التسويق عبر البريد الإلكتروني

ما أهمية التسويق عبر البريد الإلكتروني … الدليل الشامل لـ التسويق عبر الايميل

شهد شهر أيار/مايو من عام 1978 ميلادي أول حالة تعبّر عن التسويق عبر البريد الإلكتروني قام بها المسوّق غاري ثويرك Gary Thuerk.

حيث أرسل بريد الكتروني إلى 400 عنوان على “شبكة وكالة مشاريع الأبحاث المتطورة” ARPANET.

وتضمن البريد الالكتروني إعلاناً لشركة Digital Equipment Corporation والتي تمثل أول رسالة بريد عشوائي في سجل البريد الالكتروني.

الشيء الأول الذي يجعل التسويق عبر البريد الالكتروني أكثر فعالية من تحسين محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي هو أن لديك خطاً مباشراً مع جمهورك.

حيث يتفوق التسويق بالبريد الإلكتروني في الأداء على جميع استراتيجيات التسويق عبر الإنترنت، بما في ذلك تحسين محركات البحث والتسويق بالمحتوى.

كما يعد الطريقة الأكثر فعالية من حيث التكلفة للترويج لمنتجاتك والتواصل مع عملائك وتحقيق أهداف عملك.

سنقدّم لك في هذا المقال أفضل استراتيجيات التسويق بالبريد الالكتروني التي يمكنك استخدامها لتحقيق نتائج غير عادية من خلاله.

ما هو التسويق عبر البريد الإلكتروني Email Marketing

التسويق عبر البريد الإلكتروني Email Marketing هو ممارسة التسويق الرقمي للتواصل مع المشترين والعملاء المحتملين.

حيث تتضمن رسائل التسويق الشائعة والمستندة إلى البريد الالكتروني النشرات الإخبارية والحملات الترويجية وإعلانات الأحداث.

عادةً ما يكون للتسويق عبر البريد الالكتروني عائد استثمار أعلى بكثير من قنوات التسويق الأخرى في وسائل التواصل الاجتماعي.

يُمكنك من خلال التسويق عبر البريد الإلكتروني الوصول إلى الفئة المستهدفة بشكل سهل و سريع  والاستغناء عن مساحة طباعة أو فقرة من التلفزيون أو الراديو أو تكاليف إنتاج مرتفعة.

أهمية التسويق عبر البريد الإلكتروني

هناك العديد من الأسباب لاستخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني وأكثرها شيوعاً:

  • بناء علاقات من خلال المشاركة الشخصية.
  • زيادة الوعي بالعلامة التجارية
  • استخدام البريد الالكتروني لمشاركة عملك ومنتجاتك للترويج للمحتوى الخاص بك.
  • توليد عملاء محتملين لتقديم معلوماتهم الشخصية مقابل مادة عرض يجدونها ذات قيمة.
  • تسويق المنتجات والخدمات
  • رعاية العملاء المحتملين

فوائد التسويق عبر البريد الإلكتروني

بدايةً، يوجد 3.8 مليار مستخدم للبريد الكتروني حول أنحاء العالم،  لذلك يُعتبر الطريقة الأمثل للوصول إلى العملاء والمكان الأسهل لمراسلتهم، فهو يتميز بالفاعلية وبسهولة الاستخدام.

يعتبر البعض أحياناً أن هذه الأداة التسويقية لم تعد قادرة على تحقيق الأهداف المرجوة في ظل تواجد  شبكات التواصل الاجتماعي.

ولكن أغلبية مستخدمي الإنترنت يفتحون بريدهم الالكتروني مرة واحدة على الأقل كل يوم، بالإضافة إلى أنهم يفضلون التواصل مع الشركات عبر البريد الالكتروني.

إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني حسب مجال العمل

تتغير قواعد التسويق عن طريق الايميل بناءً على مجال عملك ومن تقوم بالتسويق إليه.

فيما يلي بعض إحصائيات التسويق عبر الشركات والتجارة الالكترونية والعقارات:

إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني من شركة إلى شركة B2B

  • تُقدم رسائل البريد الالكتروني التي يتم تشغيلها من خلال إجراء ما أداء أفضل 3 مرات من حملات التنقيط.
  • يعتبر 86٪ من المهنيين البريد الالكتروني هو قناة الاتصال الأفضل إليهم.
  • يعتقد 60٪ من جهات التسويق أن التسويق عبر البريد الإلكتروني ينتج عائد استثمار إيجابي.
  • إن معدلات النقر إلى الظهور أعلى بنسبة 47٪ لرسائل البريد الالكتروني من شركة إلى مستهلك B2C
  • شكلت الرموز التعبيرية ذات السطر الموضوعي زيادة في معدلات الفتح لـ 56٪ من العلامات التجارية

إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني من شركة إلى مستهلك B2C

  • قام 78٪ من المستهلكين بإلغاء اشتراكهم من القوائم لأن العلامة التجارية كانت ترسل عدداً كبيراً جداً من رسائل البريد الالكتروني.
  • يتحقق أكثر من 90٪ من المستهلكين من رسائل البريد الالكتروني يومياً.
  • يزداد احتمال مشاركة مشتركي البريد الالكتروني 3 مرات في المحتوى الاجتماعي أكثر من غيرهم.

إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني للتجارة الالكترونية

  • يرغب 86٪ من المستهلكين في تلقي بريد الكتروني ترويجي من العلامات التجارية التي يشتركون فيها مرة واحدة على الأقل شهرياً.
  • تولّد رسائل البريد الالكتروني المقسّمة 58٪ من إيرادات الشركة.

إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني للعقارات

  • 53٪ من الشركات العقارية تحصل على مشتركين من موقعها الالكتروني
  • تحصل الأنشطة التجارية التي تدوّن على ضعف حركة المرور من البريد الالكتروني.
  • تستخدم 40٪ من الشركات العقارية تقسيم القوائم

كيفية بناء استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني

يتلقى كل شخص عدد كبير من رسائل البريد الالكتروني يومياً.

هذا يعني أنك إذا لم تأخذ الوقت الكافي لتطوير استراتيجيتك، فسوف تضيع رسائلك الالكترونية في صناديق البريد الوارد المزدحمة، وسيتم إرسالها إلى مجلد الرسائل غير المرغوب فيها.

عندما تتبع استراتيجيات التسويق عبر البريد الإلكتروني هذه، سيصبح البريد الالكتروني أهم وسيلة لك للوصول إلى عملائك

الخطوة الأولى: تحديد الأهداف

يُعد التسويق عبر البريد الإلكتروني أقوى وسيلة منفردة للوصول إلى الجمهور، ويمكن استخدامه لتحقيق العديد من الأهداف المختلفة.

لذا فإن الأمر يستحق قضاء بعض الوقت للتفكير في ما تريد تحقيقه قبل الانطلاق.

إن مفتاح تحديد الأهداف الصحيحة لخطتك التسويقية عبر البريد الالكتروني هو ملائمتها مع مؤشرات الأداء الرئيسية لشركتك، نظراً لفعاليتها في زيادة التحويلات وبناء الولاء للعلامة التجارية.

لمساعدتك في تحديد أهدافك، إليك بعض الأمثلة عن كيفية استخدام عملاء “مراقب الحملة” Campaign Monitor للتسويق عبر البريد الالكتروني:

  • BuzzFeed: يربح موقع الأخبار والترفيه الشهير عائداً كبيراً عن طريق بيع الإعلانات على موقعه، وبالتالي فإن الهدف الرئيسي لفريق التسويق الخاص بهم هو زيادة عدد الزيارات.

يرسل BuzzFeed رسائل إخبارية منتظمة عبر البريد الالكتروني تحتوي على روابط للقصص على موقعهم الويب بهدف زيادة عدد الزيارات التي يحصلون عليها كل شهر وزيادة مقدار الإيرادات.

  • Rip Curl: تحقق العلامة التجارية العالمية لركوب الأمواج إيرادات من بيع ملابس الغوص والقمصان والسراويل القصيرة وغيرها من سلع ركوب الأمواج.

هدف فريق التسويق لديهم هو زيادة المبيعات، لذلك يستخدمون البريد الالكتروني للترويج للمنتجات الجديدة التي سيطلقونها لمحاولة جذب الأشخاص إلى متاجرهم عبر الإنترنت أو المتاجر الفعلية لشراء هذه المنتجات.

  • اليونيسف UNICEF: منظمة خيرية عالمية تقدم مساعدات إنسانية للأمهات والأطفال في الدول النامية حول العالم.

هدف فريق التسويق الرقمي الخاص بهم هو جمع التبرعات، لذا فهم يستخدمون التسويق عبر البريد الإلكتروني للوصول إلى قاعدة المانحين وتثقيفهم بشأن مشاريع المساعدة التي تنفذها اليونيسف وطلب التبرعات.

بالعودة إلى الأمثلة السابقة نجد أن التخطيط لما تريد تحقيقه بالبريد الالكتروني قبل البدء في الإرسال يجعل من السهل تحديد ما تريد إرساله وإلى من ترسله، ويساعدك على إنشاء حملات بريد الكتروني مركزة وعالية الأداء ستحقق أهدافك التسويقية.

الخطوة الثانية: قسّم المشتركين

يأتي التصنيف وفقاً للمسوقين عبر البريد الالكتروني في المرتبة الثانية على قائمة المبادرات الأعلى هذا العام.

لأنه عندما تقوم بتقسيم قاعدة البيانات الخاصة بك، تصبح حملات البريد الالكتروني أكثر استهدافاً لجمهورك.

على سبيل المثال، إذا كنت تستضيف حدثاً للشبكات لأصحاب الأعمال الصغيرة الواقعة في دائرة نصف قطرها 20 ميلاً، فإن أفضل طريقة لجعل أصحاب الأعمال الصغيرة يحضرون الحدث الخاص بك هو إنشاء شريحة من الأشخاص الذين يدرجون أنفسهم على أنهم مالك أعمال صغيرة ويعيش على بعد 20 ميلاً من الحدث ثم إرسال دعوة إليهم عبر البريد الالكتروني.

قارن هذا بإرسال بريد الكتروني واحد إلى قاعدة البيانات بأكملها، مع انتشار المشتركين في جميع أنحاء البلد، حيث سيؤدي هذا إلى إزعاجهم لأنك تدعوهم إلى حدث يقع في الجانب الآخر من العالم.

 نظراً لأن 9 من أصل 10 من مسوقي البريد الالكتروني لا يقومون بتقسيم قاعدة بياناتهم، إليك بعض الأمثلة لتبدأ بالتجزئة:

  • التقسيم حسب مجال العمل:

هو التفكير في كونك تقدم خدمات ومنتجات للشركات أو المستهلكين.

تعد معرفة مجال عمل المشتركين لديك طريقة رائعة لتقسيم حملات البريد الالكتروني الخاصة بك.

على سبيل المثال، إن الشركة التي تبيع قطع غيار السيارات ستنخرط بمعدل أعلى بكثير إذا تلقت حملات عبر البريد الالكتروني على منتجات السيارات، مقارنةً بالأعمال التي تبيع البرامج.

  • التقسيم حسب حجم الشركة:

يُعرف أيضاً باسم التسويق المستند إلى الحساب.

ويُعد تقسيم حملات البريد الالكتروني حسب حجم الشركة أو الإيرادات السنوية طريقة رائعة لزيادة معدلات الاستجابة.

إن الأعمال التجارية الصغيرة التي توظف 5 أشخاص ليست مستعدّة على الأرجح لأكبر مؤتمر صناعي لهذا العام، في حين أن الأعمال التجارية التي توظف 750 شخصاً قد تكون مناسبة بشكل أفضل.

  • التقسيم حسب دورة المبيعات:

لن يكون المشترون في المراحل المبكرة مستعدين لعرض مبيعات قوي أو عرض توضيحي فردي، لكنهم سيكونون أكثر تقديراً لتلقي مستند تقني لأبحاث الصناعة.

وعلى العكس، سوف يستجيب المشترين المستعدين للشراء جيداً للندوات عبر المواقع الخاصة بالمنتج أو عروض الإصدار التجريبي المجاني.

الخطوة الثالثة: إرسال رسائل بريد الكتروني صديقة للجوال

في عام 2012 تم فتح 27٪ من جميع رسائل البريد الالكتروني التسويقية عن طريق الجهاز المحمول، وبحلول عام 2014 قفز هذا الرقم إلى 42٪، واليوم أصبحت النسبة تصل إلى 61٪.

عندما ترسل بريداً الكترونياً إلى مشترك سيقوم بقراءة رسائل البريد الالكتروني الخاصة به على جهازه المحمول.

ولكن إذا كان البريد الالكتروني غير مُحسَّن لهذا الجهاز، فما الذي تعتقد أنه سيفعل به؟

في الغالب، سيقومون بإلغاء الاشتراك أو حذفه.

وفقاً لـ Yesmail فإن متوسط ​​الإيرادات لكل بريد الكتروني صديق للجوال هو 0.40 دولار، وهو أكثر بـ 4 مرات من نقرة البريد الالكتروني على سطح المكتب.

إليك بعض النصائح حول كيفية القيام بذلك:

  • إنشاء تصميم بريد الكتروني سريع الاستجابة:

يعني تحسين تجربة المستخدم بغض النظر عن الجهاز أو الشاشة التي يستخدمها، ويقدم معظم مزودي خدمة البريد الالكتروني ESP هذا الحل ضمن وظائف البريد الالكتروني الخاصة بهم.

  • الحفاظ على سطر الموضوع والعنوان المسبق قصيرين:

يعتبر سطر الموضوع أمر بالغ الأهمية، ويجب جعله قصير حتى يفهم القارئ بالضبط ما هو موضوع البريد الالكتروني.

أما نص العنوان المسبق (المعروف أيضاً باسم نص المقتطف)، لا تدعه يذهب سدى باستخدام الجمل السردية وبدلاً من ذلك لخص البريد الالكتروني أو قم بتضمين عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء ما

على سبيل المثال، استخدم مصطلح “FREESHIP” للحصول على شحن مجاني.

  • اجعل “الحث على اتخاذ إجراء” CTA كبيراً وواضحاً:

تختلف أحجام الأجهزة المحمولة، وقد يعمل ارتباط نصي على جهاز لوحي أو شاشة أكبر من أخرى.

فإذا كانت دعوتك لاتخاذ إجراء صغيرة جدًا فقد تنفر القراء لذلك اجعل عبارة الحث على اتخاذ إجراء كبيرة وجريئة وسهلة النقر.

الخطوة الرابعة: تحديد نوع حملات البريد الالكتروني التي تريد إرسالها

هناك عدد من الأنواع المختلفة لحملات البريد الالكتروني التي يمكنك إرسالها إلى المشتركين، ويعتمد النوع الذي تختاره على الأهداف التي حددتها سابقاً.

دعنا نلقي نظرة على أنواع الحملات وكيف يمكنها مساعدتك في تحقيق أهدافك التسويقية عبر البريد الالكتروني:

  • النشرة الإخبارية Newsletter

هي عبارة عن حملة بريد الكتروني يتم توزيعها بانتظام وتتناول بشكل عام موضوعاً رئيسياً واحداً محل اهتمام.

إذا كان هدفك هو البقاء على اتصال بقائمة الأشخاص الذين تعرفهم بالفعل (أي العملاء الحاليين)، فإن النشرة الإخبارية هي النوع المثالي للحملة التي يجب إرسالها.

حيث سيبقي عملك ومنتجاتك في قمة اهتماماتهم ويعيد الأشخاص إلى موقع; الويب.

  • عرض تسويقي Marketing Offer

البريد الالكتروني لعرض التسويق هو في الأساس أي حملة ترسلها بهدف توجيه استجابة مباشرة.

 ويمكن أن يتخذ عدداً من الأشكال المختلفة، بما في ذلك:

  1. حملة تعرض بعض أحدث الأسهم وتشجع الناس على الشراء
  2. حملة تقدم خصماً أو ترويجاً خاصاً على منتجاتك أو خدماتك

يكون البريد الالكتروني لعرض التسويق فعالاً إذا كان هدفك منه هو زيادة المبيعات مباشرةً، فإنه يقدم منتجاً أو عرضاً أو خصماً ويتضمن دعوة مباشرة CTA لاتخاذ إجراء للأشخاص للنقر فوق موقعك الويب وإجراء عملية شراء.

  • الإعلان Announcement

الحملة الإعلانية هي رسالة بريد الكتروني يتم إرسالها إلى المشتركين لديك للإعلان عن منتج أو ميزة أو خدمة جديدة.

يعتبر البريد الالكتروني للإعلان خطوة مثالية إذا كنت ترغب في إبقاء الجمهور المتفاعل (أي العملاء الحاليين) على اطّلاع دائم بأحدث منتجاتك أو ميزاتك.

أما في حين أن مشاركة المعلومات هي الهدف الأساسي  فقد يكون للبريد الالكتروني فائدة إضافية تتمثل في إعادة الأشخاص إلى متجرك أو موقعك الويب حيث يمكنهم إجراء عملية شراء.

اقرأ أيضاً: ما هو الإعلان … الدليل الشامل للإعلانات

  • دعوة إلى حدث Event Invitation

البريد الالكتروني لدعوة إلى حدث هو عبارة عن حملة مصممة لزيادة الوعي بحدثك وتشجيع الناس على الحضور.

يحتوي البريد الالكتروني على كافة التفاصيل حول تاريخ الحدث ووقته وموقعه، بالإضافة إلى معلومات حول كيفية الرد على الدعوة.

 كما ذكرنا سابقاً يعتمد نوع حملة البريد الالكتروني التي ترسلها على أهدافك بالبريد الالكتروني.

وإذا كنت تتطلع إلى زيادة المبيعات المباشرة، فإن إرسال عروض التسويق والحملات الإعلانية سيعود بأفضل النتائج إليك.

 أما إذا كنت تبحث ببساطة عن إبقاء عملائك الحاليين على اطّلاع دائم بأحدث المشاريع أو المنتجات أو التطورات في موقعك، فإن إرسال رسالة إخبارية منتظمة سيكون أفضل طريقة لتحقيق ذلك.

الخطوة الخامسة: إضفاء الطابع الشخصي على رسائلك

يقصد بالتخصيص أن تستخدم بيانات العميل لإنشاء رسالة مخصصة له، ولا نعني أن تُرسل بريداً الكترونياً فردياً لكل مشترك.

تَفَهم جيف بيزوس Jeff Bezos وهو الرئيس التنفيذي لشركة “أمازون” Amazon قيمة رسائل البريد الالكتروني.

ومن المعروف أنه يقرأ دائماً شكاوى العملاء، وهذا هو السبب أيضاً في أن أكثر من 35٪ من إجمالي مبيعات المنتجات تأتي من التوصيات عبر البريد الالكتروني وعلى الشاشة.

من الأمثلة الرائعة لشركة أمازون أنها تقوم بإضفاء الطابع الشخصي بشكل جيد في جميع رسائل البريد الالكتروني وتجعلها مخصصة.

 على سبيل المثال، لا تستخدم “عزيزي العميل” بل “عزيزي ستيفن”.

وليس “قد تعجبك … (تم إنشاؤه عشوائياً)” بل “قد تعجبك (استناداً إلى سجل الشراء الخاص)”.

بالنسبة إلى أمازون، فإن التسويق عبر البريد الإلكتروني ليس مجرد قناة تسويق أخرى، إنه مفتاح التجربة الشاملة للعميل.

إليك بعض النصائح الإضافية لمساعدتك على البدء في التخصيص:

  • اطلب المعلومات الصحيحة مسبقاً:

يبدأ التخصيص المثالي مع نموذج التسجيل الخاص بك، لأنك بدون بيانات مثل الاسم والشركة والموقع ستكون مقيداً جداً باتصالاتك الشخصية.

وتذكر أن تطلب فقط المعلومات التي تحتاجها بدلاً من المعلومات التي تريدها، فهذه إحدى الطرق التي أثرت بها اللائحة العامة لحماية البيانات على فرق التسويق.

  • استخدم عنوان بريد الكتروني حقيقي للرد:​​

سيؤدي استخدام عنوان رد حقيقي إلى تحسين المصداقية والظهور بشكل شخصي أكثر.

واستخدام الرموز أو الأحرف العشوائية يزيل المصداقية من الرسائل، وعدم تمكن القراء من الانخراط والرد على حملاتك.

  • استخدم توقيع بريد الكتروني حقيقي:

تماماً مثل استخدام عنوان بريد الكتروني للرد، فأنت تريد استخدام معلومات اتصال حقيقية في البريد الالكتروني.

وأفضل طريقة للقيام بذلك هي تضمين تفاصيل الاتصال الخاصة بك في توقيع البريد الالكتروني.

حيث يُعد منح القُراء فرصة الاتصال بك أو التواصل معك عبر الإنترنت طريقة رائعة لتكوين وبناء علاقة شخصية معهم.

الخطوة السادسة: قياس النتائج

تبدأ عملية قياس النتائج مع خروج أول رسالة بريد الكتروني لك وبدء فتحها والنقر عليها من قبل المشتركين في قناتك، هنا ستتمكن من البدء في تتبع نجاح حملتك.

يمكنك تتبع نجاح حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني من خلال:

 1- أداة التسويق “مراقب الحملة” Campaign Monitor:

يعد قسم التقارير في أداة التسويق عبر البريد الإلكتروني هو المكان المناسب لفهم كيفية تفاعل الأشخاص مع حملات البريد الالكتروني الخاصة بك.

 بالنسبة لعملاء مراقب الحملة، هناك عدد من التقارير التي يمكن أن تساعدك في القيام بذلك، ولكن يُعد Snapshot هو التقرير الأكثر استخداماً.

على سبيل المثال، يقدم لك التقرير المقاييس الرئيسية لحملة التسويق عبر البريد الإلكتروني بما في ذلك:

  • معدل الفتح الفريد Unique opens:

عدد المشتركين الفريدين الذين فتحوا البريد الالكتروني الخاص بحملتك.

  • الرسائل المرتدّة Bounces:

عدد عناوين البريد الالكتروني التي لا يمكنها استلام حملتك.

  • عدم فتح رسائل البريد الالكتروني Emails not opened:

عدد المشتركين الفريدين الذين لم يفتحوا رسائل حملتك.

  • معدل الفتح Open rate:

النسبة المئوية لجميع المشتركين الذين فتحوا رسائل حملتك.

  • نسبة النقر إلى الظهور Click-Through Rate:

النسبة المئوية للأشخاص الذين فتحوا حملتك والذين نقروا بعد ذلك على أحد الروابط.

  • معدل إلغاء الاشتراك Unsubscribe rate:

النسبة المئوية للأشخاص الذين ألغوا اشتراكهم من قائمة بريدك الالكتروني من خلال هذه الحملة.

  • شكاوى البريد العشوائي Spam complaints:

العدد والنسبة المئوية للأشخاص الذين وضعوا علامة على حملتك بأنها رسائل غير مرغوب فيها من خلال النقر فوق زر “وضع علامة كرسائل غير مرغوب فيها” في عميل البريد الالكتروني الذي اختاروه مثل جيميل Gmail وياهو Yahoo وأوت لوك Outlook وما إلى ذلك.

  • المشاركات Shares:

عدد الأشخاص الذين أعادوا توجيه حملتك إلى صديق باستخدام أيقونة إعادة التوجيه في قالب البريد الالكتروني الخاص بك أو شاركوها عبر الشبكات الاجتماعية مثل تويتر و فيس بوك.

تمنحك هذه المقاييس نظرة عامة عالية المستوى حول كيفية تفاعل المشتركين لديك مع حملاتك وتسمح لك بمقارنة نجاح إحدى الحملات بأخرى.

2- أداة تحليل موقع الويب “تحليلات جوجل” Google Analytics

تساعدك هذه الأداة على قضاء بعض الوقت في تحليل كيفية تفاعل الأشخاص مع حملتك عبر البريد الالكتروني.

حيث يمكنك أن تخطو خطوة إلى الأمام وتطلع على ما حدث بعد أن نقروا على موقعك على الويب.

يجب أن يكون لديك أداة تحليل ويب مثبتة على موقعك، لرؤية تفاصيل أي زيارات إليه من حملات البريد الالكتروني، بما في ذلك المدة التي قضوها على موقعك والصفحات التي زاروها والحملات التي اهتموا بها.

يمكنك أيضاً تحميل لوحة معلومات الخاصة بتحليلات جوجل والتي ستعرض لك بعض الإحصائيات الأساسية حول زوار بريدك الالكتروني في مكان واحد سهل الاستخدام.

مع كل هذه البيانات، يمكنك البدء في إجراء واختبار التغييرات على حملات البريد الالكتروني الخاصة بك لتحسين معدلات الفتح والنقر.

بناء قائمة التسويق عبر البريد الإلكتروني

الآن بعد أن حددت أهدافك وما تريد تحقيقه من التسويق عبر البريد الإلكتروني، حان الوقت لإنشاء قائمة بريدك الإلكتروني حتى تتمكن من البدء في إرسال الحملات التي تحقق هذه الأهداف.

هناك طريقتان مختلفتان يمكنك من خلالهما إنشاء قائمتك الخاصة وهما:

  • استيراد قائمة جهات الاتصال المعروفة

إذا كنت تخطط لاستخدام البريد الإلكتروني للبقاء على اتصال مع العملاء الحاليين، فيمكن بناء قائمة البريد الإلكتروني عن طريق استيراد تفاصيل العملاء الحاليين إلى أداة التسويق عبر البريد الإلكتروني التي اخترتها.

بالنسبة لعملاء مراقبي الحملة Campaign Monitor، يمكنك إما تحميل قائمتك الحالية يدوياً (من ملف إكسل على سبيل المثال) أو يمكنك توصيل حساب مراقب الحملة الخاص بك بالأداة التي توجد بها بيانات العميل ومزامنة معلومات العملاء الخاصة بك تلقائياً في حساب مراقب الحملة.

قبل استيراد أي جهات اتصال، تأكد من أن لديك الإذن الكافي لإرسال بريد إلكتروني إلى هؤلاء المشتركين.

  •  إنشاء قائمة جديدة من جهات الاتصال

إذا كنت تخطط لاستخدام البريد الالكتروني للتواصل مع الجمهور، فمن الممكن ألّا يكون لديك عنوان بريدهم الإلكتروني بعد.

لذلك ستحتاج بدايةً إلى الحصول على عناوين البريد الإلكتروني وإنشاء قائمتك من البداية.

لحسن الحظ، هناك صيغة مكونة من جزأين لبناء قائمة بريدك الإلكتروني يقوم باتباعها العديد من المسوقين وهي:

حافز + فرص اشتراك بسيطة = قائمة بريد إلكتروني كبيرة

السؤال الحقيقي هنا هو كيف يمكن أن نجعل الحافز مهماً؟

وكيف يمكن جعل الاشتراك في قائمتك أمراً بسيطاً حقاً؟

إليك بعض الحوافز التي يمكنك استخدامها لإغراء الأشخاص للانضمام إلى قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك:

  • محتوى مقنع:

إذا كان لديك مدونة أو تُنتج محتوى على موقعك الويب، فإن عرض إرسال أفضل محتوى للمشتركين عبر البريد الإلكتروني يعد حافزاً قوياً لهم للانضمام إلى قائمتك.

  • خصومات الطلب الأول:

إذا كنت تبيع سلعاً من خلال متجر عبر الإنترنت فإن تقديم خصم للأشخاص عند طلبهم الأول إذا اشتركوا في قائمة بريدك الإلكتروني يعد حافزاً رائعاً.

فهو لا يشجع الأشخاص على الاشتراك فحسب بل يمنحهم حافزاً للشراء أيضاً.

  • خدمة الشحن المجاني أو السريع:

يُعد تقديم الشحن المجاني عند شراء عملائك حافزاً كبيراً للانضمام إلى قائمتك، لأن حصولهم على عنصر مرغوب فيه بشكل أسرع يعد تشجيعاً لهم للاشتراك.

أما فيما يتعلق بتأمين فرص الاشتراك البسيطة فيعتمد نموذج الاشتراك الذي تستخدمه على الحافز الذي تقدمه وإليك بعض الأفكار:

  • شريط الرأس Header Bar

يوجد شريط الرأس أعلى موقعك الويب ويحتوي على دعوة للعمل CTA تشجّع الأشخاص على الانضمام، بالإضافة إلى نموذج لإدخال عنوان بريدك الإلكتروني.

  • المنزلق Slider

يعد شريط التمرير مربع صغير ينزلق إلى الزاوية السفلية لموقعك على الويب ويحتوي على عبارة تحث المستخدمين على اتخاذ إجراء لتشجيع الأشخاص على الاشتراك جنباً إلى جنب مع حقل الزوار لإدخال عناوين بريدهم الإلكتروني.

  • الجزء العلوي من الشريط الجانبي Top of Sidebar

إذا كان موقعك يستخدم شريط جانبي الذي يُستخدم عادةً في مقاطع المدونات والمقالات فهذا مكان مثالي لتضمين الاشتراك في قائمة المشتركين لديك.

  • نهاية المنشور End of Post

عندما يقرأ الزائر المحتوى الخاص بك حتى النهاية، فيمكن أن نفترض أنه استمتع بقراءته، وهنا تستطيع أن تطلب منه التسجيل للتأكد من أنه لن يفوّت أي محتوى في المستقبل.

  • صناديق الضوء Lightboxes

في حين أن البعض قد ينظر إلى النوافذ المنبثقة على أنها مزعجة، فقد أظهرت دراسات واختبارات لا حصر لها أنها يمكن أن تكون فعّالة.

وهناك بعض الأشياء التي تحتاج إلى تصحيحها لإنشاء نافذة منبثقة فعالة لا تتسبب في نفاد جمهورك مثل دعوة قوية للعمل CTA والانتباه إلى التوقيت المناسب.

أتمتة التسويق عبر البريد الإلكتروني

تساعد أتمتة التسويق عبر البريد الإلكتروني على تجزئة قائمتك وإنشاء استراتيجية تسويق فعالة تقوم باستيراد البيانات وجدولة الرسائل للمناسبات الخاصة وإرسال رسائل متابعة، بالإضافة إلى إرسال رسائل مخصصة عند بدء إجراء ما وهناك عدة طرق للقيام بذلك:

  • المجيب الآلي:

المعروف أيضاً باسم حملة التنقيط، وهو عبارة عن سلسلة من رسائل البريد الإلكتروني التي يتم إرسالها تلقائياً بمجرد تشغيلها بواسطة إجراء معين.

ستستخدم أسلوب جذاب في كتابة رسائل البريد الإلكتروني للتأكد من أن القراء يجدون رسائلك الالكترونية مفيدة ومثيرة للاهتمام.

كما يجب تحديد عدد المرات التي ترغب في إرسال رسائل البريد الالكتروني أيّ عدد الأيام أو الأسابيع أو حتى الأشهر.

  • سير العمل:

تعتبر أدوات سير العمل ذكية بما يكفي لمعرفة ما إذا كان المستخدم قد فتح البريد الالكتروني أو قام بتنزيل العرض.

بناءً على ذلك ستقوم بإطلاق سلسلة من الإجراءات اعتماداً على هذا السلوك، وهذا يعني أنه يمكن إرسال سلسلة بريد إلكتروني، أو حتى تغيير مرحلة دورة حياة العميل المحتمل بناءً على ما يفعله المستخدم.

تتضمن مهام سير العمل مكونين رئيسيين:

1- معايير التسجيل أو الإجراء الذي من شأنه أن يؤهل المستخدم لسير العمل.

2- الهدف أو الإجراء الذي من شأنه إخراج المستخدم من سير العمل.

كيفية تحسين معدلات النقر لحملات التسويق عبر البريد الإلكتروني

إذا كنت ترغب أن ينتقل المشتركين من بريدك الالكتروني إلى صفحة محددة أو شراء منتج، فهم يحتاجون إلى النقر فوق شيء ما في البريد الالكتروني لاتخاذ الخطوة التالية المطلوبة.

وستساعدك مراقبة مقاييس الحملة عن كثب على تعديل رسائل البريد الالكتروني باستمرار لتحسين معدلات النقر.

هناك العديد من الإجراءات التي يمكنك القيام بها لإنشاء وسيلة للحث على اتخاذ إجراء CTA، بما في ذلك:

  • تحسين التخطيط:

من خلال ضبط القالب الخاص بك لجعل المحتوى أكثر قابلية للقراءة بحيث يتدفق بشكل طبيعي نحو عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء.

  • استخدام صور جديدة:

حققت الحملات التي تحتوي على صور أكثر جاذبية نسبة نقر إلى ظهور أعلى بنسبة 42٪ من الحملات التي لا تحتوي على صور أكثر جاذبية.

  • عبارات الحث على اتخاذ إجراء المرئية:

حاول أن تختبر مختلف عبارات الحث على اتخاذ إجراء وأنماط الأزرار لتعزيز التحويلات ومعدلات النقر.

  • اختبار مكان زر الحث على اتخاذ إجراء:

إنّ المكان الذي تضع فيه دعوتك لاتخاذ إجراء مهم، لذلك قم بتقسيم الحملات التجريبية في مواقع مختلفة.

  • تقسيم رسائل البريد الالكتروني إلى شرائح:

إذا كنت لا ترى التحويلات التي توقعتها، فراجع قائمة بريدك الالكتروني بحثاً عن فرص تزيد من تقسيم وتحسين قائمة المشتركين.

  • توقيت الاختبار:

إن معدلات فتح المشتركين لبريدهم الالكتروني قد تغير، لذا تأكد من اختيار الوقت المثالي لإرسال رسائل البريد الالكتروني وتابع تقارير الحملة للحصول على أوقات الإرسال المثالية.

لوائح البريد الالكتروني

تتوافق لوائح البريد الالكتروني مع رغبات المستهلكين في معرفة كيف ولماذا يتم استخدام معلوماتهم، لذلك يجب الالتزام بما يريده العملاء الحاليين أو العملاء المحتملين.

1. الامتثال لقانون مكافحة الاعتداء على المواد الإباحية والتسويق غير المرغوب فيه (CAN-SPAM)

من الناحية الفنية، تعد CAN-SPAM اختصاراً لمكافحة الاعتداء على المواد الإباحية والتسويق غير المرغوب فيه لأن الاثنين يسيران معاً في بعض الأحيان.

أما من الناحية العملية، فهي طريقة لحماية حق المشتركين في تلقي رسائل البريد الالكتروني التي طلبوها فقط.

فيما يلي طرق التأكد من أن رسائل البريد الالكتروني الخاصة بك متوافقة مع مكافحة الرسائل الاقتحامية:

  • تضمين اسم شركتك وعنوانها في كل بريد الكتروني.
  • وضع روابط إلغاء الاشتراك المرئية في رسائل البريد الالكتروني الخاصة بك.
  • استخدام عناوين البريد الالكتروني الحقيقية في حقلي “من” و “الرد على”.
  • كتابة سطور الموضوع التي تشير إلى محتويات البريد الالكتروني.

2. الامتثال للقانون الأوروبي العام لحماية البيانات (GDPR)

قد ينظر إلى لوائح البريد الالكتروني المطبقة حديثاً على أنها مُرهقة وغير ضرورية، لكن اللائحة العامة لحماية البيانات تجعلنا أقرب إلى بناء علاقات طويلة الأمد وموثوقة مع عملائنا.

يتعلق القانون الأوروبي العام لحماية البيانات بمنح عملائك الحق في الاختيار، فإن اختاروا رسائل البريد الالكتروني الخاصة بك هذا يشير إلى أنهم اختاروا أن يسمعوا منك واختاروا منتجاتك وهذا هو بالضبط ما يدور حوله التسويق الداخلي.

هناك شيء مهم يجب ملاحظته حول اللائحة العامة لحماية البيانات وهو أنه ينطبق فقط على الشركات التي تعمل في الاتحاد الأوروبي والشركات التي تُسوّق لمواطني الاتحاد الأوروبي، وسيؤدي عدم الامتثال إلى غرامات كبيرة.

إليك نظرة عامة على كيفية الامتثال لقوانين اللائحة العامة لحماية البيانات:

  • استخدام لغة صريحة وواضحة عند طلب الموافقة على تخزين المعلومات الشخصية.
  • القيام فقط بجمع بيانات الاتصال الضرورية وذات الصلة بعملك.
  • تخزين بيانات الاتصال بطريقة آمنة واستخدامها فقط للغرض المتفق عليه.
  • الاحتفاظ بالبيانات لأغراض تجارية مبررة فقط.
  • حذف بيانات الاتصال عند الطلب.
  • جعل من السهل على جهات الاتصال إلغاء الاشتراك من قائمتك أو تحديث تفضيلاتهم.
  • الامتثال الفوري لطلب جهة الاتصال للوصول إلى بياناتهم.
  • الاحتفاظ بسجلات الشركة لإثبات الامتثال للقانون العام لحماية البيانات.

3. تجنب عوامل تصفية البريد العشوائي

عندما تقضي وقتاً طويلاً في إنشاء البريد الالكتروني المثالي والالتزام باللوائح، لذا فإن آخر شيء تريده هو أن ينتهي بك الأمر في مجلد البريد العشوائي للأسباب التالية:

  • يشكل ضرر بمعدلات التسليم الخاصة بك في جميع المجالات.
  • من المحتمل أن تُفوت جهات اتصالك جميع رسائل البريد الالكتروني الخاصة بك.
  • عدم القدرة على قياس فعالية التسويق عبر البريد الإلكتروني بدقة.
  • قد تظهر تحليلاتك منحرفة.

أخيراً، نجدّ أن التسويق عبر البريد الإلكتروني يساعدنا في الحصول على عائد كبير مقارنةً مع استخدام طرق التسويق التقليدي، كما يساعدنا في الوصول إلى الجمهور المستهدف والمحافظة على العملاء الحاليين واستهداف أسواق جديدة.

اتبع الخطوات الموضحة في هذا الدليل للبدء السريع في التسويق عبر البريد الإلكتروني ونجاح الحملة.

المصادر

هنا

وهنا

وهنا

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*