن للتجربة، قد تواجه بعض التحديات عند اتخاذ قرار بإجراء اختبار أ – ب.

التحديات الستة الأساسية هي كما يلي:

التحدي الأول: تحديد ما يجب اختباره

لا يمكنك الاستيقاظ يوماً ما وتقرر اختبار عناصر معينة من اختيارك.

إذ ليست كل التغييرات الصغيرة التي يسهل تنفيذها هي الأفضل دائماً.

التحدي الثاني: صياغة الفرضيات

يتوافق التحدي الأول بشكل كبير مع التحدي الثاني: صياغة الفرضية.

هذا هو المكان الذي تصبح فيه أهمية وجود البيانات العلمية تحت تصرفك في متناول يديك.

إذا كنت تختبر بدون بيانات مناسبة، فربما تبتعد عن عملك.

بمساعدة البيانات التي تم جمعها في الخطوة الأولى (أي البحث) من اختبار أ – ب، تحتاج إلى اكتشاف مكان المشكلات في موقعك والتوصل إلى فرضية.

لن يكون هذا ممكناً ما لم تتبع برنامج اختبار أ – ب منظم جيداً ومخطط له.

التحدي رقم 3: تأمين حجم العينة

نحتاج إلى التعرف على أحجام العينات، على وجه الخصوص، إلى أي مدى يجب أن يعتمد حجم عينة الاختبار لدينا على حركة زوار صفحتنا على الويب.

التحدي الرابع: تحليل نتائج الاختبار

مع اختبار أ – ب، ستشهد النجاح والفشل في كل خطوة.

ومع ذلك، تفسير نتائج الاختبار بعد استنتاجها مهم للغاية لفهم سبب نجاح الاختبار.

السؤال الأساسي الذي يجب طرحه هو: لماذا؟

لماذا يتصرف العملاء بالطريقة التي فعلوها؟ لماذا تفاعلوا بطريقة معينة مع إصدار واحد وليس مع الإصدارات الأخرى؟ ما هي رؤى الزائر التي جمعتها، وكيف يمكنك استخدامها؟

مع الافتقار إلى المعرفة المناسبة حول كيفية تحليل البيانات التي تم جمعها، فإن فرص تلف البيانات تتضاعف وبالتالي يجب التعامل مع الحملات الفاشلة على أنها ركائز ستقودك في النهاية إلى النجاح

التحدي الخامس: الحفاظ على ثقافة الاختبار

لكي تكون جهود التحسين مثمرة على المدى الطويل، يجب أن تشكل دورة تبدأ تقريباً بالبحث وتنتهي بالبحث.

هذا التحدي ليس مجرد مسألة بذل الجهد أو الحصول على المعرفة المطلوبة.

في بعض الأحيان بسبب أزمة الموارد، نادراً ما تستخدم الشركات اختبار أ – ب أو بشكل متقطع وتفشل في تطوير ثقافة اختبار مناسبة.

التحدي رقم 6: تغيير إعدادات التجربة في منتصف اختبار أ – ب

عند بدء تجربة، يجب عليك الالتزام بها تماماً.

حاول ألا تغير إعدادات تجربتك، أو قم بتحرير أو حذف أهداف الاختبار الخاصة بك، أو اللعب بتصميم عنصر التحكم أو التباين أثناء تشغيل الاختبار.

لا تحاول تغيير تخصيصات حركة الزوار إلى التباينات أيضاً لأن القيام بذلك لن يغير حجم أخذ العينات للزائرين العائدين فحسب، بل سيؤدي أيضاً إلى تحريف نتائج الاختبار بشكل كبير.

 

النهج الإحصائي لـ اختبار أ – ب

مثل أي نوع من الاختبارات العلمية، فإن اختبار أ – ب هو في الأساس اختبار فرضية إحصائية، أو بمعنى آخر استنتاج إحصائي.

أي إنها طريقة تحليلية لاتخاذ القرارات التي تقدر المعلمات السكانية بناءً على إحصائيات العينة.

يقصد بالسكان جميع الزوار القادمين إلى موقعك الإلكتروني أو مجموعة معينة من الصفحات، بينما تشير العينة إلى عدد الزوار الذين شاركوا في الاختبار.

لنفترض أنك اتخذت قراراً بتنفيذ بعض التغييرات على صفحات منتجاتك بناءً على نتائج اختبار أ – ب التي أجريتها على عينة من زوار موقعك الإلكتروني.

ستجد في النهاية أن هناك نسبة ضئيلة من الزوار يذهبون إلى مواقع المنافسين، ومع ذلك عند إنشاء اختبار أ – ب، فإنك تفترض إذا كان الاختلاف في الاختبار قد زاد التحويلات لمجموعة من الزائرين على صفحات المنتج.

فستحصل بالتالي على نفس النتيجة لجميع زوار صفحاتك.

 

التقويم الخاص باختبار أ – ب A / B Testing Calender

سنساعدك على تنفيذ تقويم اختبار أ – ب قوي لتصبح خبيراً في اختبار أ – ب والذي يرى ارتفاعات ثابتة في التحويل شهراً بعد شهر.

الخطوة الأولى: اختيار ما ترغب في تحسينه

هناك العديد من النقاط التي يمكنك البدء فيها، كصفحات الهبوط واكتساب مستخدمين جدد وما إلى ذلك.

يجب اختيار هدف واحد ومن ثم البدء به، فمثلا يمكنك استخدام الأدوات التالية لإجراء بعض التقييمات:

  • اختبر صفحتك الرئيسية باستخدام أدوات مثل Optimizely
  • اختبر صفحات الهبوط لحملتك باستخدام Unbounce

سرد هذه النقاط في البداية يعتبر خطوة مهمة، فبمجرد اختيار هدف الاختبار ستتوفر لديك معلومات أكبر عنه، مما يمكنك من الحصول على المزيد من التفاصيل وصياغة فرضيتك الأولى.

الخطوة الثانية: إحصاء عدد التحويلات الشهرية

ستحتاج إلى إلقاء نظرة على الاختبارات السابقة وتقدير عدد التحويلات التي تحصل عليها شهرياً في كل منطقة.

على سبيل المثال، من المحتمل أن تحصل صفحتك الرئيسية على أكبر عدد من الزيارات وبالتالي هي التي تحصل على أكبر عدد من التحويلات شهرياً.

بالإضافة إلى ذلك، سنبدأ بقاعدة أساسية أنك ستحتاج إلى حوالي 250 تحويلاً لكل متغير للوصول إلى دلالة إحصائية.

يعد هذا رقماً جيداً لتبدأ به، ولكن تحقق من حاسبة حجم عينة optimizely ستساعدك في الحصول على رقم أكثر دقة.

باستخدام هذين الرقمين أيّ متوسط التحويلات شهرياً وعدد التحويلات للوصول إلى دلالة إحصائية، يمكنك حساب عدد المتغيرات التي يمكنك اختبارها لهذا الشهر.

طريقة حساب عدد المتغيرات شهرياً

على سبيل المثال، دعنا نتخيل أن لديك صفحة هبوط واحدة لأحدث كتاب إلكتروني لديك، والتي تحصل على 5000 زائر شهرياً ومعدل تحويل 15٪.

هذا يعني أنً عدد تنزيلات الكتاب شهرياً هي 750.

لذا باستخدام 250 تحويلاً “الرقم افتراضي”، يمكنك اختبار 3 متغيرات شهرياً (750/250).

الخطوة الثالثة: تحديد طرق قياسية موحدة خلال فترة زمنية معينة

بعد إجراء هذا الحساب البسيط، ستعرف عدد المتغيرات التي يمكنك تشغيلها شهرياً في كل نقطة من نقاط الاختبار، هنا تأتي الفائدة الحقيقية لهذه الخطوة.

فعند إجراء الاختبارات بطرق غير قياسية، فقد يبدو تقويم الاختبار على الشكل التالي:

نظراً لعدم وجود فترة زمنية محددة للاختبارات، تبدأ جميع اختباراتك وتنتهي في أوقات مختلفة، مما يصعب عملية التحليل لكل اختبار.

تخيل الآن أنك تخطط لكل اختبار بحيث يتم تشغيله لمدة شهر بالضبط، مع تضمين الحد الأقصى لعدد المتغيرات التي تسمح بها التحويلات.

فسيبدو في هذا الشكل:

من الأسهل بكثير التخطيط لتقويم الاختبار الخاص بك، حيث يمكنك البدء والانتهاء في نفس اليوم.

إذا انتقلت إلى اختبارات التخطيط التي يتم إجراؤها لفترة زمنية محددة، فستكون اجتماعات فريقك الشهرية على النحو التالي:

لقد انتهت جميع الاختبارات التي أجريت الشهر الماضي ولديك النتائج جاهزة ليقوم الفريق بمناقشتها وتبادل الدروس المستفادة.

الاختبارات لهذا الشهر جارية بالفعل.

وستقضي بعض الوقت في العصف الذهني والتخطيط لاختبارات الشهر المقبل.

ينتهي فريقك الآن من كل اختبار في نهاية الشهر، وفي نفس اليوم، يمكنهم بدء الاختبار التالي.

مما يعني أنه لا وجد للوقت الضائع بين نهاية الاختبار وبداية اختبار آخر.

الخطوة 4: تحديد نموذج

حدد نموذجاً على شكل جدول زمني، واجعله يعمل من أجلك لكن تأكد من أنه يتضمن تحديد كل الاختبارات وتعيين فرضياتها وتحديد أهدافها.

 

لذا، في ضوء كل هذه التحديات، هل يستحق اختبار أ – ب الخضوع له؟

من بين جميع الأدلة والبيانات المتاحة في اختبار أ – ب حتى بعد هذه التحديات، يولّد اختبار أ – ب عائد استثمار كبير.

من منظور التسويق، يأخذ اختبار أ – ب التخمين من عملية التحسين.

تصبح قرارات التسويق الاستراتيجية مدفوعة بالبيانات، مما يسهل صياغة استراتيجية تسويق مثالية لموقع ويب ذو نهايات محددة جيداً.

بدون برنامج اختبار أ – ب، سيختبر فريق التسويق الخاص بك ببساطة العناصر بشكل عشوائي أو بناءً على المشاعر والتفضيلات.

مثل هذا الاختبار الذي لا يحتوي على بيانات محكوم عليه بالفشل.

 

اختبار أ – ب وتحسين محركات البحث SEO

تسمح جوجل بإجراء اختبار أ – ب وتشجعه، وقد ذكرت أن إجراء اختبار أ – ب أو اختبار متعدد المتغيرات لا يشكّل أي مخاطر على ترتيب موقعك في نتائج البحث.

ومع ذلك، من الممكن تعريض تصنيف البحث للخطر عن طريق إساءة استخدام أداة اختبار أ – ب لأغراض مثل إخفاء الهوية.

حددت جوجل بعض أفضل الممارسات لضمان عدم حدوث ذلك، ومنها:

منع إخفاء الهوية

إخفاء الهوية هو ممارسة إظهار محتوى لمحركات البحث يختلف عما يراه الزائر العادي.

يمكن أن يؤدي إخفاء الهوية إلى خفض مرتبة موقعك أو حتى إزالته من نتائج البحث.

لمنع إخفاء الهوية، لا تسيء استخدام تجزئة الزائرين لعرض محتوى مختلف لـروبوتات البحث بناءً على وكيل المستخدم أو عنوان IP.

استخدام عنوان صفحة الويب الرئيسي

إذا أجريت اختبار تقسيم باستخدام عناوين URL متعددة، فيجب استخدام السمة rel = canonical لتوجيه الأشكال مرة أخرى إلى الإصدار الأصلي من الصفحة.

سيساعد القيام بذلك على منع روبوتات جوجل من الخلط بينه وبين الإصدارات المتعددة من نفس الصفحة.

إجراء التجارب لمدة مناسبة

يختلف مقدار الوقت المطلوب لإجراء اختبار موثوق اعتماداً على عوامل عدة مثل معدلات التحويل وعدد الزيارات التي يحصل عليها موقعك الإلكتروني.

يجب أن تخبرك أداة الاختبار الجيدة عندما تكون قد جمعت بيانات كافية لتتمكن من استخلاص استنتاجات موثوقة.

بمجرد الانتهاء من الاختبار، يجب عليك تحديث موقعك بالصيغة أو الأشكال المطلوبة وإزالة جميع عناصر الاختبار في أقرب وقت ممكن، مثل عناوين URL البديلة أو نصوص الاختبار والترميز.

استخدام عمليات إعادة التوجيه 302 بدلاً من 301

إذا أجريت اختباراً يعيد توجيه عنوان URL الأصلي إلى عنوان URL لصفحة الشكل، فاستخدم إعادة التوجيه 302 المؤقتة مقابل إعادة التوجيه 301 الدائمة.

يخبر هذا محركات البحث أن إعادة التوجيه مؤقتة وأنه يجب عليهم الاحتفاظ بعنوان URL الأصلي مفهرساً بدلاً من عنوان URL للاختبار.

إجراء التجارب فقط عندما يكون ذلك ضرورياً

يمكن اعتبار إجراء الاختبارات لفترة أطول من اللازم، خاصة إذا كنت تقدّم شكلاً واحداً من صفحتك لنسبة كبيرة من المستخدمين، محاولة لخداع محركات البحث.

فلذلك توصي جوجل بتحديث موقعك وإزالة جميع أشكال الاختبار المختلفة للموقع بمجرد انتهاء الاختبار وتجنب إجراء الاختبارات لفترة طويلة دون داعٍ.

اقرأ أيضاً: دليل تحسين محركات البحث… كل ما تريد معرفته عن سيو

 

أمثلة عن اختبار أ – ب

اختبار أ – ب في صناعة الإعلام والنشر

قد تكون بعض أهداف وسائل الإعلام والنشر هي زيادة القرّاء والمشاهدين وزيادة الاشتراكات، وزيادة الوقت الذي يقضيه الزوار على موقعهم الإلكتروني، أو تعزيز مشاهدات الفيديو وأجزاء المحتوى الأخرى من خلال المشاركة وما إلى ذلك.

يمكنك محاولة اختبار أشكال مختلفة من نماذج الاشتراك في البريد الإلكتروني، والمحتوى الموصى به، وأزرار المشاركة الاجتماعية، وإبراز عروض الاشتراك، وخيارات ترويجية أخرى.

يمكن لأيّ شخص يستخدم شبكة نيتفلكس Netflex أن يشهد على تجربة بثها، لكن لا يعرف الجميع كيف نجحوا في جعلها جيدة جداً.

إليك الطريقة، تتبع شبكة نيتفلكس برنامج اختبار أ – ب منظماً وصارماً لتقديم تجربة مستخدم رائعة وهو ما تسعى الشركات الأخرى لتحقيقه حتى اليوم على الرغم من الجهود العديدة.

يمرّ كل تغيير تجريه شبكة نيتفلكس على موقعها الإلكتروني بعملية اختبار أ – ب مكثفة قبل نشره.

أحد الأمثلة التي توضح كيفية قيامهم بذلك هو استخدام التخصيص.

تستخدم شبكة نيتفلكس التخصيص على نطاق واسع لصفحتها الرئيسية، وذلك استناداً إلى الملف الشخصي لكل مستخدم، ومن ثم تقوم بتخصيص الصفحة الرئيسية لتوفير أفضل تجربة مستخدم لمشتركيها.

يقررون عدد الصفوف الموجودة على الصفحة الرئيسية والعروض والأفلام التي تدخل الصفوف بناءً على سجل تدفق المستخدمين وتفضيلاتهم.

ويتبعون نفس الأمر مع صفحات عناوين الوسائط أيضاً.

اختبار أ - ب

ضمن هذه الصفحات، تُخصص شبكة نيتفلكس العناوين التي من المرجح أن نشاهدها، والصور المصغرة التي نراها عليها، ونص العنوان الذي يجذبنا للنقر عليه، وما إلى ذلك.

اختبار أ – ب في التجارة الالكترونية

يمكن للمتاجر عبر الإنترنت زيادة الطلب على منتجاتها وتحسين طرق الدفع، وتقليل معدل التخلي عن سلة التسوق، وما إلى ذلك من خلال اختبار أ – ب.

فيمكنك تجربة الاختبار في:

طريقة عرض تكلفة الشحن وإلى أين، وكيف يتم تمييز ميزة الشحن المجاني، وتعديل النص واللون على صفحة الدفع أو صفحة الخروج، وإمكانية رؤية التقييمات، وما إلى ذلك.

في التجارة الإلكترونية، تحتل أمازون Amazon موقع الصدارة في تحسين التحويل، ويرجع ذلك جزئياً إلى النطاق الذي تعمل به، وإلى تفانيها الهائل في تقديم أفضل تجربة للعملاء.

من أشهر الممارسات الثورية العديدة التي جلبوها إلى التجارة الالكترونية هو الشراء بنقرة واحدة.

حيث تم تقديم الشراء بنقرة واحدة في أواخر التسعينيات بعد الكثير من الاختبارات والتحاليل.

كما يتيح للمستخدمين إجراء عمليات شراء دون الحاجة إلى استخدام عربة التسوق على الإطلاق.

وذلك بمجرد أن يُدخل المستخدمون تفاصيل بطاقاتهم المصرفية وعناوين الشحن، ومن ثم النقر فوق الزر والانتظار حتى يتم تسليم المنتجات المطلوبة.

ولا يتعين على المستخدمين إدخال تلك التفاصيل مرة أخرى أثناء تقديم أي طلبات.

مما سهّل على المستخدمين الشراء من متجر أمازون وعدم الذهاب إلى متجر آخر، وكان لهذا التغيير تأثير كبير على الأعمال التجارية الالكترونية.

العاملون على تحسين موقع أمازون لا يغيرون أي شيء من الموقع بشكل عشوائي، بل من خلال اختبار أ – ب المستمرّ والمنظم، مما يمكّنها من السيطرة على سوق التجارة الإلكترونية.

يتم اختبار كل تغيير على الموقع أولاً على جمهور محدد ثم يتم نشره لعامة الجمهور.

إذا لاحظت مسار الشراء في أمازون، فستدرك بأنه على الرغم من تكرار مسارات الشراء لمتاجر إلكترونية أخرى بشكل أو بآخر، فإن كل عنصر فيه تم تحسينه بالكامل.

ويتوافق مع توقعات الجمهور في كل صفحة، بدءاً من الصفحة الرئيسية إلى صفحة الدفع.

حيث يحتوي المسار على التفاصيل الأساسية فقط مما يؤدي إلى الخطوة التالية الدقيقة المطلوبة لدفع المستخدمين إلى التقدم في مسار التحويل.

بالإضافة إلى ذلك يستخدم إحصاءات المستخدمين وبيانات مواقع الويب الشاملة، ويتم تبسيط كل خطوة إلى أقصى إمكانات ممكنة لمطابقة توقعات المستخدمين.

خذ على سبيل المثال عربة التسوق الموجودة في كل مكان.

يوجد رمز عربة تسوق صغير في الجزء العلوي الأيمن من صفحة أمازون الرئيسية يظل مرئياً بغض النظر عن الصفحة التي تتصفحها داخل المتجر.

الرمز ليس مجرد اختصار لسلة التسوق أو تذكير للمنتجات المضافة بل يقدم في نسخته الحالية 5 خيارات:

  • الاستمرار في التسوق (إذا لم يتم إضافة منتجات إلى سلة التسوق)
  • التعرّف على صفقات اليوم (إذا لم تكن هناك منتجات مضافة إلى سلة التسوق)
  • قائمة الرغبات (إذا لم يتم إضافة منتجات إلى سلة التسوق)
  • الشروع في الخروج (عندما تكون هناك منتجات في سلة التسوق)
  • تسجيل الدخول لتشغيل الرمز “نقرة واحدة للخروج” (عندما يكون هناك منتجات في سلة التسوق)

بنقرة واحدة على ذلك الرمز الصغير سيتوفر للمستخدم العديد من الخيارات المساعدة، كما يمكن رؤيته في لقطة الشاشة أعلاه.

تقترح صفحة سلة التسوق أيضاً منتجات مماثلة حتى يتمكن العملاء من العودة إلى موقع الويب ومواصلة التسوق، ويتم تحقيق كل ذلك بطريقة واحدة وهي: اختبار أ – ب.

اقرأ أيضاً: كل ما تريد معرفته عن التجارة الالكترونية … دليل شامل

 اختبار أ – ب لشركات السفر

يمكن زيادة عدد الحجوزات الناجحة على موقعك الإلكتروني أو تطبيق الهاتف المحمول، وزيادة إيراداتك من عمليات الشراء الإضافية، وغير ذلك الكثير من خلال اختبار أ – ب.

يمكنك محاولة اختبار نماذج البحث في الصفحة الرئيسية، وصفحة نتائج البحث، والعروض التقديمية الإضافية للمنتج، وشريط تقدم عملية الدفع، وما إلى ذلك.

تتفوق شركة Booking.com على جميع شركات التجارة الالكترونية الأخرى فيما يتعلق باستخدام اختبار أ – ب.

من يوم إنشائها تعاملت Booking.com مع اختبار أ – ب على أنه العامل الأساسي المؤثر على الإيرادات.

ويمثل مقياس لا مثيل له في اختبارات أ – ب، لا سيما عندما يتعلق الأمر باختبار نسختهم.

أثناء قراءة هذا المقال، سيكون هناك حوالي 1000 اختبار أ / ب قيد التشغيل على موقع Booking.com الإلكتروني.

على الرغم من أن Booking.com تجري اختبارات أ – ب لأكثر من عقد حتى الآن، إلا أنهم ما زالوا يعتقدون أن هناك الكثير مما يمكّنهم فعله لتحسين تجربة المستخدم، وهذا ما يميزها عن منافسيها.

فمنذ أن بدأت الشركة أعمالها، قامت بدمج اختبار أ – ب في إجراءات عملها اليومية، ولزيادة سرعة الاختبارات تم إجراءها على جميع موظفي الشركة.

سيوضح هذا المثال الأطوال التي يمكن أن تذهب إليها Booking.com لتحسين تفاعل المستخدمين مع موقع الويب.

قررت Booking.com توسيع نطاق وصولها في عام 2017 من خلال تقديم عقارات للإيجار لقضاء الإجازات بجانب الفنادق.

مما دفعها إلى شراكة مع شركة Outbrain، وهي منصة إعلانية أصلية، للمساعدة في زيادة تسجيل مالكي العقارات العالمية.

أدرك الفريق في الأيام القليلة الأولى من الإطلاق، أنه على الرغم من أن الكثير من مالكي العقارات أكملوا خطوة التسجيل الأولى، إلا أنهم علقوا في الخطوات التالية.

في هذا الوقت، تم استخدام الصفحات التي تم إنشاؤها للبحث المدفوع لحملاتهم الأصلية في عملية الاشتراك.

قرر كلا الفريقين العمل معاً وأنشأا ثلاثة إصدارات مختلفة من نسخة صفحة الهبوط لموقع Booking.com.

تمت إضافة تفاصيل إضافية مثل الدليل الاجتماعي والجوائز وشهادات التقدير ومكافآت المستخدم وما إلى ذلك من اختلافات.

استمر الاختبار لمدة أسبوعين وأنتج زيادة بنسبة 25٪ في تسجيل المالكين كما أظهرت نتائج الاختبار انخفاضاً كبيراً في تكلفة كل تسجيل.

 

المصادر

هنا

هنا

وهنا

وهنا